النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: غدا الثلاثاء .تبقون مع برنامج " في رحاب الطفوف "

  1. #1
    مشرفة قسم برامج الاذاعة
    الصورة الرمزية وديعة الكفيل
    الحالة : وديعة الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192462
    تاريخ التسجيل : 15-01-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,980
    التقييم : 10


    افتراضي غدا الثلاثاء .تبقون مع برنامج " في رحاب الطفوف "


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد


    اعظم الله لكم الاجر بمصابنا بالامام الحسين ع وحلول شهر العزاء والمصاب وجعلنا الله واياكم ممن ينصر الامام الحسين وينصر فكره ومبادئه ويلبيه تلبية العارف بحقه .

    تبقون مع برنامج
    " في رحاب الطفوف "



    إعداد : افياء الحسيني وفاطمة صاحب
    تقديم :





    سوسن عبد الله , هند الفتلاوي


    اخراج : سارة الابراهيمي


    فقرات البرنامج:
    المصيبة الراتبة
    تتحدث عن قراءات معرفية عن كربلاء والنهضة الحسينية .


    دموع القافلة
    تتحدث عن المحطات التي وقف فيها الركب الحسيني الزينبي منذ خروجه من مكة والى كربلاء والى عودته الى المدينة .


    حبر الدماء
    المحور :

    لقد خط الامام الحسين عليه بحبر دمائه قيما ومبادئا وتعاليم سامية ونبيلة ومن تلك القيم التي خطها حبر الدماء للإمام الحسين عليه السلام


    منبر النور
    فقرة مع ضيفة
    وتتناول كل مايتعلق بالمنبرالحسيني والمجالس الحسينية


    مع الركب الزينبي
    تتحدث عن صور الجمال في عاشوراء


    نرجو لكم رفقة حسينية مباركة .





  2. #2
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,352
    التقييم : 10


    افتراضي


    "بسم الله الرحمن الرحيم "
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    🎱🎱 المصيبة الراتبة 🎱🎱

    ان الإمام الحسين عليه السلام يعتبر ثورة كبرى إنتصر فيها بدمه الطاهر على سيف أعدائه وذلك من خلال ما جرى في أرض كربلاء وواقعة الطف ، استشهدوا أولاده وأخوانه وأصحابه عليهم السلام ولم يهن أو يخضع ..!!

    إنها عزة الإيمان في أعظم تجلياتها ،
    وإن راية الحسين عليه السلام في واقعة كربلاء
    هي راية الحق لا ترفعها أمة إلا وتعمهم رحمة الله ولا تنكسها أمة إلا وتشملهم نقمة الله وتلك سنـّة أخرى من سنن الله سبحانه وتعالى ،

    والامام الحسين عليه السلام أعطى ما أعطى لربه غاية الجود وهي نفسه الزكية وأهله وأصحابه عليهم السلام بغير حساب ..
    فقال ( عليه السلام ) " إلهي إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى " فأعطاه الله سبحانه وتعالى وهو أكرم الأكرمين بغير حساب أيضاً ،

    واصبحت واقعة عاشوراء الخالدة في الضمير الإنساني، واصبحت من أجلى وأوضح مصاديق الصياغة المتكاملة عبر العصور ، والتي لم يصِب مفاصلَها الوهنُ والفتور؛ بسبب ارتباطها بالسماء، وبطهارة وعصمة القائد المنفّذ لتلك اللوحة الجهادية على ثرى كربلاء..

    فأمست عاشوراءُ أعجوبةَ الدهر، وملحمة الفضائل.. وستظل عالقة في ضمائرنا، مستقرّة في جوانحنا وثنايانا.. وكل عرق فينا ينبض للأبد
    لبيك (ياحسين..).

    🎱🛑🎱🛑🎱🛑🎱🛑🎱🛑🎱





  3. #3
    عضو نشيط
    الحالة : ارض البقيع غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 196193
    تاريخ التسجيل : 23-07-2019
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 370
    التقييم : 10


    افتراضي


    سهم رمى احشاك يابن المصطفى *** سهم به قلب الهداية قد رمي
    ومن قصيدة لآخر:
    بنفسي رأس الدين ترفع راسه *** رفيع العوالي السمهرية ميد
    ولثالث:
    اليوم قد قتلوا النبي وغادروا الا *** سلام يبكي ثاكلا مفجوعا
    فهذه الابيات والالوف من امثالها تنظر الى الانسان نظرة شاملة واعية، وتزخر بالثورة على كل من ينتهك حقا من حقوق الناس، وترمز الى هذه الحقوق بكلمة الحسين، وتعبر بقلبه عن قلب الهداية، وبراسه عن رأس الدين، وبقتله عن قتل رسول الله ودين الله .. واستمع الى هذه الصرخة الغاضبة يطلقها الشيخ احمد النحوي في وجوه حكام الجور الذين اتخذوا مال الله دولا، وعباده خولا:

    عجبا لمال الله اصبح مكسبا *** في رائح للظالمين وغاد
    عجبا لآل الله صاروا مغنما *** لبني يزيد هدية وزياد

    فيزيد وزياد رمز لكل من يسعى في الارض فسادا، واوضح الدلالات كلها هذا البيت:

    ويقدم الأموي وهو مؤخر *** ويؤخر العلوي وهو مقدم

    فانه ينطبق على كل من يتولى منصبا، وهو ليس له باهل .. وبهذا نجد تفسير الابيات التي يستنهض بها الشعراء صاحب الامر ليثأر من قاتلي الحسين، ويفعل بهم مثل ما فعلوا، وهم يقصدون بالحسين كل مظلوم ومحروم، وبقاتليه كل ظالم وفاسد، وبصاحب الامر الدولة الكريمة العادلة التي تملأ الارض قسطا وعدلا بعد ما ملئت ظلما وجورا واليها يرمز السيد الحلي بقوله:

    لاتطهر الارض من رجس العدى ابداً *** ما لم يسل فوقها سيل الدم العرم





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •