النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ارشاد طالب الأجر لمن يريد احياء ليلة القدر

  1. #1
    مشرف في قسمي العقائد والامام المهدي(عجل الله تعالى فرجهالشريف)
    الصورة الرمزية الهادي
    الحالة : الهادي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25
    تاريخ التسجيل : 01-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 6,225
    التقييم : 10


    افتراضي ارشاد طالب الأجر لمن يريد احياء ليلة القدر


    بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله رب العالمين وصلى اله على خير خلقه أجمعين محمد واله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لايخفى عليكم ان ليلة القدر من أعظم اليالي التي يطلب بها غفران الله ورضوانه وعطائه وهي مما اكد عليها القران الكريم مرارا وقال عنها بانها (خير من الف شهر) اي بما يعادل احيائها عمل 85 سنة تقريبا .

    لكن للاسف البعض لايلتفت الى اهميتها رغم تاكيد القران الكريم على فضلها وشرفها واهيمتها ؟ بل وتواترت الروايات من رسول الله واهل بيته الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين على احيائها بالعبادة والتضرع الى الله تعالى في طلب العفو والمغفرة ونيل الثواب العظيم .

    فبودي ان اذكر لكم بعض الارشادات التي قد يستفيد منها مريدي الثواب الجزيل .

    اولاً- على المؤمن ان يتيقن بان مصير الانسان مرهون بهذه الليلة وجميع التغيرات التي تطرأ عليه من خير او شر او مرض او عافيه او رفعه او غيرها كلها تقدر وتكتب في هذه اليلة وتدون عليه من الملائكة بامر الله تعالى .
    ويستطيع الانسان من خلال ليلة القدر ان يساهم في تغيره حاله نحو السعادة بل ويتسطيع ان يشارك الملائكة تحديد مصيره !! نعم له ان يغير مصيره بيده وبحسب ارادته ؟
    بحيث اذا انقطع لله تعالى وتوجه اليه وساله ان يجعله من الفائزين فالله كريم وذو فضل عظيم يمن عليه بتغير حاله من الاشقياء الى السعداء ومن الفقراء الى الاغنياء ويصلح باله وحاله ويوفقه اذا راى الاقبال الحقيقي منه ...
    وبالتالي من خلال اهتمامة بليلة القدر يستطيع ان يحدد مصيره كما يريد من طلب الخير والرفعه والعناية الالهية والله كريم وذو عطاء جزيل لايرد احد يطرق بابه صادقاً .

    ثانياً- على الانسان ان يقر بذنوبه التي اقترفها بينه وبين الله تعالى ويتوب الى الله تعالى لان الاقرار بالذنب لله تعالى بصدق واخلاص وتوبة يسبب غفرانه من قبل الله تعالى لانه هوالغفور الرحيم .
    ثالثاً- على المؤمن ان يناجي الله من اعماق قلبه ويبكي لله تعالى لان البكاء من اكبر علامات التوجه الحقيقي لله تعالى لان البكاء في ليلة القدر من الحظات الذهبية التي لايمكن ان تعوض طيلة العمر وله اثار عجيبة .

    رابعاً - فاليجتهد المؤمن بليلة القدر بالدعاء ويخص بدعائه الفرج لامام زمانه لان الامام اذا رى حاله بانه يدعوا له فاكيد يرفع يده ويدعوا له وهناك فرق بين من يدعوا له امام زمانه وبين من لم يدعوا له وهو ممن تتنزل الملائكة عليه في هذه اليلة ؟.

    خامساً -على المؤمن ان يزور الامام الحسين عليه السلام كلاً من مكانه اذا كان خارج كربلاء واما اذا وفق للحضور في كربلاء فعليه زيارة الامام عن قرب ولاينسى جميع المؤمنين والمؤمنات بالزيارة لهم بالنيابه .
    سادساً -على المؤمن ان لايضيع اوقات ليلة القدر باشياء غير مهمه امثال كثرة الاكل ومشاهدة المسلسلات او ينشغل بكلام الدنيا وغيرها لان الشيطان يسعى دائما لتضيع الفرص على الانسان حتى لايحضى بالرضا الالهي .
    سابعاً - ان يقرأ القران ويتدبر به ويتدارسة في هذه اليلة لان أهم الأعمال مذاكرة العلم كما قال بعض العلماء .
    وهناك أعمال كثيرة في هذه اليلة أمثال الصلاة والصدقة وغيرها ممكن مراجعتها في كتب الاعمال .

    ونطلب من الجميع ان لاينسونا وجميع المؤمنين بصالح الدعوات ليوفقنا الله لكل خير بحق محمد واله الطاهرين .





  2. #2

  3. #3
    مشرف في قسمي العقائد والامام المهدي(عجل الله تعالى فرجهالشريف)
    الصورة الرمزية الهادي
    الحالة : الهادي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25
    تاريخ التسجيل : 01-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 6,225
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى المهدي مشاهدة المشاركة

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    وبارك الله بكم
    شكرا كثيرا
    اعظم الله لكم الاجر مولانا



    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    واحسن الله اليكم اختنا المحترمة وجزاكم الله خيرا

    تقبل الله اعمالكم بقبول حسن انه ارحم الراحمين .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •