صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: محور المنتدى(ربيعُ الزواج العلوي الفاطمي)350

  1. #1
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي محور المنتدى(ربيعُ الزواج العلوي الفاطمي)350


    الشاب المؤمن
    عضو فضي
    الحالة :
    رقم العضوية : 3681
    تاريخ التسجيل : 03-07-2010
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,233
    التقييم : 10


    زواج النورين علي وفاطمة (عليهما السلام)1 ذي الحجة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    واي نورين اعظم من الآية الكبرى علي بن ابي طالب عليه السلام وقطب دائرة الوجود فاطمة الزهراء في مثل هذا اليوم تكتسي السماء أفضل حلية النور والجمال وتنثر الحور الدر والمرجان .

    تاريخ زواجهما (عليهما السلام) ومكانه:1 ذو الحجّة 2 هـ، المدينة المنوّرة.
    إن زواج النور بالنور ( علي بفاطمة ) من أعظم الزواج في الإسلام ، هذا الزواج المبارك الطيب الطاهر، الذي كتب عقده في السماء وشهد عليه الملائكة المقربين ، وأجريت مراسيمه على الأرض ، فزدانت الجنة فرحاً وبهجتاً، ونثرت شجرة طوبى الدر والياقوت والحلل.


    لقد كان هذا البيت المتواضع غنياً بما فيه من القيم والأخلاق والروح الايمانية العالية فبات صاحباه زوجين سعيدين يعيشان الألفة والوئام والحب والاحترام حتى قال علي (عليه السلام) يصف حياتهما معاً.


    فوالله ما أغضبتها ولا أكرهتها على أمرٍ حتى قبضها الله عزّ وجلّ، ولا أغضبتني ولا عصت لي أمراً. لقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان.


    وقد كانا قد تقاسما العمل، فلها ما هو داخل عتبة البيت وله ما هو خارجها. وقد أثمر هذا الزواج ثماراً طيبة،


    الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم.


    نرفع اجمل وابها التهاني لمقام الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم
    والى مقام العترة النبوية الطاهرة
    لا سيما امام العصر والزمان ارواحنا له الفداء
    ومنقذ البشرية الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه
    والى علمائنا الاعلام ادام الله ظلهم



    ****************************
    ***********
    *********

    اللهّم صل على محمّد وآل محمّد

    جاء النبي إلى البتول مخبرا
    زهراء هل ترضين زوجآ حيدرا ؟!
    ذابت حياء ثم احنت رأسها
    فرح النبي بها وصاح مكبرا
    (رضيت) وإذ بالخلد تنثر وردها
    فالننثر الصلوات حتى نؤجرا


    مبارك والف مبارك إقتران النور بالنور وفيض الحبور والسور

    واندماج العلم العلوي والعفة الفاطمية لولادة الاطهار النورانية والارواح الملكوتية آل محمد الاطهار الاخيار


    وهنا سيكون محط رحال برنامجكم الاسبوعي (برنامج منتدى الكفيل )

    لنكون معكم وبكم ننبض بحبكم وولائكم لمحمد وآله الاطهار وأتخاذهم أسوة وقدوة وخير منار


    للبهجة والاعتدال والاستمرار بالحياة الزوجية واستقرارها الهانئ وصولا لسعادة الدارين


    فننتظر جميل وواعي تواصلكم الكريم ..




























    الاســـم:	photo_2017-10-04_23-35-55.jpg
المشاهدات: 24
الحجـــم:	236.9 كيلوبايت
    الاســـم:	photo_2018-04-05_21-08-14.jpg
المشاهدات: 24
الحجـــم:	178.8 كيلوبايت
    الاســـم:	IMG-20170528-WA0028.jpg
المشاهدات: 24
الحجـــم:	78.2 كيلوبايت









  2. #2
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي


    الحقوقي ليث الأسدي
    عضو فضي

    الحالة :
    رقم العضوية : 188663
    تاريخ التسجيل : 05-08-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,255
    التقييم : 10


    ��زواج النورين •â™،• ��عرس السماء��


    {1 ذو الحجة - 2 هجري}
    ��������������

    �� زواج النور من النور وتكبير الملائكة •~
    ان الله تعالى أوحى إلى جبرئيل: زوج النور من النور، وكان الولي الله، والخطيب جبرئيل، والمنادي ميكائيل، والداعي إسرافيل، والناثر عزرائيل، والشهود ملائكة السماوات والأرضين، ثم أوحى إلى شجرة طوبى أن انثري ما عليك فنثرت الدر الأبيض والياقوت الأحمر والزبرجد الأخضر واللؤلؤ.

    �� فاطمة زوّجها خالقها •~
    عن الرضا عليه السلام عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله :*أتاني ملك فقال: يا محمد إن الله يقرء عليك السلام ويقول لك: قد زوجت فاطمة من علي فزوجها منه، وقد أمرت شجرة طوبى أن تحمل الدر والياقوت والمرجان، وإن أهل السماء قد فرحوا لذلك، وسيولد منهما ولدان سيدا شباب أهل الجنة، وبهما يزين أهل الجنة، فأبشر يا محمد فإنك خير الأولين.

    ��مبارك لكم زواج النور من النور













  3. #3
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي



    عطر الولايه
    عضو ذهبي

    الحالة :
    رقم العضوية : 5184
    تاريخ التسجيل : 20-09-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 6,588
    التقييم : 10



    ( زواج النور من النور ) هو زواج الامام علي من الزهراء العظمى


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    الآجري - الشريعة - كتاب فضائل فاطمة (ع)



    1569 - وحدثنا : أبو عبد الله محمد بن مخلد العطار قال : ، حدثنا : أبو الحسن محمد بن نهار بن عمار بن يحيى ، عن يعلى التيمي قال : ، حدثنا : عبد الملك بن خيار إبن عم ، يحيى بن معين قال : ، حدثنا : محمد بن دينار الغرقي ، بساحل دمشق قال : ، حدثنا : هشيم ، عن يونس ، عن الحسن ، عن أنس قال : بينا أنا قاعد ، عند النبي (ص) إذ غشيه الوحي ، فلما سرى عنه قال لي : يا أنس ، تدري ما جاءني به جبريل (ع) من صاحب العرش عز وجل ؟ ، قلت : بأبي وأمي ما جاءك به جبريل (ع) من صاحب العرش عز وجل ؟ ، قال : إن الله عز وجل أمرني أن أزوج فاطمة من علي ، إنطلق وإدع لي أبابكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلياً ، وطلحة ، والزبير ، وبعدتهم من الأنصار قال : فدعوتهم ، فلما أخذوا مقاعدهم ، قال النبي (ص) : الحمد لله المحمود بنعمه ، المعبود بقدرته ، المطاع بسلطانه ، المرغوب إليه فيما عنده ، المرهوب من عذابه ، النافذ أمره في أرضه وسمائه ، الذي خلقالخلق بقدرته ، وميزهم بأحكامه ، وأعزهم بدينه ، وأكرمهم بنبيه محمد (ص) ، ثم إن الله عز وجل جعل المصاهرة نسباً لاحقاًً ، وأمراً مفترضاً ، وشج به الأرحام ، وألزمها الأنام ، فقال : تبارك إسمه ، وتعالى ذكره : وهو الذي خلق من الماء بشراًً فجعله نسباً وصهراً فأمر الله عز وجل يجري إلى قضائه ، وقضاؤه يجري إلى قدره ، فلكل قدر أجل ، ولكل أجل كتاب ، يمح الله ما يشاء ويثبت ، وعنده أم الكتاب ، ثم إن الله عز وجل أمرني أن أزوج فاطمة من علي ، وأشهدكم إني قد زوجته على أربعمائة مثقال : فضة ، إن رضي بذلك علي وكان علي (ر) غائباً قد بعثه رسول الله (ص) في حاجة ، ثم أن رسول الله (ص) أمر بطبق فيه بسر فوضع بين أيدينا ، ثم قال : انتهبوا فبينا نحن ننتهب إذ أقبل علي (ر) ، فتبسم إليه النبي (ص) ثم قال : يا علي ، إن الله عز وجل أمرني أن أزوجك فاطمة ، وقد زوجتكها على أربعمائة مثقال : فضة إن رضيت فقال علي : قد رضيت يا رسول الله ، ثم إن علياًً مال ، فخر ساجداًً شكراً لله عز وجل ، الذي حببني إلى خير البرية محمد (ص) ، فقال رسول الله (ص) : بارك الله عليكما ، وبارك فيكما ، وأسعد جدكما ، وأخرج منكما الكثير الطيب قال أنس : فوالله لقد أخرج منهما الكثير الطيب.












  4. #4
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي


    الشاب المؤمن

    مراسم العقد و الزواج



    جاء رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وأخذ بيد علي ( عليه السلام ) وقال


    قم بسم الله وقل على بركة الله ، ما شاء الله لا قوّة إلاّ بالله ، توكلّت على الله ، ثمّ قاد علياً ( عليه السلام ) وأجلسه عند فاطمة ( عليها السلام ) وقال اللهم إنّهما أحبّ خلقك إليّ فأحبّهما وبارِكْ في ذُرّيتهما واجعل عليها منك حافظاً وإنّي أعيذهما وذرِّيتهما من الشيطان الرجيم


    ثم فبّلهما مُهنّئاً وقال يا علي نِعم الزوجة زوجتك ، وقال لفاطمة يا فاطمة نِعم البعل بعلكِ


    ووسط زغاريد النسوة من المهاجرين والأنصار وبني هاشم وُلدت أطهر وأمثل أسرة في التاريخ ، لتكون نواة لأهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً


    وقد تمّت مراسم العقد والزواج ببساطة تعكس سماحة الإسلام ، فقد كان علي لا يملك من دنياه شيئاً غير سيفه ودرعه ، فأراد أن يبيع سيفه ، فمنعه رسول الله لأن الإسلام في حاجة إلى سيف علي ، ولكنه وافق على بيع الدرع ، فباعه علي ( عليه السلام ) ودفع ثمنه إلى النبي ( صلى الله عليه وآله )


    أمر رسول الله أن يشتروا بثمنه طيباً وأثاثاً بسيطاً يسدّ حاجة الأسرة الجديدة


    كان المنزل هو الآخر بسيطاً جداً يتألّف من حجرة واحدة إلى جانب مسجد النبي ( صلى الله عليه وآله )


    الله وحده الذي يعلم مدى الحب الذي كان يربط بين القلبين الطاهرين ، قلب علي ( عليه السلام ) وقلب فاطمة ، كان حبهما لله وفي سبيل الله


    كانت فاطمة تقدّر في نفسها جهاد علي ودفاعه عن رسالة الإسلام . . . رسالة أبيها العظيم


    كان زوجها يقاتل في الخطوط الأولى يحمل راية الإسلام في كل المعارك والحروب التي خاضها المسلمون ولا يكاد يفارق أباها رسول الله


    فكانت تسعى إلى خدمة زوجها والتخفيف من معاناته و همومه ، وكانت نِعم الزوجة المطيعة


    كانت تنهض بأعباء المنزل فإذا جاء زوجها وجَد في ظلالها الراحة والطمأنينة والسلام


    كانت فاطمة شجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء ، نمَتْ في نور الوحي وترعرعت في فضاء القرآن
































  5. #5
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي


    بركة عقد الزهراء عليها السلام


    رد العضو الشاب المؤمن


    صلى رسول الله (ص) بالمسلمين ذات يوم , ولما فرغ من صلاته جلس في مصلاه والناس حوله , فبينما هم كذلك اذ أقبل اليه طاعن في السن قثير الحال وهو لا يكاد يتمالك كبرا وضعفا


    فقال يا نبي الله أنا جائع الكبد فأطعمني وعاري الجسد فا كسني وفقير فارشدني


    ولم يجد النبي (ص) شيئا ينفقه عليه فقال ما أجد لك شيئا ولكن الدال على الخير كفاعله


    يابلال قم فقف به على منزل فاطمة . فانطلق الاعرابي مع بلال , فوقف على باب فاطمة ونادى بأعلى صوته : السلام عليكم يا أهل بيت النبوة ... ثم حكى لها قصته


    ولم تكن فاطمة ولا زوجها ولاأبوها قد طعموا طعما خلال ثلاث ليال فعمدت الزهراء (ع) على مابها من الجوع أن تستجيب لهذا الشيخ الفقير ـ الى عقد كان في عنقها أهدته لها فاطمة بنت عمها حمزةبن عبد المطلب


    فقطعته من عنقها و أعطته الى الاعرابي فقالت : خذه وبعه عسى الله أن يعوضك ماهو خير منه


    فأخذ الاعرابي العقد وانطلق مسرورا الى مسجد رسول الله (ص) والنبي (ص) جالس مع اصحابه فقال : يارسول الله اعطتني فاطمة هذا العقد وقالت بعه عسى الله يصنع لك


    فلما سمع رسول الله (ص) كلام الاعرابي , بكى وقال : اعطتك اياه فاطمة بنت محمد سيدة بنات آدم فعرض الشيخ العقد للبيع


    فقال عمار بن ياسر ( رض) بكم العقد يا أعرابي ؟


    فقال الاعرابي


    بشبعه من الخبز واللحم , وبردة يمانية أستر بها عورتي وأصلي فيها لربي , ودينار يبلغني الى أهلي


    وكان عمار (رض ) قد باع سهمه الذي أعطاه رسول الله (ص) من خيبر فقال : للاعرابي لك عشرون دينار ومائه درهم و بردة يمانية وراحلتي تبلغك اهلك وشبعك من الخبز البر واللحم


    ففرح الاعرابي بما سمع بذل عمار في شراء العقد وشكره على ذلك ثم رخى يده داعيا فقال


    اللهم أعط فاطمة مالا عين رأت ولا أذن سمعت


    فقال رسول الله (ص)


    آمين


    فعمد عمار الى العقد فطيبه بالمسك , ولفه في بردة يمانية , وكان له عبد اسمه(سهم ) ابتاعه من ذلك السهم الذي أصابه بخيبر , فدفع العقد الى المملوك وقال له : خذ هذا العقد فادفعه الى رسول الله (ص) و أنت له


    فأخذ المملوك العقد فأتى به رسول الله (ص) أخبره , بقول عمار (رض) , فقال رسول الله (ص)


    انطلق الى فاطمة فادفع اليها العقد و أنت لها


    فجاء سهم بالعقد و أخبرها بقول رسول الله (ص) فأخذت فاطمة العقد و أعتقت سهما المملوك . فضحك الغلام سهم فقالت فاطمة عليها السلام مايضحكك يا غلام ؟


    قال سهم


    أضحكني عظم بركة هذا العقد , اشبع جائعا , وكسى عريانا , و أغنى فقيرا , واعتق عبدا , ورجع الى صاحبه





  6. #6
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي


    جبريلُ وَافَى لِلنبيِّ وَ خَلْفهُ
    الأمْلاكُ كالسِّيلِ الخِضمِّ تحَدَّرا

    طَهَ سَلامٌ مِنْ لَدُن ربِّ السَّما
    الله أرسَلَني إليكَ مُبشِّرا

    زوِّجْ كريمتكَ الوصيَّ المُرتَضَى
    والعقدُ في عَالي الجِنَانِ تقَرَّرا

    اللهُ يَا طهَ تولَّى عَقْدَهُم
    ولفَاطمٍ نصْفَ البسيطةِ أمْهَرَا












  7. #7
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي


    خادمة ام أبيها
    عضو ذهبي

    الحالة :
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 5,408
    التقييم : 10


    ���� زواج النورين ���� ��الأسوة.الحسنة.����


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨✨
    اللهم صل على محمد وال محمد ✨✨
    ������������������


    ��مبارك للمؤمنين وعموم المسلمين في العالم الذكرى المباركة وهي زواج الإمام عليّ والسيدة فاطمة الزهراء عليهما السلام

    â*•من خلال نظرة سريعة لهذا الحدث الكبير في تاريخ الإسلام – زواج الإمام عليّ والسيدة فاطمة الزهراء عليهما السلام - يمكن استقراء جملة من الدروس التربوية العظيمة التي جعلها النبيّ صلّى الله عليه وآله معالم للأجيال، يمكن الإشارة إلى أهمها وهي:

    ��أولاً: اختيار الإمام علي (عليه السلام) للسيّدة فاطمة (عليها السلام) - وإن كان من قبل السماء بقوله صلّى الله عليه وآله: "إن الله أمرني بأن أزوِّج فاطمة من علي", (ذخائر العقبى: 70) - لكنه كان وفق ضوابط الإيمان وأهلية كل طرف للطرف الآخر ويدلل ذلك بوضوح على أهمية هذه الضوابط واعتبارها هي الأساس الذي يجب أن تبني عليه أركان الأسرة المسلمة وكيانها.

    ��ثانياً: السنن والدروس النبوية التي طبعت في معالم تشكيل هذه الأسرة المباركة من قلة المهر وإطعام الطعام وإقامة الفرح والسرور وتوصية الطرفين أحدهما بالآخر والبساطة في تجهيز أثاث البيت ومتطلباته.

    â‌¤عاش الإمام علي والسيّدة فاطمة (عليهما السلام) على أحسن حال، فلم يشتك الإمام علي من السيّدة فاطمة (عليهما السلام) طيلة حياته معها، وكذلك السيّدة فاطمة (عليها السلام)، بل كان كل منهما نِعم العون على طاعة الله للآخر، وهناك كثير من النصوص تؤكّد هذه الحقيقة، فقد قال الإمام علي (عليه السلام) في بيان العلاقة بينهما: "فو الله ما أغضبتها ولا أكرهتها على أمر حتى قبضها الله عز وجل، ولا أغضبتني ولا عصت لي أمراً، لقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان", (مناقب الخوارزمي: 256، وكشف الغمة 1: 363، وبحار الأنوار 43: 134).

    ����وجاء في آخر كلام لها (سلام الله عليها) مع الإمام علي (عليهما السلام): "يا بن العم ما عهدتني كاذبة ولا خائنة، ولا خالفتك منذ عاشرتني"، فقال (عليه السلام): "معاذ الله أنتِ أعلم وأبرّ وأتقى وأكرم وأشدّ خوفاً من الله أن أوبخك بمخالفتي", (آمالي الشيخ الطوسي 1: 384، وبلاغات النساء: لابن طيفور 20، وروضة الواعظين: 151).

    ��لقد كان التناغم والتلاؤم بين الإمام علي والسيدة فاطمة (عليهما السلام) ما تعكسه هاتان العبارتان، وكيف لا يكونان كذلك وهما من البيت الذي أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا بنص كتابه العزيز:ï´؟إِنَّما يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراًï´¾, (سورة الأحزاب: الآية 33).
    ــــــــــــــــ•||•��•||•ــــــــــــــــ





  8. #8
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي


    الحقوقي ليث الأسدي
    عضو فضي

    الحالة :
    رقم العضوية : 188663
    تاريخ التسجيل : 05-08-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,255
    التقييم : 10


    ��الحياة الزوجية تعاون وإيثار��


    ـــــــــــــï·½ــــــــــــــِ â—‡اللَّهُمَّے صَلِّے عَلْے ×‌ב×‌ב وآلِے ×‌ב×‌ב وعَجِّلْے فَرَجَهُمْے.{لبيكـ يـاحسينـ}â—‡
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ��علي وفاطمة يتقاسمان أعمال المنزل:
    في ذات يوم دخل رسول الله (ص) على عليّ (ع) فوجده هو وفاطمة (ع) يطحنان في الجاروش، فقال النبيّ (ص): «أيّكما أعيى(اتعب)؟» فقال عليّ (ع): «فاطمة يا رسول الله» فقال (ص): «قومي يا بنية»، فقامت وجلس النبي (ص) موضعها مع علي (ع) فواساه في طحن الحبّ.

    ��وعن أبي عبدالله الصادق (ع) قال: «كان أمير المؤمنين (ع) يحتطب ويستقي ويكنس، وكانت فاطمة (ع) تطحن وتعجن وتخبز.

    �� وجاء في تفسير العياشي بسنده عن أبي جعفر(ع) قال: «إنّ فاطمة ضمنت لعلي(ع) عمل البيت والعجين والخبز وقمّ البيت وضمن لها عليٌ ما كان خلف الباب: نقل الحطب وان يجيء بالطعام فقال لها يوماً: يا فاطمة هل عندك شيء؟ قالت: والذي عظم حقك ما كان عندنا منذ ثلاثة أيام شيء نقريك به قال: أفلا أخبرتني؟ قالت: كان رسول الله(ص) نهاني أن أسألك شيئاً فقال: لا تسألين ابن عمك شيئاً أن جاءك بشيء (عفو) وإلا فلا تسأليه».

    ��تضحيات فاطمة أمام أسرتها:
    �� لقد كانت بنت النبيّ الأكرم(ص) تبذل قصارى جهدها لإسعاد أسرتها، ولم تستثقل أداء مهام البيت رغم كلّ الصعوبات والمشاق، حتى أنّ عليّاً أمير المؤمنين (ع) رقّ لحالها وامتدح صنعها، وقال لرجل من بني سعد:« ألا أحدثك عنّي وعن فاطمة ؟ إنّها كانت عندي وكانت من أحبّ أهله (ص) إليه ، وإنّها استقت بالقربة حتى أثّر في صدرها، وطحنت بالرحى حتى مجلت يداها، وكسحت البيت حتى اغبرّت ثيابها، وأوقدت النار تحت القدر حتى دكنت ثيابها، فأصابها من ذلك ضرر شديد فقلت لها: لو أتيت أباكِ فسألتيه خادماً يكفيكِ ضرّ ما أنتِ فيه من هذا العمل، فأتت النبيّ (ص) فوجدت عنده حدّاثاً، فاستحت فانصرفت... قال علي (ع):« فَعلم النبيّ (ص) أنّها جاءت لحاجة، قال (ع): فغدا علينا رسول الله (ص)... فقال (ص): أفلا أعلمكما ما هو خير لكما من الخادم؟ إذا أخذتما منامكما فسبّحا ثلاثاً وثلاثين واحمدا ثلاثاً وثلاثين وكبّرا أربعاً وثلاثين(1).

    ��1 المصدر :بحار الانوار��
    *





  9. #9
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي


    شجون فاطمة

    عضو ذهبي

    الحالة :
    رقم العضوية : 162336
    تاريخ التسجيل : 12-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,864
    التقييم : 10




    وهكذا اقترن النورين ....






    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

    لقد اصبح الزواج ـ بفضل الإسلام ـ أمراً سهلاً مستسهلاً ، فالتعصب القبلي والعنصري قد اشرف على الزوال
    وكان الرسول في دور التكوين ، وهو القدوة والأسوة للمسلمين ، وحركاته وسكناته ، وأعماله وأفعاله
    ستكون حجة ودليلاً عند المسلمين ، فكان الرسول يحارب تقاليد الجاهلية
    وعادات الكفر باللسان واليد ، قولاً وفعلاً
    فقد أتاه أمير المؤمنين {عليه السلام} خاطباً ابنته فاطمة {سلام الله عليها} ، والنبي له الولاية العامة على جميع المسلمين
    والمسلمات ، وعلى أبنته ومن عداها
    ولكنه {صلى الله عليه وآله الطاهرين } حفظ كرامتها ولم يعلن موافقته للزواج قبل الأستئذان
    من إبنته الزهراء {سلام الله عليها }
    وبعمله هذا أعلن أنه لابد من موافقة البنت لأنها هي التي تريد أن تعيش مع زوجها ، وتكون شريكة حياته
    وربما يحتاج الأب إلى أن يخبر ابته عمن جاء يخطبها ويذكر لها أوصافه من حيث العمر والمهنة وبقية الخصوصيات إذا لم يكن معروفاً
    لتكون البنت على علم وبصيرة ...ولكن هنا لاحاجة إلى ذلك ..فأمير المؤمنين {عليه السلام}
    أعرف من أن يعرف ..والزهراء {عليها السلام}
    تعرفه جيداً وتعرف سوابقه ومواهبه وفضائله ...ولاتجهل شيئاً
    إلا أن رسول الله وضح الأمر لأبنته ..فسكتت ، ولم تول وجهها ، ولم ير فيها رسول الله كراهة ، كما كانت تفعل بكل
    من يذكرها ...فقام رسول الله
    {صلى الله عليه وآله الطاهرين} وهو يقول :

    ((الله أكبر ...سكوتها إقرارها ))


    وقد روي هذا الحديث في نزهة المجالس عن أنس بن مالك : بينما النبي {صلى الله عليه وآله } في المسجد إذ قال لعلي
    {عليه السلام}
    ((هذا جبرئيل أخبرني أن الله تعالى قد زوّجك فاطمة ،وأشهد على تزويجها أربعين ألف ملك ، وأوحى إلى شجرة طوبى أن
    أنثري عليهم الدرً والياقوت والحلي والحلل فنثرت عليهم ، فأبتدرت الحور العين
    يلتقطن من أطباق الدر والياقوت والحلي والحلل ، فهم يتهادون إلى يوم القيامة ))





  10. #10
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,457
    التقييم : 10


    افتراضي


    خادمة الحوراء زينب 1
    عضو ذهبي

    الحالة :
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,608
    التقييم : 10





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نبارك لكم اقتران النورين(علي --وفاطمة)عليهما السلام فبهذه المناسبة العطرة ابعث ازكى التهاني والتبريكات
    لكم أخواتي الفاضلات (ام سارة--ام محمد باقر)لطرحكم الراقي والمميز حول اقتران النورين :واقول
    **--**--**--**--**--**--**
    لمّــا رأتهــا الكعبـــة العـصمـاءُ .. تفـيــض مـن جبـيـنهـا الأضــواءُ
    تسـاءلــت مَـن هــذه الحـسنــاء .. فـقيـل بشـــرى هـذه الـزهـــراء
    تـفـاحــة مـن ســـدرة المنتهـى .. تـكـوّنــت مـن السنـــا والبهـــا ء
    ذابت بصلب المصطـفــى فـازدهـى .. والتـقـــت الأنــــوار والاشــذاءُ
    مـن تـربـة الأرض ومـــاء الجنانْ .. تــورّدت فـي وجـهـهـا جنـتـــانْ
    لـو كــان انـســان لــه معـنيان .. فإنّهـــا الإنـسيـــة الحــــوراءُ
    منـابــر الوحــي لاجــدادهـــا .. خـــلافـــة الأرض لأولادهـــــا
    كــل المعـالـي بعــض أمجـادهـا .. ومـن علاهــا ترتـقـي العـليــــاءُ
    **--**--**--**--**--**--**
    واخيراً تركت الشمس سماءها لتفسح للقمر مجاله اذ كان يبدو قريباً قريباً من الارض تائماً في الفضاء الذي التمعت فيها النجوم التماعاً غريباً في حين كان القمر غارقاً بنوره العظيم الذي اكتسبه من محمد وفاطمة وعلي فيميل ضوءه الساطع نحو المدينة ( فلقد حل الغروب ) .
    فدعا رسول الله ابنته وحبيبته وفلذة قلبه وبضعته ..
    فأقبلت تمشي على استحياء تتصبب عرقاً بحلتها الفردوسية تجر ذيلها على الارض وقد غمرها الطيب والبخور فتنثر ما حولها عطر الخضاب الذي اتى جبرائيل به من الجنة .
    ظل النبي يحف ابنته بنظراته وهو يراها تتعثر من شدة الحياء حتى انها كادت ان تقع على الارض فتبسم الرسول بعذوبة وقال :
    ( أقالك الله العثرة في الدنيا والآخرة ) .
    وما لبث المصطفى حتى التفت إلى جانبه ونادى علياً .
    فتقدم الشاب مستحيياً مطرقاً برأسه إلى الأرض وقد حوطته أنوار الرحمة وبعض قطرات عرقه تتساقط من على جبهته.
    فكشف النبي له برقع عروسه حتى ان رآها وهي خجلة فكانت كالشمس حسناً بل شق نور الشمس من نور جمالها الأزهر واحمرت قدودها وسطع نورها البهي .
    نعم : مولاتي يا زهراء آن وقت الزفاف .الزفاف الذي ما نالت مثله امرأة على وجه الأرض ولن تنله بعدك أبداً .
    فها هو المصطفى أحمد (ص) خاتم الرسالة العظمى خير من على الأرض حامل رسالات الكمال البشرية سيزفك إلى بيت زوجك على ناقته (الشهباء) .
    سيدتي : آسمعت قبلا من القصص الكريمة ان نبياً من الأنبياء قام بما قام به أبوك ؟ !
    لكن النبي الكريم يعلم من تكون هي فاطمة وما قدر منزلتها ومقامها ورفعتها عند الله لذا اثنى على ناقته قطيفة ثم قال :
    (اركبي يا قرة عيني) .
    وساق الناقة سيد الورى والعمرة الوثقى وأخذ سلمان المحمدي زمامها وحمزة وعقيل شاهرين سيوفهم تشرق في الافق وهم يمشون خلف ناقة العرس .
    فأمر النبي (ص) بنات عبدالمطلب ونساء المهاجرين والانصار أن يمضين في صحبة فاطمة وان يفرحن ويكبرن ويحمدن ولا يقلن ما لا يرضي الله .
    فهبطت انوار وشموس صغيرة اضاءت الطريق لموكب العروسين فاحالت الدنيا صباحا مشرقاً واحاطت الناقة من كل جانب كواكب من نور واصطفت الملائكة والحور على جانب الطريق .
    فالتفت رسول الرحمة فرأى اجنحة الملائكة قد نشرت طيبها وهي ترفرف فوق قطيفة البتول وتقطر من بين اجنحتها مسكاً اذفر ومن حولها حور عين جميلات .
    فابتسم رسول الانام وقال متعجباً(ما اهبطكم يا ملائكة الله) ؟ !
    فارسلت الملائكة عبيراً من الجنة واجابت :
    (جئنا نزف فاطمة لعلي يا رسول الله) .
    فابتسم أبو الزهراء وحمد الله اذ يرى جبرائيل أمام الناقة وميكائيل عن يمينها والملائكة عن يسارها وهم يكبرون ما شاء الله من التكبير والتهليل .
    ثم اقترب الامين من الرسول (ص) وقال :
    (ان رب السماوات والأرض قد بنى جنة من اللؤلؤ في كل قصبة ياقوتة مشدودة بالذهب وجعل سقوفها زبر جداً ثم جعل فيها عيونا تنبع من نواحيها وحوطها بالانهار وجعل على الأنهار قبة أريكة من درة بيضاء وفرش أرضها بالزعفران لكل قبة مائة باب جاريتان وشجرتان مكتوب حول القباب آية الكرسي) فتهلل واشرق وجه النبي وقال :
    (يا جبرائيل لمن هذه الجنة العظيمة) ؟!!
    فأجابه الملك مرفرفاً بجناحيه :
    (لعلي وفاطمة خير خلق الله واحبهم واقربهم إليه) .
    فتعالت التكبيرات تلو الاخرى وما فترت ابداً .
    اجل مولاتي لا يخفى على التاريخ (اننا اليوم نكبر وراء العروس لانها صارت سنة استوحت من يومك الخالد هذا) .
    توقف موكب العروس واخذت الملائكة تطوف من حوله لتنحدر من عنده امرأة اذ بدت تجتاز السيل الملائكي والبشري انها ( أم سلمة)





صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •