السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلِ على محمد وال محمد
🍃🌹🍃🌹🍃🌹🍃🌹🍃


[ايها الانسان] لا تؤذِ جيرانك ، بل راع فيهم حق الجار(1)، ولا تنظر في بيوتهم لتطّلع على عوراتهم وتراقب أعمالهم ، ولا تجعل ميزابك يصبّ في بيوتهم ، ولا ترمِ التراب والقذارة عند باب بيوتهم ، ولا تؤذهم بدخان بيتك ورائحة طعامك ، وواسهم.إيّاك أن تنام في الليل مليء البطن وهم جائعون ، أو تمضي في راحة وهم في شدّة وعناء من البرد والقلّة يئنّون(2).لا تمنع عنهم الملح والنار والماء وما شابه ذلك ، وإن طلبوا منك إعارتهم بعض أغراض بيتك أعِرهم.وراعهم في كلِّ الأمور; فإنّ الإحسان للجار يزيد في العمر ويعمر الديار(3).وقد أوصانا أهلُ بيت العصمة بالجيران خيراً في الكثير من أحاديثهم.روي عن خير مَنْ حفظ حق الجار محمّد (صلّى الله عليه وآله) : «أحسِن مجاورة مَن جاورك تكن مؤمناً» و«حرمة الجار على الإنسان كحرمة أمِّه» و«مازال جبرئيل يوصيني بالجار حتى ظننت أنّه سيورِّثه»(4).وقال جار رسول الله وجار مسجده أمير المؤمنين علي (عليه السلام) : «مَن أحسن الى جيرانه كثر خدمه»(5) و«الله الله في جيرانكم ، فإنّه وصيّة نبيِّكم»(6).وقال ابنهما موسى الكاظم (عليه السلام) : «ليس حُسن الجوار كفُّ الأذى ، ولكن حسن الجوار الصبر على الأذى»(7).______________________________1ـ قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): «مَن أذى جاره حرّم الله عليه ريح الجنة ومأواه جهنّم وبئس المصير، ومَنْ ضيّع حقَّ جاره فليس منّا» مشكاة الأنوار للطبرسي : ص215.2ـ قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : «ليس من المؤمنين الذي يشبع وجاره جائع الى جنبه» راجع نفس المصدر.3- عن أبي عبدالله (عليه السلام) الصادق (عليه السلام) قال : «حسن الجوار زيادة في الأعمار وعمارة في الديار».4- مشكاة الأنوار للطبرسي : ص 213، بحار الأنوار : ج69 ، ص368 ، وج 76، ص154. وج74، ص151.5- تصنيف غرر الحكم ودرر الكلم : ص437 ، ح10008 ، وقال (عليه السلام): «سَلْ عن الجار قبل الدار».6- نهج البلاغة ، وصيته عند وفاته.7- مشكاة الأنوار للطبرسي : ص215 ، ولكن اخرج الحديث عن الامام الصادق (عليه السلام) وبحار الأنوار: ج77 ، ص320