النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الخميس . موعدكم مع البرنامج " ونصرتي لكم معدة "

  1. #1
    مشرفة قسم برامج الاذاعة
    الصورة الرمزية وديعة الكفيل
    الحالة : وديعة الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192462
    تاريخ التسجيل : 15-01-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,974
    التقييم : 10


    افتراضي الخميس . موعدكم مع البرنامج " ونصرتي لكم معدة "


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد

    تبقون مع البرنامج العاشورائي المباشر
    " ونصرتي لكم معدة "





    برنامج عاشورائي مباشر يأتيكم كل يوم خميس
    من كل اسبوع في الساعة التاسعة والنصف صباحا .

    إعداد : دعاء عبد الله
    تقديم : هند الفتلاوي
    اخراج : خديجة الموسوي


    الموضوع / حاجة الامام للنصرة
    ماهي حاجة الامام للنصرة ؟؟
    ولماذا اطلع الامام الحسين هذا النداء يوم عاشوراء " الا من ناصر ينصرنا " ؟؟


    وقتا ولايئا مباركا نرجوه لكم





  2. #2
    مشرفة قسم رمضانيات
    الصورة الرمزية صدى المهدي
    الحالة : صدى المهدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 149496
    تاريخ التسجيل : 13-11-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 6,674
    التقييم : 10


    افتراضي


    الى من وجه كلامه الامام الحسين (ع) الا من ناصر ينصرنا ؟!



    اعجاز القران انه خالد على مر الازمان وهو الحاضر يوم الحساب ، معانيه تستجد يوميا مع الاحداث مع الايام مع التاريخ وهذا سر الاعجاز الالهي الذي خص به خاتم الانبياء محمد (ص) .الحسين عليه السلام هو القران الناطق حمل كل الامتيازات التي يتمتع بها القران ، ولهذا ما من عبارة قالها الحسين عليه السلام في حياته الا ولها اثر علينا اليوم وغدا والى يوم الساعة . نعم هنالك جوانب في حياة الحسين عليه السلام قد تثير اللغط لمن لا يستطيع قراءة الابعاد المخبوءة في طي اقواله وافعاله عليه السلام ،ومن هذه العبارات التي قالها الامام الحسين عليه السلام في ساحة المعركة ( الا من ناصر ينصرنا ) هذه العبارة يتجلى منها عدة اسئلة واهمها هو ان هذا النداء الذي قاله الامام الحسين عليه السلام الى من موجه ؟ الا يعلم الامام ان الذين امامه هم فجرة فسقة اجتمعوا على قتله اذن لمن يخاطب ويطلب النصرة ؟ نعم عقلا لايمكن للامام الحسين عليه السلام ان يطلب النصرة من هذه الحثالة ، واما التعليل انه قال ذلك ليلقي الحجة عليهم فاعتقد ان هذا غير وارد فان الحسين عليه السلام هو بحد ذاته حجة فان القاصي والداني يعلم من هو الحسين .
    انقل لكم حادثتين من الواقعة ومن ثم التعقيب والاستدلال .
    الحادثة الاولى ان رجلاً من بني تميم يقال له عبد الله بن حوزة ، جاء حتى وقف امام الحسين (عليه السلام) فقال: يا حسين يا حسين فقال الحسين (عليه السلام): «ما تشاء»؟ قال: أبشر بالنار، قال: «كلا اني اقدم على رب رحيم، وشفيع مطاع، من هذا»؟ قال له اصحابه: هذا ابن حوزة،قال: «رب حزه الى النار»،فاضطرب به فرسه في جدول فوقع فيه، وتعلقت رجله بالركاب، ووقع رأسه في الارض، ونفر الفرس، فأخذ يمر به فيضرب برأسه كل حجر وكل شجرة حتى مات.
    الحادثة الاخرىنادى تميم بن الحصين :يا حسين ويا اصحاب الحسين أما ترون الى ماء الفرات يلوح كأنه بطون الحيات، والله لاذقتم منه قطرة حتى تذوقوا الموت جزعاً ،فقال الحسين (عليه السلام): «من الرجل»؟ ،فقيل: تميم بن حصين،فقال الحسين (عليه السلام): «هذا وابوه من اهل النار، اللهم اقتل هذا عطشا في هذا اليوم»،قال: فخنقه العطش حتى سقط عن فرسه، فوطأته الخيل بسنابكها فمات، ورواية اخرى ركض الى الفرات وظل يشرب الماء ويقول العطش العطش لان الله سلب منه نعمة الارواء حتى مات في الفرات .وفي رواية: انه (عليه السلام) قال: «اللهم اقتله عطشاً ولا تغفر له ابداً».
    هاتان الحادثتان الا تكفيان ان تكونا حجة تثبت ماهية الحسين عليه السلام الذي ما ان رفع يده بالدعاء وقبل ان تنطلق الكلمات من بين شفتيه حتى جاءت الاستجابة الالهية مسرعة لمن اغاظ الحسين عليه السلام فانها حجة بالقول والفعل واما طلب النصرة من قبل الحسين عليه السلام يكون حجة عليهم فلا اعتقد ذلك ، اذن ما الفائدة من طلب النصرة ؟كما قلت ان اقوال وافعال الامام المعصوم هي تتجدد مع مر الزمان وان هذه العبارة التي قالها الحسين عليه السلام هي موجه لنا وليس لاعدائه لانه يعلم ما من رجاء منهم وحتى ان الحسين عليه السلام بكى على حال اعدائه كيف سيكون في يوم المحشر وانهم سيقتادون الى جهنم بسبب موقفهم هذا ،فهل يعقل انه يطلب النصرة منهم ؟!كلا... ولكن الى اليوم وحتى قيام الامام الحجة عليه السلام تعلمون هنالك ظالم ومظلوم وعندما تكون القضية حسينية وهنالك من يحاول التجاوز على ما نعتقده بالحسين (ع) ونسكت عندها نتذكر الحسين وكانه ينادينا الا من ناصر ينصرنا !! هنا يكون هذا النداء حجة علينا . فاننا نتمنى لو كنا حاضرين الطف ( ياليتنا كنا معكم ) وهذه الامنية هي من الممكن تحقيقها فعبارة كل ارض كربلاء وكل يوم عاشوراء فانها سارية المفعول حتى ظهور الحجة (عج)، اذن نحن معهم في نفس المحنة مع صفاء ونقاء النية والسر والسريرة وجعل تمسكنا بنهج اهل البيت عليهم السلام قربة الى الله عز وجل وبشفاعة الامام الحسين عليه السلام.
    واحدى وسائل نصرة الحسين (ع) هو الحفاظ على ادامة الشعائر الحسينية باسلوب يتماشى والافكار والثقافة السائدة في عصر اقامتها . نصرة الامام الحسين(ع) هي عندما نتخلق باخلاق الحسين نصرة الامام الحسين هي عندما نظهر مبادئ الحسين نصرة الامام الحسين هي عندما لا نتغاضى عن الباطل ولا نجامل الظالم ، هذه النصرة التي ينشدها الحسين عليه السلام .
    هنالك عبارة انا اضع حولها عدة استفهامات على اساس ان الحسين قالها يوم الطف وتحديدا عندما حمل طفله الرضيع حيث المنقول ان الحسين (ع) طلب الرحمة له ولولده الرضيع من اعدائه وهذا لايمكن ان يتقبله العقل لان الحسين (ع) ليس بذاك الشخص الذي يطلب الرحمة من العبد دون الاله الواحد الاحد والعبارة الصحيحة التي قالها الامام الحسين عليه السلام عندما احتضن ولده الرضيع هي (أيُّها الناس ، إن كان ذنب للكبار فما ذنب الصغار؟!! )





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •