النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: تهنئة : عيد الاضحى المبارك

  1. #1
    مشرفة قسم رمضانيات
    الصورة الرمزية صدى المهدي
    الحالة : صدى المهدي متواجد حالياً
    رقم العضوية : 149496
    تاريخ التسجيل : 13-11-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 5,878
    التقييم : 10


    افتراضي تهنئة : عيد الاضحى المبارك








    في اليوم العاشر من شهر ذي الحجّة الحرام من كل سنة، يحلّ علينا يوم عيد الأضحى المبارك، وهو عيد المسلمين كافّة.

    جاء في الدعاء: اللهم أسألك بحق هذا اليوم، الذي جعلته للمسلمين عيداً،ولمحمّد صلى الله عليه وآله ذخراً وشرفاً وكرامةً ومزيداً....

    وسمّي بيوم الأضحى أو النحر، لأنّ حُجّاج بيت الله الحرام في هذا اليوم يقومون بذبح الأضاحي من البقر أو الأغنام في منطقة منى، وذلك بعد عودتهم من عرفات،قال تعالى: ï´؟لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِيأَيَّامٍ مَّعلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوامِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَï´¾ الحج: 28.

    وقد جاء في فضل الأضحية عن أمير المؤمنين عليه السلام: "لو علم الناس ما في الأضحية لاستدانوا وضحّوا، إنّه ليغفر لصاحب الأضحية عند أوّل قطرة تقطر مندمها".

    وبهذه المناسبة المباركة، ونحن نتحدّث عن الحُجّاج، جدير بنا أن نعرّج بشيء منالإيجاز على بعض أسرار الحج:

    عن الإمام الرضا عليه السلام: "إنّ علّة الحج الوفادة إلى الله، وطلب الزيادة، والخروج من كل ما أقترف، وليكون تائباً ممّا مضى مستأنفاً لما يستقبل،وما فيه من استخراج الأموال، وتعب الأبدان، وحظرها عن الشهوات واللذات، والتقرّبفي العبادة، إلى الله عزّ وجل".

    فالحج: ضيافة الرحمن وعرض للحاجات عند قاضي الحاجات، وإعادة نظر في ما اقترفه الإنسان المسلم من ذنوب، خلال المرحلة السابقة من حياته.

    حقاً إنّها ولادة جديدة للإنسان الذي قُبل سعيه وحجّه، وظل يستشعر اللذائذ الروحية من هذه الفريضة المقدّسة، حتّى بعد العودة إلى الوطن.


    بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات، نتقدم باسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام مولانا صاحب الزمان والى علمائنا الأعلام ومراجعنا العظام لاسيما الإمام المفدى السيد السيستاني دام ظله الوارف والى الامة الاسلامية جمعاء والى شيعة أهل البيت أعزهم الله بعزه، ونصرهم بنصره وأيدهم بجنده، وقمع عنهم عدوهم، ورد كيده الى نحره..



    سائلن المولى عز وجل ان يعجل لنا فرج إمامنا وعزنا وقائدنا المنتظر مولانا الاعظم صاحب الزمان الامام المهدي (عليه السلام) ارواحنا له فداء.. ويجعلنا من انصاره واعوانه، ونسأله تعالى أن يصلح حال حكامنا ويرحم ضعفائنا ويغني فقرائنا ويتغمد شهدائنا بجنان خلده..

    متمنين ان يعم الأمن والسلام في ربوع الوطن من شماله إلى جنوبه داعين الباري عز وجل ان يمن على الشعب العراقي بالخير والفرح والعطاء والسعادة.




    (وَلَقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُها

    عِبادِيَ الصَّالِحُونَ)


    اللهم إنا نشكو إليك فقد نبينا صلواتك عليه وآله ، وغيبة ولينا ، وكثرة عدونا ، وقلّة عددنا ،وشدة الفتن بنا ، وتظاهر الزمان علينا ، فصل على محمد وآله ، وعنا على ذلك بفتح منك تعجله ، وبضر تكشفه ، ونصر تعزه ، وسلطان حق تظهره ، ورحمة منك تجللناها ، وعافية منك تلبسناها برحمتك يا أرحم الراحمين..

    يا غائباً لم تغب عنا رعايته ..ولا يزال بعين اللطف يرعانا

    السلام عليك في آناء ليلك واطراف نهارك السلام عليك يا بقية الله في ارضه









ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •