آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

"تربية الأبناء على تعظيم الشعائر الحسينية" 🎌🎌🎌 » الكاتب: فداء الكوثر(ام فاطمة) » آخر مشاركة: حميدة العسكري                         مولاي ياصاحب الزمان انت صاحب العزاء ◾◾◾◾ » الكاتب: فداء الكوثر(ام فاطمة) » آخر مشاركة: حميدة العسكري                         أحياء الأنفس إنسانية ام قطع لسبيل المعروف ؟؟!! » الكاتب: خادمة الحوراء زينب 1 » آخر مشاركة: حميدة العسكري                         خروج الحسين لكربلاء في الحديث النبوي والأثر » الكاتب: الجابري اليماني » آخر مشاركة: حميدة العسكري                         ماذا قالت النصارى وغيرهم في سيد الشهداء؟ » الكاتب: حميدة العسكري » آخر مشاركة: حميدة العسكري                         سجل حضورك بالصلاة على محمد وآل محمد » الكاتب: قنوت الأولياء » آخر مشاركة: حميدة العسكري                         ⏭☣⏮ مشروعية البكاء على الحسين عليه السلام ⏮☣⏭ » الكاتب: خادمة ام أبيها » آخر مشاركة: حسين الهادي                         خروج الحسين من مكة والمدينة لكربلاء لكي لا يستحل به حرم الله ورسوله » الكاتب: الجابري اليماني » آخر مشاركة: الجابري اليماني                         كلٌ غفا في ليلة العاشر إلا الدِّماء » الكاتب: الشاعر حسن الجزائري » آخر مشاركة: حميدة العسكري                         خويه عباس » الكاتب: الشاعر محمد العيساوي » آخر مشاركة: الشاعر محمد العيساوي                        
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: محبة أهل البيت ( عليهم السلام ) في روايات الشيعة

  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية الشرطي
    الحالة : الشرطي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 14554
    تاريخ التسجيل : 17-04-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,064
    التقييم : 10


    افتراضي محبة أهل البيت ( عليهم السلام ) في روايات الشيعة





    :




    محبة أهل البيت ( عليهم السلام ) في روايات الشيعة


    وردت مجموعة كبيرة من الروايات عن النبي ( صلي الله عليه وآله ) و الأئمة المعصومين ( عليهم السلام ) ، في محبة أهل البيت ( عليهم السلام ) ، منها :
    الحديث الأول :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( حُبُّ أهل بيتي نافعٌ في سبعة مواطن ، أهوالهُنَّ عَظيمة : عند الوفاة ، وفي القبر ، وعند النشور ، وعند الكتاب ، وعند الحساب ، وعند الميزان ، وعند الصراط ) .
    الحديث الثاني :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( أثبتُكُم قَدماً على الصراط أشدُّكُم حُباً لأهل بيتي ) .
    الحديث الثالث :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) : ( ما ثَبتَ حُبُّك في قلب امرئٍ مؤمن فَزلَّتْ به قَدمُه على الصراط إلا ثبت لَهُ قدم ، حتى أدخلَهُ اللهُ بِحُبِّك الجنة ) .
    الحديث الرابع :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( مَنْ أحبَّ عَلياً في حياته وبعد موته كتبَ اللهُ عزَّ وجلَّ له الأمْنَ والإيمان ما طلعتِ شمس أو غَربَتْ ، ومن أبغضه في حياته وبعد موته مَات ميتَةً جاهلية ، وحوسب بما عمل ) .
    الحديث الخامس :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( لا يزِلُّ قدم عَبدٍ يوم القيامة حتى يسأل عن أربعةِ أشياء : عن شبابه فيما أبلاه ، وعن عمره فيما أفناه ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ، وعن حُبِّنا أهل البيت ) .
    الحديث السادس :

    عن أبان بن تغلب قال : قلت لأبي عبد الله ( عليه السلام ) : جعلت فداك ما معنى قوله تعالى : ( فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ) البلد : 11 .
    فقال ( عليه السلام ) : ( من أكرمَهُ الله بولايتنا ، فقد جاز العقبة ، ونحن تلك العقبة ، من اقتحمها نَجَا ) ، فسكت ( عليه السلام ) ثم قال : ( هلا أفيدُكَ حرفاً فيها خيراً من الدنيا وما فيها ) .
    قلت : بلى ، جعلت فداك .
    فقال ( عليه السلام ) قوله تعالى : ( فَكُّ رَقَبَةٍ ) الأنبياء : 13 ، ( النَّاسُ كُلُّهم عبيد النار ، غَيرُك وأصحابك ، فإنَّ الله عزَّ وجلَّ فَكَّ رِقَابَكُم من النار بولايتنا أهل البيت ) .
    الحديث السابع :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( حُبُّ عَلي بن أبي طالب يأكلُ السيئاتَ ، كما تأكلُ النَّار الحطب ) .
    الحديث الثامن :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، إنَّ الله وَهَبَك حُبُّ المساكين والمُستضعَفين في الأرض ، فرضيت بِهم إخواناً ، ورضوا بِكَ إماماً ، فطوبى لِمَن أحبَّك ، وصَدقَ عليك ، وويلٌ لمن أبغضك ، وكذب عليك ) .
    الحديث التاسع :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، قُلْ لأصحابك العارفين بك يتنزهون عن الأعمال التي يُقترفها عدوهم ، فما من يوم ولا ليلة إلا ورحمة من الله تغشاهم ، فليجتنبوا الدَّنس ) .
    الحديث العاشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، إن أصحابك ذكرهم في السماء أعظم من ذكر أهل الأرض لهم ، فليفرحوا بذلك ، وليزدادوا اجتهاداً ) .
    الحديث الحادي عشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، إخوانك يفرحون في ثلاثة مواطن : عند خروج أنفسهم وأنا أشاهدهم وأنت ، وعند المساءلة في قبورهم ، وعند العرض ، وعند الصراط إذا سَئلَ سائر الخلقِ عن إيمانهم فلم يجيبوا ) .
    الحديث الثاني عشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، إخوانك الذُّبَّل الشِّفاه ، تُعرَف الرهبَانيَّة في وجوههم ) .
    الحديث الثالث عشر :
    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، حربك حربي ، وسِلمُكَ سلمي ، وحربي حرب الله ، من سَالَمَك فقد سالم اللهَ عزَّ وجلَّ ) .
    الحديث الرابع عشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، بَشِّر إخوانك بأن الله قد رضي عنهم ، إذ رَضِيكَ لهم قائداً ، ورضوا بك وليّاً ) .
    الحديث الخامس عشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، أنت العالم بهذه الأمة ، مَنْ أحبَّك فاز ، ومن أبغضَكَ هلك ) .
    الحديث السادس عشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، أنت أمير المؤمنين ، وقائد الغر المُحجَّلِين ) .
    الحديث السابع عشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، أهل مَوَدَّتِك كل أوَّاب حفيظ ، وكل ذي طمر لو أقسم على الله لبر قسمه ) .
    الحديث الثامن عشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، إخوانك كل طاهر ، وزكي مجتهد ، يحب فيك ، ويَبغُضُ فيك ، مُحتَقَرٌ عند الخلق ، عظيم المَنزِلة عند الله ) .
    الحديث التاسع عشر :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، مُحِبُّوكَ جيران الله ، في دار الفردوس ، لا يتأسَّفُون على ما خَلَّفُوا من الدنيا ) .
    الحديث العشرون :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( يا علي ، أنا ولي لمن وَالَيتَ ، وأنا عَدوٌّ لِمَن عاديتَ ) .
    الحديث الحادي والعشرون :

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : (
    يا علي ، مَن أحبَّك فقد أحبَّني ، ومن أبغضك فقد أبغضني ) .






  2. #2

  3. #3

  4. #4
    مشرف
    الصورة الرمزية الصدوق
    الحالة : الصدوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1520
    تاريخ التسجيل : 16-12-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,880
    التقييم : 10


    افتراضي


    عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) :


    " من رزقه الله حب الائمة من أهل بيتي فقد أصاب خير الدنيا والاخرة، فلا يشكن أحد أنه في الجنة فان في حب أهل بيتي عشرين خصلة، عشر منها في الدنيا، وعشر في الاخرة:

    أما في الدنيا : فالزهد ،والحرص على العمل ، والورع في الدين ، والرغبة في العبادة ، والتوبة قبل الموت ، والنشاط في قيام الليل ، واليأس مما في أيدي الناس ، والحفظ لأمر الله ونهيه عزوجل ، والتاسعة بغض الدنيا ، والعاشرة السخاء.

    وأما في الاخرة : فلا ينشر له ديوان ، ولا ينصب له ميزان ، ويعطى كتابه بيمينه ، ويكتب له براءة من النار ، ويبيض وجهه ، ويكسى من حلل الجنة ، ويشفع في مائة من أهل بيته ، وينظر الله عزوجل إليه بالرحمة ، ويتوج من تيجان الجنة ، والعاشرة يدخل الجنة بغير حساب،

    فطوبى لمحبي أهل بيتي "



    كتاب بحار الأنوار للشيخ العلامة المجلسي - (27 / 78)




    أحسنتم أخي الفاضل : الشرطي

    رزقكم الله تعالى وجميع المؤمنين حبّ أهل بيت نبيّه

    (صلوات الله عليهم أجمعين)









    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    من مواضيع الصدوق :


  5. #5

الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 1

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •