النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عودة الركب الحسيني الى كربلاء 20 من صفر

  1. #1
    عضو نشيط
    الحالة : سعيد التميمي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 116256
    تاريخ التسجيل : 06-06-2013
    الجنسية : أستراليا
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 496
    التقييم : 10


    افتراضي عودة الركب الحسيني الى كربلاء 20 من صفر


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
    أقول :
    المشهورُ بينَ علمائِنا أنّ رجوعَ موكبِ سبايا أهلِ البيتِ عليهمُ السلامُ إلى كربلاءَ كانَ في يومِ الأربعينَ .

    والبيانِ :إنّ السبايا توجّهوا ظُهرَ اليومِ الحادي عشَر مِن محرّمٍ إلى الكوفةِ ،
    ودخلُوا الكوفةَ في اليومِ الثاني عشَر .
    قال : ِسبطِ ابنِ الجَوزيّ أنّ ابنَ زيادٍ جهّز الرؤوسَ والسبايا في اليومِ الثاني إلى الشامِ .
    تذكَرة الخواصّ ص234 .
    فيكونُ اليومُ الثالثَ عشرَ أو الرابعَ عشرَ من محرّمٍ هو يومَ انطلاقِ موكبِ السبايا إلى الشام ِ.وهذا النقلُ قريبٌ منَ الواقعِ، فابنُ زيادٍ جهّزَهم وأرسلَهم سريعاً إلى الشامِ خوفاً منَ اضطرابِ الوضعِ
    في الكوفةِ .
    والمشهورُ بينَ علمائِنا أنّ السبايا دخلوا الشامَ في الأوّلِ منْ صفَرٍ .قالَ الشيخُ عباسُ القمّيّ : ( قالَ الشيخُ الكفعميّ وشيخُنا البهائيّ والمحدِّث الكاشانيُّ :
    في أولِ صفرٍ أُدخلَ رأسُ الحسينِ عليه السلامُ إلى دمشقَ ، وهو عيدٌ عندَ بني أُميّةَ ، وهو َيومٌ تتجدّدُ فيه الأحزانُ :
    كانتْ مآتمُ بالعراقِ تعدُّها *** أُمويّةٌ بالشامِ منْ أعيادِها
    وحُكيَ أيضاً عن أبي ريحانَ في الآثارِ الباقيةِ أنّه قالَ : في اليومِ الأوّلِ من صفرٍ أُدخلَ رأسُ الحسينِ عليه السلامُ مدينةَ دمشقَ فوضعهُ يزيدُ بينَ يديْه ونقرَ ثناياهُ بقضيبٍ في يدَيه ويقولُ : لستُ منْ خِنْدِفَ ..الخ ) نفَسُ المهموم ص391 ،

    مصباحُ الكَفْعميّ 510
    توضيحُ المقاصدِ للبهائيّ ص4 ،
    تقويمُ المُحسنين للكاشانيّ ص15
    الآثارُ الباقيةُ للبَيرونيِّ ص331 .
    فيكونُ مجموعُ مسيرِهم من الكوفةِ إلى الشامِ سبعةَ عشرَ أو ستةَ عشرَ يوماً .وهذهِ الفترةُ مدةٌ طبيعيةٌ جداً لسيرِ قافلةٍ منَ الكوفةِ إلى دمشقَ ، فالقوافلُ تقطعُ هذه المسافةَ بأقلَّ منْ هذهِ المدةِ بكثيرٍ .وأمّا فترةُ بقائهم في دمشقَ : فلمْ يدُمْ طويلاً،
    قالَ المفيدُ : " أقاموا أيّاماً " الإرشادُ ج2 ص122 ، ولعلّها زُهاءَ عشرةِ أيامٍ ، كما رواه المجلسيُّ في البحارِ ج45 ص169 ؛
    لأنّ الوضعَ اضطربَ في الشامِ على يزيدَ ، بعدَ خطبةِ الإمامِ السجّادِ والسيدةِ زينبَ ، وإقامةِ النَّوْح ِوالبكاءِ والمأتمِ على الإمامِ الحسينِ عليهِ السلامُ ،
    فجهّزهم يزيدُ سريعاً إلى المدينةِ .
    فكانَ خروجُهم في يومِ الحادي عشرَ من صفرٍ أو قبلَ ذلك ، فتكونُ مدةُ مسيرِهم من دمشقَ إلى كربلاءَ عشرةَ أيامٍ أو أكثرَ ،
    وهذا قريبٌ منَ الواقعِ؛ لأنّ رجوعَهم كانَ منَ الطريقِ السريعِ ، وليسَ منَ الطرُقِ الوعْرةِ الطويلةِ .
    وبناءً على هذا : فمنَ المحتمَلِ والقريبِ جداً على طِبقِ هذهِ الرواياتِ أنْ يكونَ رجوعُهم إلى كربلاءَ في اليومِ الأربعينَ .
    وقد كتبَ السيدُ محمد علي القاضي الطّباطَبائيّ كتاباً بعُنوانِ " رجوعِ الركْبِ بعدَ الكرْبِ " لإثباتِ رجوعِ موكبِ السّبايا في يومِ الأربعينَ إلى كربلاءَ .





  2. #2
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,993
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخ الفاضل سعيد التميمي . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على هذا الموضوع . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .






  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية سهاد
    الحالة : سهاد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18547
    تاريخ التسجيل : 20-06-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 10,383
    التقييم : 10


    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

    احسنت اخي الفاضل وبوركت جهودك رزقك
    الله تعالى زيارة الحسين (عليه السلام)في الدنيا وشفاعته في الاخرة







ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •