السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
********************
تكثر عبارة ( مُمتن لك ) و ( ممنون )
على ألسنة النّاس للتعبير عن الشكر
ورد الجميل ولكن هاتين العبارتين
غير صحيحتين من حيث المعنى
فليس مضمونها ما يدل على
( شكر المنعم عليك )
فمعنى أمتنّ عليه:
عدَّد له ما فعله له من خير كما
في قوله تعالى:
يا أيُّها الذينَ آمنوا لا تُبطِلوا
صَدَقاتِكُم بالمَنِّ والأذى.البقرة
وامتنّ عليه بكذا: أنعم عليه به.
والصحيح أن نقول (إني شاكرًا لك)
(ممنون) كلمة تركية يستعملونها
بمعنى (شاكر) ولكن كلمة (ممنون)
في العربيّة معناها (مقطوع) وقد
جاءت في القرآن الكريم
قال الحق سبحانه:
إنَّ الذين آمنوا وعَمِلوا الصَّالِحاتِ
لَهُم أجرٌ غَيرُ مَمْنون(السجدة)
أي غير مقطوع.
إذن الصحيح في كل الأحوال:
( أنا شاكرا لك ) ومشتقاتها.