النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: المشابهة بين دم النبي يحيى وبين دم الامام الحسين (ع) .

  1. #1
    مشرف
    الصورة الرمزية المرتجى
    الحالة : المرتجى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2731
    تاريخ التسجيل : 03-04-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 417
    التقييم : 10


    افتراضي المشابهة بين دم النبي يحيى وبين دم الامام الحسين (ع) .


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .

    ان لعنوان الظالم والمظلوم نسخة جديدة تظهر في كل زمان ومكان الى ان يأذن الله تعالى بإقامة دولة العدل والقسط على يد منقذ البشرية ومخلصها من الظلم والجور الامام الحجة بن الحسن المهدي (ع) .

    وقد تتطابق المظلومية بين شخص وشخص اخر في زمانين مختلفين . ولو قارنت بين مظلومية الشخص الثاني مع مظلومية الشخص الاول تشعر كأن الزمن يعيد نفسه الى الوراء ويعيد لنا ذكريات الماضي السحيق ولكن في زماننا الحالي .

    وهذا الامر أشبه بالفيديو الذي تحتفظ به من سنوات الماضي وبعد مشاهدته تشعر كأنك تعيش هذه الذكريات وكأنها حصلت اليوم .

    نعم ان هذا الامر يبدوا جليا لو قارنا مصيبة ومظلومية الامام الحسين (ع) مع مصيبة ومظلومية النبي يحيى (ع) .
    فنبي الله يحيى (ع) سفك دمه ظلما في طاعة الله وبقي دمه يغلي الى ان قتل سبعين الفا ممن ظلمه فسكن ، وكذلك الامام الحسين (ع) ايضا سفك دمه ظلما في سبيل الله وبقي دمه يغلي الى يومنا هذا ولا يسكن حتى يخرج الامام المهدي المنتظر (ع) ويأخذ بيده ثارات جده الامام الحسين (ع) ، فيقتل ايضا سبعين الفا من ظلمته والراضين بقتله حتى يسكن دم جده الامام الحسين (ع) .


    روي في حديث مقاتل ، عن زين العابدين (عن أبيه) أن امرأة ملك بني إسرائيل كبرت وأرادت أن تزوج بنتها منه للملك ، فاستشار الملك يحيى بن زكريا فنهاه عن ذلك فعرفت المرأة ذلك وزينت بنتها وبعثتها إلى الملك فذهبت ولعبت بين يديه ، فقال لها الملك : ما حاجتك ؟ قالت : رأس يحيى بن زكريا فقال الملك : يا بنية حاجة غير هذا ، قالت : ما أريد غيره ، وكان الملك إذا كذب فيهم عزل عن ملكه ، فخير بين ملكه وبين قتل يحيى فقتله ، ثم بعث برأسه إليها في طست من ذهب فأمرت الأرض فأخذتها وسلط الله عليهم بخت نصر فجعل يرمي عليهم بالمناجيق ولا تعمل شيئا فخرجت إليه عجوز من المدينة فقالت : أيها الملك إن هذه مدينة الأنبياء لا تنفتح إلا بما أدلك عليه قال : لك ما سألت قالت : ارمها بالخبث والعذرة ففعل فتقطعت فدخلها فقال : علي بالعجوز فقال لها : ما حاجتك ؟ قالت : في المدينة دم يغلى فاقتل عليه حتى يسكن فقتل عليه سبعين ألفا حتى سكن ، يا ولدي يا علي والله لا يسكن دمي حتى يبعث الله المهدي فيقتل على دمي من المنافقين الكفرة الفسقة سبعين ألفا ) .

    بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 45 / الصفحة 299 ~~~ مناقب آل أبي طالب / ابن شهر آشوب / الجزء 3 / الصفحة 238 .





  2. #2

  3. #3
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,734
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخ الفاضل والزميل العزيز والمشرف الغالي المرتجى . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذه المقالة الرائعة التي تدل على المشابهة بين مظلومية الأنبياء وأوصياء الأنبياء (عليهم السلام) . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •