النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: من هو أشقى الاشقياء الذي عينه لنا خاتم الانبياء محمد (ص) ؟؟؟

  1. #1
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,724
    التقييم : 10


    افتراضي من هو أشقى الاشقياء الذي عينه لنا خاتم الانبياء محمد (ص) ؟؟؟


    من هو أشقى الاشقياء الذي عينه لنا خاتم الانبياء محمد (ص) ؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين .

    نتقدم باحر التعازي المطرزة بالحزن والبكاء والسواد إلى مقام وحضرة الإمام محمد بن الحسن المهدي المنتظر (عليه السلام) وإلى مراجع الدين العظام وإلى شيعة العالم وجميع المسلمين بذكرى شهادة يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين وسيد الوصيين إمام الموحدين وأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) . فعظم الله اجورنا واجوركم جميعا بهذا المصاب الجلل .

    الانسان ذكرا كان ام انثى عندما يولد يكون صافيا نقيا كالورقة البيضاء خالي من اي عمل صالح او عمل طالح وانما تكتب اعماله الحسنة والقبيحة بعد ان يبلغ سن التكليف .
    واما حديث ( السعيد من سعد في بطن امه ، والشقي من شقي في بطن امه ) فانه يستلزم الجبر وعدم الاختيار في ارتكاب الاعمال . الا ان في هذا الحديث كلام من ناحية السند والدلالة معا .
    وعلى فرض التسليم بصحة الحديث لا مناص من تأويل متنه ودلالته كما ورد ذلك في الحديث التالي : ( ...... عن محمد بن أبي عمير ، قال : سألت أبا الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام عن معنى قول رسول الله صلى الله عليه وآله : الشقي من شقي في بطن أمه والسعيد من سعد في بطن أمه .
    فقال : الشقي من علم الله وهو في بطن أمه أنه سيعمل أعمال الأشقياء ، والسعيد من علم الله وهو في بطن أمه أنه سيعمل أعمال السعداء ...... ) . المصدر : التوحيد ، الشيخ الصدوق ، ص 356 .
    اذا فالسعادة والشقاء ليستا من الصفات الذاتية التي تلازم الانسان عند ولادته ، بل هما من الصفات العرضية التي تحصل للانسان نتيجة ارتكابه لأشد الافعال الحسنة او القبيحة باختياره .
    ومن ابرز نماذج الشقاء هو ارتكاب اقبح الافعال بقتل الروح وسلبها عن الجسد والجسم كما حصل ذلك بذبح ناقة صالح على يد احيمر ثمود ، وضربة الامام علي بن ابي طالب (ع) على هامته الشريفة علي يد عدو الرحمن بن ملجم المرادي لعنه الله تعالى .
    وهذه الروايات التي ذكرت في كتب علماء اهل السنة والجماعة تدل على شقاء قاتل أمير المؤمنين علي (ع) على جميع الناس من الاولين والاخرين .

    >>> أحمد بن حنبل ، مسند الإمام أحمد بن حنبل ، أول مسند الكوفيين ، بقية حديث عمار بن ياسر (ر) :
    17857 - حدثنا : ‏علي بن بحر ‏، حدثنا : ‏‏عيسى بن يونس ‏ ، حدثنا : ‏محمد بن إسحاق ‏، ‏حدثني : ‏ ‏يزيد بن محمد بن خثيم المحاربي ‏، ‏عن ‏ ‏محمد بن كعب القرظي ‏، ‏عن ‏ ‏محمد بن خثيم أبي يزيد ‏، ‏عن ‏ ‏عمار بن ياسر ‏، ‏قال : ‏ ‏كنت أنا ‏وعلي ‏رفيقين في غزوة ‏ ‏ذات العشيرة ‏ ‏فلما نزلها رسول الله ‏(ص) ‏وأقام بها رأينا أناسا من ‏ ‏بني مدلج ‏ ‏يعملون في عين لهم في نخل فقال لي ‏علي ‏: ‏يا ‏أبا اليقظان ‏ ‏هل لك أن تأتي هؤلاء فننظر كيف يعملون فجئناهم فنظرنا إلى عملهم ساعة ثم غشينا النوم فانطلقت أنا وعلي ‏‏فاضطجعنا في صور من النخل في ‏ ‏دقعاء ‏ ‏من التراب فنمنا فو الله ما أهبنا الا رسول الله (ص) ‏يحركنا برجله وقد تتربنا من تلك ‏ ‏الدقعاء ‏ ‏فيومئذ ، قال رسول الله ‏(ص) ‏لعلي :‏ ‏يا أبا تراب لما يرى عليه من التراب ، قال : ‏ ‏ألا أحدثكما بأشقى الناس رجلين ، قلنا : بلى يا رسول الله ، قال : ‏ ‏أحيمر ‏ ‏ثمود ‏ ‏الذي عقر الناقة ، والذي يضربك يا ‏علي ‏ ‏على هذه ‏ ‏يعني قرنه ‏ ‏حتى تبل منه هذه ‏ ‏يعني لحيته .

    >>> الحاكم النيسابوري - المستدرك على الصحيحين - كتاب معرفة الصحابة (ر) - وجه تلقيب علي بأبي تراب ، ج 3 ، ص 141 :
    4734 - أخبرنا : أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، ثنا : الحسن بن علي بن بحر بن بري ، ثنا : أبي ، وأخبرنا : أحمد بن جعفر القطيعي ، ثنا : عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني : أبي ، ثنا : علي بن بحر بن بري ، ثنا : محمد بن إسحاق ، حدثني : يزيد ب : كنت أنا وعلي رفيقين في غزوة ذي العشيرة فلما نزلها رسول الله (ص) وأقام بها رأينا ناسا من بني مدلج يعملون في عين لهم في نخل ، فقال لي علي : يا أبا اليقظان هل لك أن تأتي هؤلاء فننظر كيف يعملون فجئناهم فنظرنا إلى عملهم ساعة ثم غشينا النوم ، فانطلقت أنا وعلي فاضطجعنا في صور من النخل في دقعاء من التراب فنمنا فو الله ما أيقظنا الا رسول الله (ص) يحركنا برجله ، وقد تتربنا من تلك الدقعاء ، فقال رسول الله (ص) : يا أبا تراب لما يرى عليه من التراب ، فقال رسول الله (ص) ألا أحدثكما بأشقى الناس رجلين ، قلنا : بلى يا رسول الله ، قال : أحيمر ثمود الذي عقر الناقة والذي يضربك يا علي على هذه يعني قرنه ، حتى تبتل هذه من الدم يعني لحيته ، هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ، بهذه الزيادة إنما اتفقا على حديث أبي حازم ، عن سهل بن سعد : قم أبا تراب .

    >>> المتقي الهندي ، كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال ، ج 11 ، ص 602 :
    32906 - ألا أحدثكم بأشقى الناس رجلين : أحيمر ثمود الذي عقر الناقة ، والذي يضربك يا علي على هذه حتى يبل منها هذه .
    أخرجه الحاكم في المستدرك ‏‏(‏‏3/141‏‏)‏‏ ، وقال :‏‏ هذا حديث صحيح على شرط مسلم وأقره الذهبي‏‏ ، عن عمار بن ياسر‏‏ .

    >>> المتقي الهندي ، كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال ، ج 11 ، ص 617 :
    32998 - لا تموت حتى تضرب ضربة على هذه فتخضب هذه ، ويقتلك أشقاها كما عقر ناقة الله أشقى بني فلان‏ .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •