السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ

💠✨💠✨💠✨💠✨💠
💫 الأَبُ النَّاجح يحقق السعادة المنزلية

الأب الناجح هو الذي يوزع نظراته على جميع أفراد أُسرته توزيعاً عادلاً، ولاريب أنّ زوجته هي أوّل مَن ينبغي أن يشعرها بدفء السعادة، فلا يلقاها إلّا مبتسماً حانياً متفقداً أحوالها ومطالبها، يشعرها أنّها ملء قلبه وكيانه
الأب الناجح هو الذي لا يُؤثر دنياه على مصالح أبنائه العليا فيصرف جُلّ وقته خارج المنزل بذريعة تأمين مستقبل مالي عالٍ لهم، ولا يراه أولاده إلّا على سرير النوم، أو طاولة الطعام، أو آخر الليل مُنهكاً تعباناً...


الأب الناجح في تربية الأبناء وبناء منزل سعيد رسالته صعبة، ومنهاجها كبير، فعلى الأب الناجح أن يكون على قدر المسؤوليةط المنوطة به، فإذا أخل بها ولو بشيء يسير يمكن تداركه ولم يفعل، فحينئذ يكون قد هدم حجراً من أحجار السعادة، وأثلم جسراً من جسورها، فإذا سارع إلى رأب الصدع، نجا وأنجى، وإذا أهمل وقصر، هلك وأهلك...


هناك علاقة قوية جدّاً بين كون الأب ناجحاً وبين كونه زوجاً ناجحاً، فالزوج الناجح هو الذي يهيئ لأولاده البيئة الأُسرية الخالية من المشكلات والمؤرقات والمنغصات والمؤثرات النفسية السلبية وهو الذي يعين زوجته ويساعدها على إتمام العملية التربوية بنجاح وإنجاز...