النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: رسالة الامام في العدل والاحسان.محور الاحد لبرنامج " في رحاب الطفوف "

  1. #1
    مشرفة قسم برامج الاذاعة
    الصورة الرمزية وديعة الكفيل
    الحالة : وديعة الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192462
    تاريخ التسجيل : 15-01-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,948
    التقييم : 10

    افتراضي رسالة الامام في العدل والاحسان.محور الاحد لبرنامج " في رحاب الطفوف "


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد


    اعظم الله لكم الاجر بمصابنا بالامام الحسين ع وحلول شهر العزاء والمصاب وجعلنا الله واياكم ممن ينصر الامام الحسين وينصر فكره ومبادئه ويلبيه تلبية العارف بحقه .

    تبقون مع برنامج
    " في رحاب الطفوف "



    إعداد : افياء الحسيني وفاطمة صاحب
    تقديم :



    سوسن عبد الله , هند الفتلاوي
    اخراج : سارة الابراهيمي


    فقرات البرنامج:
    المصيبة الراتبة
    تتحدث عن قراءات معرفية عن كربلاء والنهضة الحسينية .


    دموع القافلة
    تتحدث عن المحطات التي وقف فيها الركب الحسيني الزينبي منذ خروجه من مكة والى كربلاء والى عودته الى المدينة .


    حبر الدماء
    المحور :

    لقد خط الامام الحسين عليه بحبر دمائه قيما ومبادئا وتعاليم سامية ونبيلة ومن تلك القيم التي خطها حبر الدماء للإمام الحسين عليه السلام
    خط لنا بحبر دمائه رسالة في العدل والإحسان


    منبر النور
    فقرة مع ضيفة
    وتتناول كل مايتعلق بالمنبرالحسيني والمجالس الحسينية


    مع الركب الزينبي
    تتحدث عن صور الجمال في عاشوراء


    نرجو لكم رفقة حسينية مباركة .





  2. #2
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,268
    التقييم : 10

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اعظم الله لكم الأجر

    🎱🎱 المصيبة الراتبة 🎱🎱

    استشهد الإمام الحسين في كربلاء..
    هكذا لا تنتهي القضية..!؟
    القضية هي: ان كربلاء امتدت من تحت الأجساد الثائرة، وامتدت لحظات، وامتدت.. وامتدت.. حتى اصبحت ملىء الأرض وحديث السماء ...

    لأن الإمام الحسين عليه السلام ضحّى بالكثير وبالغالي ،، ضحى بالمال والأهل والنفس،
    ولم يضحِّ بالمثل والقيم والدين .
    وهذا العطاء الدائم المستمر للثورة، طالما غذّى الغصون الإسلامية ،، حتى نمت وترعرعت ببركة ثورة أبي الشهداء الحسين الخالد. فهي كانت ولا تزال وستكون نبراساً لكل إنسان على وجه هذه الأرض، وهي الأمل المنشود لكل الناس الخيرين، الذين يدافعون عن حقهم في العيش بسلام وأمان.

    فهذه القرون تأتي وتذوب قرناً بعد قرن .
    ولكن اسم مولانا الحسين باق في القلوب وفي الأفكار والضمائر ، فهو أكبر من القرون وأكبر من الزمن ، لأنّه عاش لله، وجاهد في سبيله، وقتل في رضوانه. فهو مع الله والله معه، ومن كان الله معه فهو يخلد الى الأبد ..!!


    🎱🎱🎱🎱🎱🎱🎱🎱





  3. #3

  4. #4
    مشرفة قسم رمضانيات
    الصورة الرمزية صدى المهدي
    الحالة : صدى المهدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 149496
    تاريخ التسجيل : 13-11-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 6,395
    التقييم : 10

    افتراضي


    مسير الركب الحسيني

    في المدينة المنوّرة
    24 رجب 60هـ: وصول خبر موت معاوية إلى المدينة.
    مطالبة والي المدينة الإمامَ الحسين (عليه السلام) بالبيعة.
    28 رجب 60هـ: خروج الإمام الحسين (عليه السلام) من المدينة مع أهله وعياله متوجّهاً إلى مكّة.

    في مكّة المكرّمة
    3 شعبان 60هـ: وصول الإمام الحسين (عليه السلام) إلى مكّة.
    منتصف شهر رمضان 60هـ: الإمام الحسين (عليه السلام) يرسل مسلم بن عقيل سفيراً إلى الكوفة.
    5 شوال 60هـ: وصول مسلم بن عقيل إلى الكوفة، فيبايعه 18 ألفاً.
    إرسال يزيد لعبيد الله بن زياد والياً إلى الكوفة.
    8 ذي الحجّة 60هـ (يوم التروية): خروج الإمام الحسين (عليه السلام) من مكّة المكرّمة متوجّهاً إلى العراق.
    قيام مسلم بن عقيل في الكوفة، واستشهاده في اليوم التالي.

    في كربلاء المقدّسة
    2 محرّم 61هـ: وصول الإمام الحسين (عليه السلام) إلى كربلاء.
    3 محرّم 61هـ: وصول عُمر بن سعد إلى كربلاء ومعه 4 آلاف فارس.
    7 محرّم 61هـ: قطع الماء عن الإمام الحسين (عليه السلام) ومخيّمه.
    10 محرّم 61هـ: شهادة الإمام الحسين (عليه السلام) وأصحابه وأهل بيته.

    1
    التحاق جماعة بالركب الحسينيّ.
    2
    لقاء الإمام (عليه السلام) الفرزدقَ.
    3
    لقاؤه (عليه السلام) بشر َ بن غالب الأسديّ.
    4
    لقاؤه (عليه السلام) عبدَ الله بن مطيع العدويّ.
    إرساله (عليه السلام) قيسَ بن المسهّر الصيداويّ إلى الكوفة.
    5
    لقاؤه (عليه السلام) زهيرَ بن القين، وانضمام زهير إلى الركب الحسينيّ.
    6
    لقاؤه (عليه السلام) عبدَ الله بن سليم والمُذريّ بن المشمعل الأسديّين وأبا هرّة الأزديّ.
    وصول خبر شهادة مسلم بن عقيل وهانئ بن عروة.
    7
    لقاؤه (عليه السلام) الفرزدقَ مرّة أخرى.
    8
    وصول خبر شهادة مسلم بن عقيل مرّة أخرى، وخبر شهادة عبد الله بن يقطر سفير الإمام (عليه السلام) إلى الكوفة.
    بدء تفرّق الناس عن الإمام الحسين (عليه السلام).
    9
    لقاؤه (عليه السلام) الحرَّ الرياحيّ مع ألف فارس، فيسير الإمام الحسين (عليه السلام) بأصحابه والحرّ يسايره.
    10
    وصول خبر شهادة قيس بن المسهّر الصيداويّ.
    التحاق بعض الناس بالإمام الحسين (عليه السلام).
    11
    لقاؤه (عليه السلام) عبيدَ الله بن الحرّ الجعفيّ.
    التحاق الصحابيّ أنس بن الحرث الكاهليّ بالإمام (عليه السلام).






  5. #5
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية حمامة السلام
    الحالة : حمامة السلام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 163424
    تاريخ التسجيل : 18-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,062
    التقييم : 10

    افتراضي


    اعظم الله لكم الاجر..
    حبر الدماء...
    الإمام الحسين ومبدأ العدالة الاجتماعية) أحد دوافع الثورة الحسينية وهو العمل من أجل تحقيق العدل وبناء العدالة الاجتماعية، ورفض الظلم والفساد، والتصدي للظالمين والمفسدين في الأرض.

    إن الله سبحانه وتعالى قد أمر بإقامة العدل والإحسان ونهى عن الظلم والجور والطغيان، يقول تعالى: ï´؟إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ï´¾ لأنه بالعدل تحفظ الأرواح، وتصان الحقوق الخاصة و العامة، ويساوى ين الناس في الفرص، ويصبح الجميع أمام القانون سواء.

    وبالظلم تنتهك الحقوق، وتسفك الدماء، ويظلم الضعفاء، وتسليب الحريات، وتهتك الأعراض والأموال والأنفس.

    إذ يعد الظلم من أخطر الآفات الاجتماعية والسياسية التي تهدد أي مجتمع بالزوال والانهيار والدمار، وانعدام الأمن والسلام الاجتماعي، وغياب الاستقرار السياسي، وتضاعف المشاكل وتراكمها.

    وما ساد الظلم الاجتماعي في مجتمع من المجتمعات الإنسانية إلا أدى إلى تدمير ذلك المجتمع حضارياً، كما أشار القرآن المجيد إلى ذلك في قوله تعالى: ï´؟فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ خَاوِيَةً بِمَا ظَلَمُوا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ï´¾.

    وما رسالة الامام الحسين (ع) الا ترسيخ لهذه المبادي ودفع الظلم عن المظلومين ونصرتهم ضد الظالم والطاغي ،وهدفه الاصلاخ في مجتمع قد فسد وساد فيه الظلم وابتعد عن العدالة الاجتماعية والالهية ،وجاء في قوله (اني لم اخرج اشرا ولا بطرا وظالما وانما خرجت للاصلاح في امة جدي ) .





  6. #6
    عضو نشيط
    الحالة : ارض البقيع غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 196193
    تاريخ التسجيل : 23-07-2019
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 312
    التقييم : 10

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين المعصومين واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين من بدء الخليقة إلى قيام يوم الدين.

    الأخلاق هي قاعدة الدين وهدف البعثة المهدية، (إنما بعثت لأتم مكارم الأخلاق)، وهي ركيزة النهضة الحسينية وصبغتها، التي أطرت كل مسيرتها، إن النهضة الحسينية جسدت الأخلاق السامية في سلوك القائد، والأدب الرفيع في سلوك الأتباع والأنصار فشكلت أكبر مدرسة واقعية للأخلاق الإنسانية والأدب البشري.

    وإليك بعض المفردات والوقائع التي تنبئك عن ذلك :

    1- العفو والإحسان لقد أعترض الحر وجيشه الذي بعثه اللعين بن زياد طريق الحسين ومنعه من مواصلة طريقه إلى الكوفة ولكن الحسين (عليه السلام) قابل تلك الإساءة بالعفو والإحسان عندما رأى الظمأ على وجوه أعداءه، بادرهم بسقيهم الماء حتى ارتووا بل وزاد على ذلك ورشف خيولهم بالماء، العلويه ام خضر





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •