النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ✨✨إن قضية الإمام الحسين (عليه السلام) قضية مرتبطة بالله -عز وجل-✨✨

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 5,499
    التقييم : 10


    افتراضي ✨✨إن قضية الإمام الحسين (عليه السلام) قضية مرتبطة بالله -عز وجل-✨✨


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ.
    🌿💠🌿💠🌿💠🌿💠🌿1

    اقشعرت لقتله أظلة العرش، حتى الحور بكته في الجنان..

    فالقضية قضية إلهية، منتسبة لله عز وجل..
    الحسين (عليه السلام) خرق الموازين كلها:
    لو ناقشنا حركة الحسين من زاوية فقهية محضة، لعل البعض منا لا يرى المبرر لذلك، لعله يبرر خروج الحسين إلى ليلة العاشر، أو إلى يوم العاشر..

    الإمام كان يرى أن المعركة عاقبتها القتل، ولهذا في ليلة العاشر يصرح للقوم:
    أن هناك قتالا غدا وهناك شهادة، فارجعوا إلى أوطانكم:*
    (وإنّي لأظنّ أنّهُ آَخِر يومٍ لنا مِنْ هؤلاء، ألا وإني قد أذنت لكم فانطلقوا جميعاً في حلّ، ليس عليكم منّي ذمام.. هَذَا اللَّيل قَد غَشِيَكُم، فاتَخِذُوه جَمَلاً)؛*
    كان هذا هو التصريح الأخير للحسين (عليه السلام)؛
    لأن القضية قضية دم وشهادة، وليس هناك أي*انتصار بالمنظور المادي أو بالمنظور القريب..
    والإمام (عليه السلام) لو أبقى نفسه للإمامة لقاد الأمة حيا، ولعله عمل ما عمل..
    ولكن*
    (شاء الله أن يراني قتيلاً، وأن يراهنّ سبايا)،*كما ورد على لسان الحسين (ع)،
    لما في القتل من انتصار للحق على الباطل طوال التاريخ..
    لو أن الحسين (عليه السلام)*انتصر على يزيد، وقتله، ودخل الشام فاتحا، وأقام حكومة إسلامية رشيدة..
    هل بقي ذكر الحسين (عليه السلام) كما هو الآن؟..
    بالتأكيد لا،
    *فالله -عز وجل- أراد لهذا الدم أن يفور طوال التاريخ.*

    ─┅ـ❈✺❈ـ┅─





  2. #2
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,989
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخت الفاضلة خادمة ام أبيها . عظم الله لنا ولكِ الأجر بهذا المصاب الجلل . وأحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ على هذه المشاركة القيمة . وأقول : كيف لا ترتبط قضية الإمام الحسين (عليه السلام) بالله تعالى وقد قال من لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه واله وسلم) : (أحب الله من أحب حسينا) . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •