آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

لا حزن ولا يأس معه عجل الله فرجه الشريف » الكاتب: عطر الولايه » آخر مشاركة: عطر الولايه                         المنتظرون بحق لا يذوبون في المحيط الفاسد » الكاتب: عطر الولايه » آخر مشاركة: عطر الولايه                         الصراخ يسبّب الكآبة لأطفالكم » الكاتب: عطر الولايه » آخر مشاركة: عطر الولايه                         حجاب السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام والسيدة الحوراء زينب عليها السلام » الكاتب: عطر الولايه » آخر مشاركة: عطر الولايه                         أعمالكم في محضر الله » الكاتب: عطر الولايه » آخر مشاركة: عطر الولايه                         لا طريق للخوف في ساحة ولي الله » الكاتب: عطر الولايه » آخر مشاركة: عطر الولايه                         الرقم اثنين عند زينب !!! » الكاتب: حمامة السلام » آخر مشاركة: حمامة السلام                         مولد بطلة كربلاء .. » الكاتب: حمامة السلام » آخر مشاركة: حمامة السلام                         في بيتي مكتــــــــــــــــــــــــــــــبة .... » الكاتب: شجون فاطمة » آخر مشاركة: شجون فاطمة                         تحية كبيرة » الكاتب: حميدة العسكري » آخر مشاركة: حميدة العسكري                        
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الرياضة واهميتها ولماذا نحن غافلون عنها واثرها على صحة الانسان

  1. #1
    مشرف قسم الارشادات الصحية
    الصورة الرمزية المرشد
    الحالة : المرشد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4821
    تاريخ التسجيل : 27-08-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 452
    التقييم : 10


    Lightbulb الرياضة واهميتها ولماذا نحن غافلون عنها واثرها على صحة الانسان


    بسم الله الرحمن الرحيم

    نتكلم عن الرياضة وأهميتها في حياة الفرد وأثرها على صحته بشكل عام، وقد تختلف نظرة الناس إلى ممارسة الرياضة بكل أنواعها ممن يعتبرها ضرورية ضرورة الماء والهواء، وبين من ينظر إليها على أنها نوع من أنواع الترفيه ومضيعة الوقت والجهد.

    ونريد أن نقف بين هؤلاء و أولئك لنجعل من ممارسة الرياضة ثقافة في فكر الفرد، وهواية يمارسها بالقدر الذي يجعله محافظا على لياقته، مجددا لنشاطه، محافظا على شبابه، مؤديا لواجباته، واقيا جسده من الأمراض العصرية المرتبطة أساسا بالخمول وقلة النشاط والحركة.

    ينظر إليه الأطباء بأنها العمود الفقري في حياة الفرد ممارستها ضرورية ولو بالجزء اليسير لذلك ينصحون الناس والمرضى خصوصا بالمشي ولو لمدة نصف ساعة في اليوم.

    ينظر إليها النفسانيون وعلماء الاجتماع بأنها المجدد لنشاط الفكر وشحذ العزيمة وصقل للإرادة وتحدي للنفس التي تركن للراحة، ورفع من قوة تحمل الجسم.

    في المقابل قد يتساءل البعض عن قدرة آبائنا وأجدادنا عن الحفاظ على لياقتهم ومعافاتهم من الأمراض التي تنخر أجساد شباب اليوم، فقد ترى شيخا في السبعين من عمره يمارس نشاطه بكل قوة، أو ترى عجوزا في قرية من القرى تمارس نشاطها وكأنها في كامل شبابها، والسبب أن هذه الفئة تمارس الرياضة كل على طريقته الخاصة، أليست الفلاحة رياضة؟ أليست مهنة الرعي مثلا رياضة وسياحة؟ فالرياضة ممارسة لجهد لتجديد نشاط الجسم.
    ولكن أين نحن من ممارسة الرياضة وبانتظام وهل هي بالفعل تأخذ الاهتمام الكافي في برامج أعمالنا، أم أنها من الفضول؟

    من الصعب على بعض الأفراد حتى برمجة الرياضة في أجندته كمشروع ملازم له في حياته، هذا عند الشباب الذكور أما عند نسائنا فمجرد التفكير في ذلك قد يكون ضربا من الخيال والمستحيل.


    الرياضة شيء أساسي
    • لأن في ذلك تجديد لنشاط جسمي
    • لأن في ذلك حفاظا على شبابي
    • لأن في ذلك وقاية لي من أمراض الكسل والخمول
    • لأن في ذلك تجديد لهمتي وكسر الروتين الذي أعيشه
    • لأن في ذلك تقوية لعزيمتي، ورفع مستوى قدرة تحمل جسدي





  2. #2

  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية ابن الاهوار
    الحالة : ابن الاهوار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3494
    تاريخ التسجيل : 19-06-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,043
    التقييم : 10


    افتراضي


    بارك الله فيك على هذه النصائح المفيدة فعلا الرياضة شئ مهم ولايمكن الاستغناء عن لانه يسبب الخمول والكسل تقبل مروري وتحياتي لك





الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 0

لا يوجد أسماء للظهور.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •