من أقوال علي بن أبي طالب رضي الله عنه
" جَهَلَت عيون الناسِ ما في دَاخِلي ..
فَوَجَدت ربي بالفؤادِ بصيرا ..
يا أيها الحزن المُسافِر في دمي ..
دعني، فقلبي لن يكون أسيرا ..
ربي معي فمن الذي أخشاه إذاً ..
ما دام ربي يُحسِنُ التدبيرا ..
و هو الذي قد قَالَ في قُرآنِه ..
و كفى بِرَبِكَ هادياً و نصيرا "