بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
......................


الحوار الاول


ذلك الحوار الذي يترك الانطباعات الاكبر بالنفس خاصة ونحن عبر التواصل الاجتماعي لانرى صورة الشخص ولانسمع صوته


ولا نعرف هل هو حقيقي ام افتراضي اصلا ...


ولو تنازلنا وقلنا هي صفحة رسمية وشخص معروف ككاتب او رجل دين او اعلامي او زميل عمل


وحتى لو تنازلنا وتحدثنا عن الحوار على ارض الواقع باول رؤية وتعارف بين شخصين

كيف يكون الحوار ؟؟

وماهي الامور التي من المحبذ عدم طرحها به ؟؟؟


والاهم ماهي الاهداف وراء ذلك الحوار ؟؟


ولو حددنا الاجابة عن السؤال الاخير لكفانا الكثير من المؤونة بالاجابة والشرح والتفصيل بالسؤالين الاولين ...



ماهي الاهداف ؟؟

تارة انا اخاطب امراة صاحبة مكتبة صاحبة دار مطبعة وانا رجل


فلا داعي للمد والجزر والاخذ والعطاء والقال والقيل الا بما يخدم الحوار والهدف الاصلي من معلومات مهمة عليّ معرفتها


لماذا الان عندك متسع ؟؟اين الزوج ؟؟كم الاولاد


هذه امور لاتخصك أصلا ومن غير المحبذ الخوض بها حتى لو قاد الحديث لذلك فحوّل مساره لباب اخر بعيد عن الخصوصيات تلك



تارة انت ِ تحاورين رجل دين او متخصص بامر تحتاجين معرفته فلا داعي للاطالة


ولا الغمز واللمز بين ثنايا الكلمات وجهي السؤال واحصري الحوار بجوانب النفع المتوخاة من المحادثة كلها


وارفضي التدخلات فليس من حق أحد التدخل بالخصوصيات

خاصة بين الرجل والمراة ..


كلمة وردُّها ولاداعي للحشر بالزوايا الضيقة


فالثمرة هي عمل احتاج مشورة به


ماعدا ذلك لااحب الابتذال وسفاسف الامور ..


افهمي المقابل كل ذلك ليكون له حدود لايتجاوزها بالقال والقيل والسؤال والتدخل ...



فكم من الرجال من يحاور المراة لانوثتها ..!!


ومن يطلب التفاصيل باول ارسال وكانّه سيخطبها ..!!

وهذا يحدث وعلى مدار الواعين ايضا


نعم الوعي يقلل تلك الرشحات البائسة


لكن تبقى طبيعة المراة جاذبة خاصة لو كانت مميزة بحوار او نتاج طيب ...


وعلى هذا فالحظر او الغلق موجود لمن يتجاوز الحد ويحمل مُدية التجريح او مشعل الدخول للماورائيات


كوني واثقة من نفسكِ وخطواتكِ تمشين بنور الله


ولا تدخلي الدهاليز المظلمة لانها بيوت الشياطين النتنة فعوالمك الدافئة الهانئة قد لاتصور لك قدر الرعب والضعف والاسفاف بتلك العوالم


ثقي بالله وتجددي بما هو مضاء غيرُ مُعتم


ومسموح يدليك على ذلك دين الله وشرع محمد الاقدس وقلبُك النقي

فقلبُ المؤمن دليله


والحديث يجري على الصفحات النسوية كذلك

فلا تأمني باعتباركِ تتحدثين مع امراة


فكم من الصفحات التي تُفتتح باسم امراة ويديرها رجال مبتغاهم الولوغ بالماء الاسن


وكم من صفحاتِ تتهكر


وكم من ارقام تتداور من نساء لرجال


وكم من نفوس ضعيفة تملا الحياة بوساً وهما بمجرد الزلل البسيط الغير المقصود بها ...



فبنفس الوقت الذي يمنحك به الدين والوعي والفكر الفراسة لكن لاننكر وجود ضعاف النفوس والذئاب الجائعة


علاوة على ان تربيتك لاتسمح لك بذلك

واخلاقكِ الرصينة ونظرتك العميقة


فما قدر كلمات إعجاب في ظل حبك وأكبارك لنفسك التي كرمك الله بها لتُذليها بيد رجل بائس لايحُب نفسه اصلا


فلو كان محباً لها لابتعد عن المتاجرة والمحاورة مع النساء الغريبات ...


ولأحب لاخيه وأخته مايحب لنفسه من العفّة والرصانة والفضيلة التي نأملها للجميع


ولما قال وقام بافعال لايقبلها لاخته وناموسه وعرضه


فحــــــــــــذارِ حذاري من المياة الاسنة وسراب الكلمات .....




















الاســـم:	16406406_408515369483380_3637394897972933590_n.jpg
المشاهدات: 13
الحجـــم:	19.5 كيلوبايت