النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صداقة الطفل

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية ندى
    الحالة : ندى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39
    تاريخ التسجيل : 01-06-2009
    المشاركات : 2,642
    التقييم : 10


    Thumbs up صداقة الطفل


    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين


    صداقه الطفولة مهمة لابنك

    ما أجمل الصداقة في حياه كل إنسان فالصداقة علاقة إنسانيه نبيلة و نقيه بناءه و ثرية بالمشاعر
    الرقيقة و المحبة الخالصة و كلما مرت الأيام و السنين علي علاقة الصداقة كلما زادت عمقا و
    آصاله وقوه.

    لذلك فان امتن و اقوي الصداقات هي التي تنمو أيام الطفولة:
    فالصداقة في السنوات الأولي من العمر تحكمها البراءة في التعامل التلقائي و الميل الطبيعي لأنها
    تقوم بسبب الاشتراك في لعبه أو الإحساس بالحرية في التعبير و التعامل أو بسبب القرابة أو
    ألصداقه بين الأسرتين وغالبا ما تدوم و تقوي تلك الصداقة التي تقوم خلال السنوات الأولي من
    العمر و تصبح هي الصداقات الحقيقية التي يكبر بها الشخص

    لذلك فمن المهم أن يحرص الآباء علي أن يتيحوا الفرصة لكي يعقد أبناءهم الصداقات الجميلة مع
    الأصدقاء


    وسوف نري بعض أراء علماء النفس

    تساعد الصداقة الطفل علي النمو النفسي و الحركي و الاجتماعي
    كما أنها تعمل علي تنميه شخصيته فالصداقة تبعد الطفل عن العزلة فالعزلة خطيرة لأنها تحول
    كما أنها تعمل علي تنميه شخصيته فالصداقة تبعد الطفل عن العزلة فالعزلة خطيرة لأنها تحول
    الطفل إلي شخصيه ضعيفة هشة معرضه للاصابه بأمراض الفصام التي هي نتيجة للخوف و عدم
    الثقة بالنفس و أيضا تتغلب الصداقة علي الخجل و الجبن و الخوف الاجتماعي وزيادة علي ذلك
    فهي
    تساعد الطفل علي التغلب علي مشاكل الكلام أما الملاحظ أيضا أنها تفرغ الشحنات الزائدة عند
    الطفل من الطاقة وذلك عند القيام باللعب و ممارسه الهوايات و بالتالي فإنها تخفف من العنف و
    الرغبة في التدمير مما يساعد الطفل علي التركيز في الأمور المهمة الاخري مثل مذاكرة
    الدروس .

    فبكل المقاييس تعمل الصداقة علي إعفاء الطفل من الكثير من المتاعب و الأمراض النفسية
    وخصوصا أنها تكبر مع الطفل إلي أن تصبح عقده يحتاج إلي سنوات طويلة لكي تعالج.

    رأي علماء التربية

    لان علاقات الصداقة اختياريه فهي مبنية علي الثقة و التسامح و المشاركة في الأسرار و الاهتمام
    المتبادل و الصداقة تعلم الطفل معني التعاون و العمل الجماعي و في نفس الوقت تنمي روح
    المنافسة الايجابية و تشجع علي التقدم و التحسن كما أن للصداقة دورا محوريا في حياه الطفل فهي
    تقوي شخصيته و تساعده علي تطوير المقاييس الأخلاقية لديه مثل معاني المساواة و العدل و
    التعاون و المشاركة .

    أيضا تعلمه صداقه الأسلوب الأمثل و يجد الطفل في الصديق شخصا قريبا إلي نفسه يمكنه أن
    يلعب معه و يتحاور معه علي مستوي واحد بالآضافه إلي أن الصداقة تحرر الطفل من الأنانية و

    أيضا تعلمه صداقه الأسلوب الأمثل و يجد الطفل في الصديق شخصا قريبا إلي نفسه يمكنه أن
    يلعب معه و يتحاور معه علي مستوي واحد بالآضافه إلي أن الصداقة تحرر الطفل من الأنانية و
    تعلمه التسامح و المصالحة مع الأخريين

    دور الوالدين

    من المهم أن يشجع الوالدين الطفل علي عقد صداقات مع من حولهم من الأقارب و المعارف و
    الأصدقاء وذلك حتي يكونوا مطمئنين علي نوعيه تلك الصداقات فتقارب السن بين الأطفال مهم
    بحيث لا يتعدي فارق العمر عن السنتين و إلا تعرضت الصداقة الجديدة لجوانب سلبيه إذ أن
    سيطرة الكبير علي الصغير تجعل من الصغير شخصيه تبعية تعاني من بعض السلبيات

    ومن المهم

    تشجيع الطفل علي الاشتراك في الأنشطة الجماعية

    اصطحاب الطفل إلي النوادي و الحدائق العامة

    الاهتمام بالتعرف علي صديق الابن و علي والديه













  2. #2
    عضو فضي
    الصورة الرمزية ياابا الفضل العباس
    الحالة : ياابا الفضل العباس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2060
    تاريخ التسجيل : 01-02-2010
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,146
    التقييم : 10


    افتراضي


    يعطيكم العافية أختي ندى
    صحيح علاقة الصداقة عند الاطفال جميلة بالاضافة للاسباب التي ذكرت فهي تعطي الطفل طلاقة بالكلام وتكوين الجمل المناسبة للحديث
    بارك الله فيكم
    ووفقكم الله تعالى





  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية المستشاره
    الحالة : المستشاره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 597
    تاريخ التسجيل : 18-08-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,320
    التقييم : 10


    افتراضي


    تكوين العلاقات الصداقة جميلة جدا وحيث ان صديق سيتعلق به فيشاركه بالعابة وذهابيه الى المنتزة واكله هذا ما اشاهده في الاطفال من حولي ولكننا علينا ان نهتم بمسالة من سيرافق ابني او اخي الصغير في العب ؟لان من الممكن ان يكون لذلك طفل مشكلة ينقله الى الطفل الاخر لا اراديا ومثال على ذلك أحدى اقاربنا تعلب مع بنت خالتها ولكن هذه الطفلة الاخير لديها اخ صغير تغار منه ودائما تضربة مما سبب مخاوف للوالدين وقرروا عدم تركهما لو حدهما ولكن المشكلة هنا ان الطفلة الاولى ايضا لديها اخ وتحبة وترعها ولكن في نهاية الامر اختلف وباتت تضربة او تاخذ منه العبة وتدعه بصرخ ويبكي
    ...........شكرا لك اختي العزيزة ندى وفقك الله ورعاك





  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية ندى
    الحالة : ندى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39
    تاريخ التسجيل : 01-06-2009
    المشاركات : 2,642
    التقييم : 10


    Red face السلام عليك يارسول الله وعلى آل بيتك الطاهرين


    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين


    النور الولائي الطيب/يا أبا الفضل العباس


    جزاكم الله خيرا من نور صاحب الزمان عج

    أشكر حضوركم الرائع

    وافادتكم الطيبة

    لا عدمنا مشاركاتكم الكريمة

    حفظكم الله






  5. #5
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية ندى
    الحالة : ندى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39
    تاريخ التسجيل : 01-06-2009
    المشاركات : 2,642
    التقييم : 10


    Talking السلام عليك يارسول الله وعلى آل بيتك الطاهرين


    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين


    النور الولائي الطيب/ المستشارة


    جزاكم الله خيرا من نور صاحب الزمان عج


    أشكر حضوركم الرائع

    وافادتكم الطيبة

    نعم هنا يجب الملاحظة المترقبة من الأهل وتوجيه الصداقة ايجابيا لأبنائهم

    وإلا قطعت الرفاق الذين يكون من مرافقتهم أذى وسوء بعد توجيه العلل والنصح


    لا عدمنا مشاركاتكم الكريمة

    حفظكم الله ترجعون لنا سالمين غانمين












ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •