آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

كلمات لها صدى ..... » الكاتب: حمامة السلام » آخر مشاركة: صادقة                         البـــــــــــــــــيوت أســـــــــــــــــــرار ... » الكاتب: خادمة ام الخدر » آخر مشاركة: خادمة ام الخدر                         التطريز ثلاثي الأبعاد » الكاتب: صادقة » آخر مشاركة: صادقة                         ما سر القطعة البلاستيكية الموجودة على أسلاك شحن الحاسوب؟ » الكاتب: الجياشي » آخر مشاركة: صادقة                         جــــــــــــــــــهادُ المـــــــــــــــــــــــــراة ... » الكاتب: خادمة ام الخدر » آخر مشاركة: خادمة ام الخدر                         النبي صلى الله عليه وآله قرن أبا هريرة مع رجل من أهل النار بشهادة ابن تيمية » الكاتب: الرضا » آخر مشاركة: الرضا                         بسبب لسان كل بلاء الإنسان » الكاتب: الجياشي » آخر مشاركة: الجياشي                         النـــــــــــــــاس مصالح ... » الكاتب: خادمة ام الخدر » آخر مشاركة: باسم الربيعي                         جمالـــــــــــــــــيات ... » الكاتب: حسينيه الهوى » آخر مشاركة: حسينيه الهوى                         سفـــــــــــــــــــير الســـــــــــــعادة ... » الكاتب: حسينيه الهوى » آخر مشاركة: حسينيه الهوى                        
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: من كرامات العباس ابن علي عليه السلام …

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عمارالطائي
    الحالة : عمارالطائي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3805
    تاريخ التسجيل : 12-07-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 9,026
    التقييم : 10


    افتراضي من كرمات الامام العباس عليه السلام الحلقة1


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على اشرف خلقه سيدنا محمد وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين
    من منا لا يعرف هذا البطل المقدام ومن منا لم يذق طعم الجمال الرباني والخلق المحمدي والشجاعة العلوية
    انه الامام العباس عليه السلام
    ونحن ومن باب اظهار كرامات الامام على الخافقين سوف اقوم بسرد كل يوم كرامة من كرامات الامام العباس عليه السلام
    ونرجو منه الشفاعة يوم الورود

    نبدأ بالكرامة الاولى
    جاء في كتاب ( العبّاس ) للسيّد عبدالرزّاق الموسوي المقرّم: ما حدّث به الشيخ المتبحّر عبدالرحيم التستري ( المتوفّى سنة 1313هـ ) وهو من تلامذة الشيخ مرتضى الأنصاري، قال:
    زرتُ الإمام الشهيد أبا عبدالله الحسين عليه السّلام، ثمّ قصدتُ أبا الفضل العبّاس. وبينا أنا في الحرم الأقدس إذ رأيت زائراً من الأعراب ( أي من القرويين ) ومعه صبي مشلول، جاء فربطه بشبّاك أبي الفضل عليه السّلام وتوسل به إلى الله وتضرّع.. وإذا بالصبي ينهض وليس به علّة، وهو يصيح: شافاني العبّاس!
    فاجتمع الناس عليه وخرّقوا قطعاً من ثيابه للتبرّك بها، فلمّا أبصرتُ هذا بعيني تقدمتُ نحو الشبّاك وكان منّي ما لا يليق من العتاب، وممّا قلت: يغتنم « المعيديّ » الجاهل منك المُنى، وينكفئ مسروراً، وأنا مع ما أحمله من العلم والمعرفة فيك والتأدّب في المثول أمامك أرجع خائباً لا تنقضي حاجتي!
    ثمّ راجعتُ نفسي، وتنبّهتُ لجافي عتبي، وكنت قرّرت ترك الزيارة، فاستغفرتُ ربّي سبحانه ممّا أسأتُ مع « عبّاس اليقين والهداية ». ولمّا عدتُ إلى النجف الأشرف أتاني الشيخ مرتضى الأنصاريّ قدّس الله روحه الزاكية، وأخرج صُرّتين وقال لي:
    هذا ما طلبتَه من أبي الفضل العبّاس، إشترِ داراً وحُجَّ البيتَ الحرام.
    نعم، وقد كان توسّلي بأبي الفضل لأجل هاتين الحاجتين.





  2. #2
    مشرف
    الصورة الرمزية الصدوق
    الحالة : الصدوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1520
    تاريخ التسجيل : 16-12-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,880
    التقييم : 10


    افتراضي


    أحسنتم أخي الفاضل / عمار الطائي

    ونقل السيد المقرّم (ره) في كتابه العباس (عليه السلام)




    حدّثني الشيخ العالم الثقة الثبت الشيخ حسن ابن العلاّمة الشيخ محسن ابن العلاّمة الشيخ شريف آل الشيخ المقدّس، صاحب الجواهر (قدس سره)، عن حاج منيشد ابن سلمان آل حاج عبودة، من أهل الفلاحيّة، وكان ثقة في النقل، عارفاً بصيراً، شاهد الكرامة بنفسه، قال :


    كان رجل من عشيرة البراجعة يسمّى (مخيلف) مصاباً بمرض في رجليه، وطال ذلك حتّى يبستا وصارتا في رفع الأصبع، وبقي على هذا ثلاث سنين، وشاهده الكثير من أهل المحمّرة، وكان يحضر الأسواق ومجالس عزاء الحسين (عليه السلام)، ويستعين بالناس، وهو يزحف على إليتيه ويديه، وقد عجز عن المباشرة ويئس.

    وكان للشيخ خزعل بن جابر الكعبي في المحمّرة (حسينية) يقيم فيها عزاء الحسين (عليه السلام) في العشرة الأولى من المحرم، ويحضر هناك خلق كثير، حتّى النساء يجلسن في الطابق الأعلى من الحسينية، والعادة المطردة في تلك البلاد ونواحيها أنّ (الخطيب النائح) إذا وصل في قراءته إلى الشهادة قام أهل المجلس يلطمون بلهجات مختلفة، وهكذا النساء في اليوم السابع من المحرم كان المتعارف أن تذكر مصيبة أبي الفضل العبّاس، وهذا الرجل أعني (مخيلف) يأتي الحسينية (ويجلس تحت المنبر لأنّ رجليه ممدودتان)(1)، وحينما وصل الخطيب إلى ذكر المصيبة أخذت الحالة المعتادة من في المجلس رجالاً ونساءً، وبينا هم على هذا الحال إذ يرون ذلك المصاب بالزمانة في رجليه (مخيلف) واقفاً معهم يلطم، ولهجته:
    ( أنا مخيلف قيّمني[گوّمني] العبّاس ) .
    وبعد أن تبيّن الناس هذه الفضيلة من أبي الفضل تهافتوا عليه وخرّقوا ثيابه للتبرّك بها، وازدحموا عليه يقبّلون رأسه ويديه، فأمر الشيخ خزعل غلمانه أن يرفعوه إلى إحدى الغرف ويمنعوا الناس
    وقال العلاّمة الشيخ حسن المذكور: ثُمّ إنّه سُئل مخيلف عمّا رآه وشاهده؟
    فقال: بينا الناس يلطمون على العبّاس أخذتني سنة وأنا تحت المنبر، فرأيت رجلاً جميلاً طويل القامة، على فرس أبيض عال في المجلس وهو يقول: " يا مخيلف لِمَ لا تلطم على العبّاس مع الناس؟ "
    فقلت له: يا (أغاتي) لا أقدر وأنا بهذا الحال.
    فقال لي:" قم والطم على العبّاس! "
    قلت له: يا مولاي أنا لا أقدر على القيام.
    فقال لي: " قم والطم! "
    قلت له: يا مولاي أعطني يدك لأقوم؟
    فقال: " أنا ما عندي (يدين) "!




    ***
    لحظة تأمّل :

    [وا سيداه وا مظلوماه وا عطشاناه

    بأبي أنت ,أمي
    يا قطيع الكفين

    قتلوك وما عرفوا حقك وحق أخيك

    ( ... لَعَنَ اللهُ مَنْ قَتَلَكَ وَلَعَنَ اللهُ مَنْ جَهِلَ حَقَّكَ وَاسْتَخَفَّ بِحُرْمَتِكَ، وَلَعَنَ اللهُ مَنْ حالَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ ماءِ الْفُراتِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ قُتِلْتَ مَظْلُوماً، وَاَنَّ اللهَ مُنْجِزٌ لَكُمْ ...) ]

    ***



    فقلت له: كيف أقوم؟
    قال: الزم ركاب الفرس وقم، فقبضت على ركاب الفرس وأخرجني من تحت المنبر وغاب عنّي، وأنا في حالة الصحة، وعاش سنتين أو أكثر ومات.


    العباس (عليه السلام) - ( ص 228 )








    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    من مواضيع الصدوق :


  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عمارالطائي
    الحالة : عمارالطائي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3805
    تاريخ التسجيل : 12-07-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 9,026
    التقييم : 10


    افتراضي