هي في الاصل لفظة فارسية
وأول ما ظهر المهرجان على عهد أفريدون : وذلك أن الدين قبل أيامه فسد ، أفسده الضُّحاك فشُغِلَ به أفريدون فقيده ، فسمي اليوم الذي ظفر فيه به : " المهرجان " .
وهي مؤلفة من مقطعين :
المهر : ويعني الوفاء ، وجان : ويعني السلطان ، فيكون معناها الكامل : " وفاء السلطان " وكان سبيل الملك فيه سبيله في النيروز، القتل والأسر.


رأي آخر :



كلمة " مِهْرَجَان " بكسر الميم ، وسكون الهاء ، وفتح باقي الحروف ، كلمة فارسية مركبة من كلمتين :
مِهْر : ومن معانيها الشمس ...
جان : ومن معانيها الحياة او الروح ...
فتكون دالة على إحياء الروح أو حيوية الحياة ...


رأي ثالث :
مهرجان : كلمة فارسية الأصل تعني احتفال الاعتدال الخريفي ...


رأي أخير :
لفظة دالة على كل ما أقيم ابتهاجاً بحادث سعيد ، أو إحياء لذكرى عزيزة ...