النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: التربية الجنسيّة للأطفال

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,590
    التقييم : 10


    افتراضي التربية الجنسيّة للأطفال


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **********************
    1-عدم المبيت في فراش واحد بحضور الأبناء:
    ينبغي للوالدين أن يُعلّما أبناءهما أن يطرقوا الباب ويستأذنوهما عندما يدخلون عليهما في غرفتهما. وينبغي أن تكون علاقة الأمّ والأب في محضر الأولاد خاليةً تماماً من التلميحات الجنسيّة. ولا ينبغي لهما في محضر الأولاد أن يبيتا في فراشٍ واحد وإذا لم يكن لديهما غرفة نوم مستقلّة ينبغي لهما أن يستفيدا من فراشين مستقلين. فقد جاء في الروايات الإسلاميّة وصايا تؤكّد ضرورة اجتناب الأب والأمّ ممارسة العلاقة الزوجيّة تحت مرأى الأطفال ومحضرهم.
    روي عن الرسول الأكرم صلى الله عليه واله وسلم أنّه قال:والذي نفسي بيده لو أنّ رجلاً غشي امرأته وفي البيت صبيٌّ مستيقظ يراهما ويسمع كلامهما ونفسهما ما أفلح أبداً إن كان غلاماً كان زانياً أو جاريةً كانت زانية.
    وروي عن الإمام الصادق عليه السلام:لا يُجامع الرجل امرأته ولا جاريته وفي البيت صبيّ فإنّ ذلك ممّا يورث الزنا.
    وينبغي الالتفات إلى هذه المسألة أكثر في حال لم تكن غرفة نوم الأطفال منفصلة عن غرفة نوم الوالدين. فعدم التفات الوالدين واحتياطهما في مثل هذه الحالات غالباً ما يُنتج مشاكل تربويّة جدّيّة وخطيرة.
    2-الحدّ من التماس الجسديّ مع الأطفال:
    على الأهل أن لا يدعا الأطفال من سنّ ستّ سنوات وما فوق (خاصّة الأولاد من الجنس المخالف) والذين بلغوا سنَّ التمييز أن يبيتا في فراشهما وأن تتلاصق أجسامهما شبه العارية بأجساد أولادهما وإذا أرادت الأمّ لضرورة ما أن تبيّت ابنتها في فراشها ينبغي لها أن ترتدي لباساً يمنع من التماس الجسديّ المباشر مع ابنتها.
    وطبقاً للروايات الإسلاميّة لا ينبغي للرجل الذي هو غير محرم أو الطِّفل الصبيّ أن يُقبّل فتاة الستّ سنوات أو أن يحضنها. والمرأة التي هي غير محرم لا ينبغي لها أن تُقبِّل الصبيّ الذي سنّه سبع سنوات. عن الإمام الصادق عليه السلام:إذا بلغت الجارية الحرّة ستّ سنين فلا ينبغي لك أن تقبّلها.
    بناءً عليه ينبغي عند ملاطفة الأطفال الذين بلغوا سنّ التمييز (أي حوالي الستّ سنوات) أو عند التحدّث معهم واحتضانهم مراعاة الحدود والضوابط الشرعيّة الأخلاقيّة.





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •