بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
......................


التوازن الذي يهب الانسان الكثير من القوة والطاقة والاستقرار

والناتج من التوازن باربعة جوانب


الجانب الصحي

الجانب المادي

الجانب الفكري

الجانب القلبي


وفي اي موضوعة من المهم الحياطة بهذه الجوانب الاربعة لكي نتمكن من النجاح والتطور والارتقاء


وبالنسبة للمراة تحتاج كثيرا التوازن بهذه الجوانب حتى على مسار حجابها


بل على مدار كل حياتها

فالكثير من العوائل لاتحتوي الفتاة اسريا ومشاعرياً حي ولادتها حيث تكون غير مرحب بها او تعامل كما الولد


عن الإمام الصادق عليه السلام: " البنات حسنات والبنون نعمة، فالحسنات يثاب عليها والنعمة يسأل عنها "



الاحتواء الاقتصادي لها وذلك بالصرف عليها واعطائها ارثها وحقوقها المادية وعدم اعتبارها عالة على الرجل


قال الرسول صلى الله عليه واله وسلم: " من كان له ابنة فأدّبها وأحسن أدبها، وأحسن غذاها، وأسبغ عليها من النعم التي أسبع الله عليه كانت له ميمنة وميسرة من النار إلى الجنّة "


وكذلك احتوائها من جانب الادب والتربية الحسنة والتي تكون مدار الافكار والتعقل عند المراة لاحقاً وابعادها عن الكره والغل والضغينة

او التهميش والاقصاء من المجتمع باعتبارها ناقصة عقل ودين تارة


وباعتبارها عورة ولايمكن خروجها لمشاطرة الرجل في حالات كثيرة تارة اخرى ..

مما يولد لديها افكار بالدونية والكره لكونها امراة ..

وكذلك الاعتناء بالجانب الصحي لها وايلائها الرعاية الكاملة كما الرجل


كل تلك الامور سواء احققها الاخرون للمراة او حققتها هي لنفسها


فلها الدور الكبير بتحقيق ثقل شخصية المراة واهميتها بالمجتمع بان مسمى تكون


أماً أختاً زوجةً موظفة صديقة بنت


وغيرها الكثير


بل وللتعامل الطيب والحسن مع الفتاة بسني عمرها الصغير دور في كونها لاتبحث عن سد لخلل عاطفي او عقلي لديها


فهي امراة متكاملة الوعي تسير خطواتها بقوة ووضوح وثقة بنفسها وبرب كرمها وجعلها صنواً للرجل


ومكملة له محوراً للحياة وفرحة وبهجة تحقق الخير الكثير لاهلها دنيا وآخرة


وكل ذلك يشعرها بكونها عضو وفرد نافع بالمجتمع منتج وغير مستهلك


يعيش الحياة بعمقها ولايعيش على هامش الحياة ...


































الاســـم:	450-c3cfa5f1228a0ec53515f67f5641b9d9MjQyMWZjYjEyNjNiOTUzMGRmODhmN2YwMDJlNzhlYTU=1133-934x.jpg
المشاهدات: 13
الحجـــم:	50.0 كيلوبايت