النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: بعد الغروب شروقه.... حميدة العسكري

  1. #1
    مشرفة
    الصورة الرمزية حميدة العسكري
    الحالة : حميدة العسكري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 183815
    تاريخ التسجيل : 13-07-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,524
    التقييم : 10


    Exclamation بعد الغروب شروقه.... حميدة العسكري


    السلام عليك يا ابا الحسن يا أمير المؤمنين
    ياشهيد المحراب
    انت المعزّى يا بقية الله يا صاحب الزمان
    جرحٌ تشهَّتْهُ الحروبُ فخانها
    ونأى بعيدا راكلا اوطانَها

    جرحٌ يجبِّنُ سيفَه، وبنزفِه
    نهرُ الشجاعةِ في ركوعٍ زانَها

    حرثٌ لثاراتٍ دَجتْ فيها النوا ـ
    ظ“ـ يا خسّةً! فتعشّقتْ نيرانَها

    وتقاسمَ الليلُ البهيمُ لئن أتى
    سيكونُ موردُ سُمِّهم شريانَها

    هبْْ انّ فكَّّ البغيِ تقطفُ مانوتْ
    من وهمِها؛ إذ افرحتْْ عريانَها

    فكٌّ تعدّتْ في الشقاءِ قياسَها
    مذْ ادهشتْ في فتكِها عصيانَها
    هل الُبِست بعد افتضاحٍ غير.َ ظُل_
    مٍ ، اثمُها إذ اطبقتْ أسنانَها؟!

    شاءوا انحسارَك ايها البحرُ الذي
    امواجُه ماغادرتْ شطآنَها

    وكنوزُه حَملتْ على اكتافِها
    خبزا ، وتُشبِعُ في المدى جوعانَها

    تؤتى فتُؤتي مَنْ يسائلُ كسرةً
    مِن قمحِها، فتَكيلُه مَرجانَها

    يا ءايها الودج.ُ المُعِد.ُّ دماءَهُ
    لقضيةٍ متمثِّلا ميزانَها

    يا ءايها النجمُ الذي قد آمنتْ
    كلُّ الشموس ِ بضوئِهِ وادانَها

    بعْد الغروبِ، شروقُه حيثُ الجنا ـ
    ـ نُ تاهّبتْ، قد فتَّحتْ بيبانَها

    فوزٌ.. عزاءُ الفاقدينَ يضمُّهم
    عطفا، وتمنحُ حزنَهم سلوانَها

    ان اذّنتْ تلك الصوائحُ بُكرةً
    فبِروحِه لبّى الصلاةَ... اذانَها

    ثمّ النوائحُ واعدتّ باصيلِها
    اكمامَها فتعاهدتْ احزانَها

    وتردَّدتْ اصداءُ انباءِ الردى
    غطّتْ تفاصيلُ الاسى ازمانَها

    ياذلك الفجرُ الذي شهِدَ القُطاـ
    ـ فَ، الا افِقْ لاتحترفْ ادمانَها
    في آخرِ النفقِ الضياءُ حليفُنا
    والباقياتُ توكّاتْ عمرانَها
    عظّم الله اجوركم
    حميدة /العراق ـ البصرة





  2. #2
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية عادل الفرج
    الحالة : عادل الفرج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28176
    تاريخ التسجيل : 13-12-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 369
    التقييم : 10


    افتراضي



    عظم الله اجوكم بذكرى استشهاد امير المؤمنين ويعسوب الدين سلام الله عليه
    احسنتم وأجدتم جزاك الله خير جزاء المحسنات وشفع لكم مولانا يوم الفزع الاكبر





    وعظم اجوركم اخي الفاضل والشاعر القدير
    شكرا لهذه الدعوات الكريمة اسأل الله تعالى لك مثلها وان تحشر في ركب محمد وآله صلى الله عليهم وسلم
    تقديري واحترامي.





  3. #3

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •