النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: في ليلة الحزن الرمضاني.... د. مهند مصطفى جمال الدين

  1. #1
    مشرفة
    الصورة الرمزية حميدة العسكري
    الحالة : حميدة العسكري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 183815
    تاريخ التسجيل : 13-07-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,524
    التقييم : 10


    Exclamation في ليلة الحزن الرمضاني.... د. مهند مصطفى جمال الدين


    في ليلة الحزن الرمضاني..

    نحتفي هذه الليلة بالحزن العظيم الذي كان من ورائه المرادي وأمة من الظلم والجور والطغيان..
    كان ان نقتفي اثار وسيرة امام العدالة لنكون عليا بعدالته وعبادته وصدقه ...

    أيــّهـا الـمقـتــفـونَ نهـجَ عليٍّ
    والمـوالـونَ روحَــهُ العـبقـريا

    حــدّقوا في عــيونهِ، تجدوا المــلك وفيــراً،
    ولم يــحزْ مـنه شــيا

    كــان مـن شــأنــهِ الحـياةُ تــصلي
    تـحتَ أقدامهِ ليـبـقى عـصيا

    كــان مــن شـــأنهِ لــباسٌ حــريرٌ
    وعـلى نــشـوةِ الصبا يـتـزيـا

    كــان مـــن شــأنــهِ دروعٌ تـقيـهِ
    وتـــلاقـي زمـانـَهُ الـدمــويـا

    كـــوفةُ الــمجدِ عـدّها – وهو ظــامٍ-
    جـسرَ حبّ إلى الجياع وفيا

    حـــدّقـــوا ، هـل تـرون غـــيرَ إمامٍ
    عـالجَ الحــكمَ كالــنبي تــقيا

    فــــإذا كــنــتــمُ بــدرب عــلـيٍّ
    وتـلـبــّون لـلـعــلــيّ جــلـيـا

    كـرّمـوا وجهـَـكمْ بـوجهِ عـلـيّ
    أو تكـونوا بـوجـههِ كـأمـيّا

    فــعلــيّ الـصراط سـيـــفٌ فقارٌ
    لا يـبــالي إذا غدا اوحــديـا
    ......





  2. #2
    عضو ذهبي
    الحالة : ابو امنة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 59089
    تاريخ التسجيل : 19-07-2012
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,866
    التقييم : 10


    افتراضي




    أحسنتم النشر أختنا العزيزة وكاتبتنا المباركة حميدة العسكري ودعائنا لكم دائما بالخير والبركة والعافية

    وكاتب هذه القصيدة لعله كان يناغي قصيدة الشاعر المسيحي بولس سلامة
    لا تَقُـل شيعةٌ هواةُ علــٍّي إنَّ في كلَّ منصفٍ شيعـيـًا
    هُوَ فخرُ التاريخِ لا فخرَ شعبٍ يَصطَفِيهِ ويَدعِيهِ وَلِـيَّـًا
    ذِكْرُه إن عَرى وجومَ الليالي شقّ في فلقة الصباح نَجيّا
    يا عليَّ العصورِ هذا بياني صِغتُ فيه وحيَ الإمام جليّا
    يا أميرَ البيان هذا وفائي أحمَدُ اللهَ أن خُلِقتُ وفيّا
    يا أميرَ الإسلام حَسْبيَ فخراً أنّني منك مالئٌ أصغَرَيّا
    جَلجَلَ الحقُ في المسيحي حتى صَارَ مِن فَرطِ حُبِهِ عَلَويّـًا
    أنا مَـن يَعشقُ البطولةَ والإلهامَ والعدلَ والخلقَ الرَضِيّـَا
    فإذا لم يكن عَلــيٌّ نَبيّـًـا فَلَقَد كانَ خُلُقَهُ نَبوّيــَا
    أنتَ ربٌ للعالمـينَ الهــي فَأَنِلهُم حَنَانَكَ الأَبَويــًا
    وأَنِلني ثوابَ ما سَطـَـرَت كَفِّي فهاجَ الدموع في مقلتيا
    سِفرُ خيرُ الأنامِ مِن بعدِ طَـهَ مَا رَأَى الكونُ مِثلَهُ آَدميـًا
    يا سماءُ اشهَدِي ويَا ارضُ قَرِّي واخشَعِي إنَني ذَكَرتُ عَليِّـًا

    مع فائق إحترامي وتقديري





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •