النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل اشار القرآن الكريم الى مفهوم التكبر و الاستكبار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  1. #1
    عضو متميز
    الحالة : المحقق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 171
    تاريخ التسجيل : 15-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 506
    التقييم : 10


    افتراضي هل اشار القرآن الكريم الى مفهوم التكبر و الاستكبار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل اشار القرآن الكريم الى مفهوم التكبر و الاستكبار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    نرجوا الحصول على اجابة موجزة.............





  2. #2
    عضو متميز
    الصورة الرمزية البيان
    الحالة : البيان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 212
    تاريخ التسجيل : 22-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 588
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وصلى الله على سيدنا محمد و على ال بيته الطيبين الطاهرين و اصحابه المنتجبين

    إنّ أوّل صفة من الصفات الأخلاقية الذميمة وأوّل رذيلة نقرأها في تاريخ الأنبياء وبداية خلقة الإنسان، وكما يعتقد أكثر علماء الأخلاق أنّها أُمّ المفاسد والرذائل الأخلاقية وأصل جميع أنواع الشقاء الإنساني، هي (التكبّر والاستكبار) والّتي وردت في قصة إبليس عندما خلق الله سبحانه وتعالى آدم وأمر الملائكة وكذلك إبليس بالسجود له.

    هذه القصة المثيرة والمعبّرة هي قصة محذرة ومليئة بالعبر لجميع الأفراد والمجتمعات البشرية، والجدير بالذكر أنّ النتائج والعواقب الوخيمة للتكبّر والاستكبار لا تتجلّى في قصة خلق آدم فحسب، بل نراها متجلية على طول الخط في سيرة الأقوام السالفة من تاريخ الأنبياء ومدى الدور المخرب والمدّمر لهذه الصفة الذميمة في حركة الإنسان والمجتمع البشري.

    واليوم نرى أنّ مسألة الإستكبار لها الدور الأوّل في خلق الأجواء الفاسدة وزيادة المفاسد الأخلاقية والإجتماعية في العالم والمجتمعات البشرية المعاصرة وتعد بحقّ البلاء الكبير على واقع الإنسانية المعاصرة والحضارة البشرية الفعلية والّتي لا نجد صدىً واسعاً وتجاوباً من قِبل المفكّرين والمصلحين في إصلاح هذا الخلل الكبير الّذي يتعرض له المجتمع البشري من جراء هذه الصفة الرذيلة.

    1ـ (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لاِدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ ا لْكَافِرِينَ)(1).

    2 ـ (قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّـغِرِينَ)(2)

    3 ـ (وَإِنِّى كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُواْ أَصَـبِعَهُمْ فِى ءَاذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْاْ ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّواْ وَاسْتَكْبَرُواْ اسْتِكْبَاراً)(3).

    4 ـ (فَأَمَّا عَادٌ فَاسْتَكْبَرُواْ فِى ا لاْرْضِ بِغَيْرِ ا لْحَقِّ وَقَالُواْ مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّ اللَّهَ الَّذِى خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَكَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ)(4).

    5 ـ (قَالَ ا لْمَلاَُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُواْ مِن قَوْمِهِ لَنُخْرِجَنَّكَ يَا شُعَيْبُ وَالَّذِينَ ءَامَنُواْ مَعَكَ مِن قَرْيَتِنَآ أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا قَالَ أَوَلَوْ كُنَّا كَارِهِينَ)(5).

    6 ـ (وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَآءَهُم مُّوسَى بِالبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُواْ فِى الاَْرْضِ وَمَا كَانُواْ سَابِقِينَ)(6)

    7 ـ (لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَا وَةً لِّـلَّذِينَ ءَامَنُواْ ا لْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ ءَامَنُواْ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَ نَّـهُمْ لاَيَسْتَكْبِرُونَ)(7).



    --------------------------------------------------------------------------------

    1. سورة البقرة، الآية 34.
    2. سورة الأعراف، الآية 13.
    3. سورة نوح، الآية 7.
    4. سورة فصلت، الآية 15.
    5. سورة الأعراف، الآية 88 .
    6. سورة العنكبوت، الآية 39.
    7. سورة المائدة، الآية 82 .

    [ 11 ]

    8 ـ (ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ * ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ * فَقَالَ إِنْ هَـذَآ إِلاَّ سِحْرٌ يُؤْثَرُ)(1).

    9 ـ (الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِى ءَايَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَان أَتَـاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ ءَامَنُواْ كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّر جَبَّار)(2).

    10 ـ (قِيلَ ادْخُلُواْ أَبْوَا بَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى ا لْمُتَكَبِّرِينَ)(3)

    11 ـ (سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِىَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِى الاَْرْضِ بِغَيْرِ ا لْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْاْ كُلَّ آيَة لاَّيُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِنْ يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَيَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِنْ يَرَوْاْ سَبِيلَ ا لْغَىِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنـَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ)(4).

    12 ـ (لاَجَرَمَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَايُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ إِنَّهُ لاَيُحِبُّ ا لْمُسْتَكْبِرِينَ)(5).

    13 ـ (لَنْ يَسْتَنكِفَ ا لْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلاَ ا لْمَلَـئكَةُ ا لْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتي وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا)

    14 ـ (إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَتُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَا بُ السَّمَآءِ وَلاَيَدْخُلُونَ ا لْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ ا لْجَمَلُ فِى سَمِّ ا لْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِى الُمجْرِمِينَ)(6).



    --------------------------------------------------------------------------------

    1. سورة المدثر، الآية 22 ـ 24.
    2. سورة المؤمن، الآية 35.
    3. سورة الزمر، الآية 72.
    4. سورة الأعراف، الآية 146.
    5. سورة النحل، الآية 23.
    6. سورة الأعراف، الآية 40.





المواضيع المتشابهه

  1. ماهو مفهوم الجبر و التفويض في القرآن الكريم؟؟؟
    بواسطة الاسوة في المنتدى قسم القرآن وعلومه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-01-2010, 10:16 PM
  2. هل حث القرآن الكريم على مفهوم التفكر ولزوم التمسك به؟؟
    بواسطة الاسوة في المنتدى قسم القرآن وعلومه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-12-2009, 11:27 AM
  3. هل اشار القرآن الى مفهوم الالفة و الانفرادية؟؟؟؟
    بواسطة ريحانة المصطفى في المنتدى قسم القرآن وعلومه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-11-2009, 10:52 AM
  4. هل اشار القرآن الكريم الى مفهوم الشكر و كفران النعم؟؟؟؟
    بواسطة المحقق في المنتدى قسم القرآن وعلومه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-09-2009, 09:33 AM
  5. هل اشار القرآن الكريم الى مفهوم التواضع؟؟؟
    بواسطة الاسوة في المنتدى قسم القرآن وعلومه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-08-2009, 03:35 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •