النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كيف كانت امراة نبي الله هود تؤذي زوجها

  1. #1
    عضو نشيط
    الحالة : الكميت غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 23
    تاريخ التسجيل : 01-06-2009
    المشاركات : 305
    التقييم : 10


    افتراضي كيف كانت امراة نبي الله هود تؤذي زوجها


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد واله المعصومين الطاهرين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قال علي بن إبراهيم القمي في تفسيره : إِنَّ عَاداً كَانَتْ بِلَادُهُمْ فِي الْبَادِيَةِ - مِنَ الشَّقِيقِ إِلَى الْأَجْفَرِ أَرْبَعَةَ مَنَازِلَ - وَ كَانَ لَهُمْ زَرْعٌ وَ نَخِيلٌ كَثِيرٌ وَ لَهُمْ أَعْمَارٌ طَوِيلَةٌ وَ أَجْسَامٌ طَوِيلَةٌ فَعَبَدُوا الْأَصْنَامَ فَبَعَثَ اللَّهُ إِلَيْهِمْ هُوداً يَدْعُوهُمْ إِلَى الْإِسْلَامِ وَ خَلْعِ الْأَنْدَادِ فَأَبَوْا وَ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهُودٍ وَ آذَوْهُ فَكَفَّتِ السَّمَاءُ عَنْهُمْ سَبْعَ سِنِينَ حَتَّى قُحِطُوا 1.



    وَ كَانَ هُودٌ زَرَّاعاً وَ كَانَ يَسْقِي الزَّرْعَ فَجَاءَ قَوْمٌ إِلَى بَابِهِ يُرِيدُونَهُ، فَخَرَجَتْ عَلَيْهِمُ امْرَأَةٌ شَمْطَاءُ عَوْرَاءُ 2 فَقَالَتْ: مَنْ أَنْتُمْ ؟
    فَقَالُوا: نَحْنُ مِنْ بِلَادِ كَذَا وَ كَذَا أَجْدَبَتْ بِلَادُنَا- فَجِئْنَا إِلَى هُودٍ نَسْأَلُهُ أَنْ يَدْعُوَ اللَّهَ حَتَّى تُمْطَرَ وَ تُخْصِبَ بِلَادُنَا.
    فَقَالَتْ: لَوِ اسْتُجِيبَ لِهُودٍ لَدَعَا لِنَفْسِهِ فَقَدِ احْتَرَقَ زَرْعُهُ لِقِلَّةِ الْمَاءِ.
    قَالُوا: فَأَيْنَ هُوَ؟
    قَالَتْ: هُوَ فِي مَوْضِعِ كَذَا وَ كَذَا.
    فَجَاءُوا إِلَيْهِ فَقَالُوا: يَا نَبِيَّ اللَّهِ قَدْ أَجْدَبَتْ بِلَادُنَا وَ لَمْ تُمْطَرْ فَاسْأَلِ اللَّهَ أَنْ يُخْصِبَ بِلَادُنَا وَ تُمْطَرَ، فَتَهَيَّأَ لِلصَّلَاةِ وَ صَلَّى وَ دَعَا لَهُمْ.
    فَقَالَ لَهُمُ: ارْجِعُوا فَقَدْ أُمْطِرْتُمْ وَ أَخْصَبَتْ بِلَادُكُمْ.
    فَقَالُوا: يَا نَبِيَّ اللَّهِ إِنَّا رَأَيْنَا عَجَباً.
    قَالَ: وَ مَا رَأَيْتُمْ؟
    فَقَالُوا: رَأَيْنَا فِي مَنْزِلِكَ امْرَأَةً شَمْطَاءَ عَوْرَاءَ- قَالَتْ لَنَا مَنْ أَنْتُمْ وَ مَا تُرِيدُونَ- قُلْنَا جِئْنَا إِلَى هُودٍ لِيَدْعُوَ اللَّهَ فَنُمْطَرَ- فَقَالَتْ لَوْ كَانَ هُودٌ دَاعِياً لَدَعَا لِنَفْسِهِ فَإِنَّ زَرْعَهُ قَدِ احْتَرَقَ.
    فَقَالَ هُودٌ: تِلْكَ أَهْلِي- وَ أَنَا أَدْعُو اللَّهَ لَهَا بِطُولِ الْبَقَاءِ-.
    فَقَالُوا: وَ كَيْفَ ذَلِكَ؟!
    قَالَ: لِأَنَّهُ مَا خَلَقَ اللَّهُ مُؤْمِناً إِلَّا وَ لَهُ عَدُوٌّ يُؤْذِيهِ، وَ هِيَ عَدُوَّتِي، فَلَأَنْ يَكُونَ عَدُوِّي مِمَّنْ أَمْلِكُهُ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَكُونَ عَدُوِّي مِمَّنْ يَمْلِكُنِي" 3 .


    المصدر

    1. أي اصيبوا بالقحط .

    2. الشَّمَطُ مُحَرَّكَةً بَيَاضُ الرَّأْسِ خَالَطَهُ سَوَادٌ ، وَ الْعَوَرُ: مُحَرَّكَةً ذَهَابُ حِسِّ إِحْدَى الْعَيْنَيْنِ.

    3. تفسير القمي: 1 / 329 .












  2. #2

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •