الثقافة وعلاقتها بالتربية الصحيحة والتنشأة الرائعة

هذا ما نسمعه دائما التربية وأسلوب التربية – وطبعاً هذه من أهم الأساليب التي يقوم بها الأهل تجاه أبنائهم –

واذا كانت مَبنية على قاعدة وأساس صحيح – إكتمل البناء على هذا الأسلوب – والعكس صحيح طبعاً –

فالتربية الفظة والأسلوب الخاطئ يعكس سلباً على شخصية الطفل وعلى نموهِ العقلي والاجتماعي ايضاً –

وحتى الثقافي وحجم الوعي الذي يكتسبه من هذه التربية –

لأن من أكثر الواجبات التي يجب أن يقدمها كل الآباء لأبنائهم التربية الصحيحة الصالحة

فضلاً عن المأكل والملبس وغيرها من أساسيات الحياة- لكن هناك مفهوم ومصطلح يعتمد عليه الآباء في تربيتهم –

وهو ما مقدار وعي الأهل وثقافتهم ومعرفتهم بهذه النقطة الحساسة جدا والمهمة للغاية