النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: (المنظومة الاخلاقية) محور الاثنين لبرنامج (شظـــــــــــايا فكــــــر)

  1. #1
    مشرفة ساحة إذاعة الكفيل
    الحالة : فدك فاطمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192854
    تاريخ التسجيل : 25-03-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,465
    التقييم : 10


    افتراضي (المنظومة الاخلاقية) محور الاثنين لبرنامج (شظـــــــــــايا فكــــــر)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    برنامج
    شظـــــــــــايا فكــــــر

    برنامج يتحدث حول منظومات التنمية
    فيقف عند المنظومات المهمة في مفاصل الحياة والمجتمع ونناقشها من حيث السلب والايجاب

    إعداد وتقديم
    زهراء فـــــــــوزي

    وفي الاخراج على الهواء مباشر
    رؤى جميــــــــــل

    يأتيكم كل يوم أثنين في الساعة العاشرة والنصف صباحاً

    وسيكون محور هذا الاسبوع حول:
    المنظومة الاخلاقية
    ضمن ضوابط المجتمع المسلم القيمة الاخلاقية هل هي من تؤطر التعاملات ام انها تعمل كرادع لاجتناب المحذور فقط؟




    المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	coaching1.jpg‏ 
مشاهدات:	27 
الحجم:	553.3 كيلوبايت 
الهوية:	35756  

  2. #2
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 5,334
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صلي على محمد وال محمد
    💫💎💫💎💫💎💫💎💫


    إن جذور الامم تمتد من حيث عمقها الاخلاقي والانساني إلى افاق بعيدة، بالتالي ما قيمة الانسان اذا لم يكن لديه مساحة من الاخلاق تمكنه من أن يكون انسانا بمعنى الكلمة، لذا فان التحولات الكبرى التي حدثت في العالم خدشت هذا الجانب خدشا كبيرا، عندها تحول الانسان من انسان حامل للأمانة إلى انسان مكمل لدور الالة، بل ربما قد تم الاستغناء عن الانسان بما تقدمه الالة، لذا فالتركيز على هذا الجانب هو عنوان مهم ومهم جدا ".
    " خصوصا ونحن اليوم نحتاج إلى ثورة في الاخلاق وفي بناء الانسان وتحديث القيم مرة اخرى، وأن نوجد كذلك تحولات اخلاقية تواجه التحولات الحداثوية، فضلا عن بناء منظومة فكرية تتماشي مع ما يكسبه العالم من تطور، وهذا يجعلنا امام حقيقة التركيز على الاخلاق بشكل مستمر، ناهيك عن تحديث قيمة الانسان لان الانسان هو القيمة العليا، ولا قيمة للتطورات ما لم يكون هناك انسان يقودها في المقدمة لا يتبعها في النهاية
    إن الرسول الكريم (ص) قال (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)، بالتالي هو عندما دعا الناس للأيمان برسالته دعاهم باسم الاخلاق وباسم الانسانية، لكنه بالمقابل لم يضرب كل القيم الاخلاقية التي كانت سائدة آنذاك، فلا يمكن لأي مجتمع وفي أي زمان أن يتم الغاء وتبديل كل القيم الاخلاقية، انما هناك دعوة لتعزيز القيم الاخلاقية الاصيلة والنبيلة، وأن تلغى تلك القيم التي لا تتناسب مع مكانة وقيمة الانسان






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •