النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: علي (ع) مدينة العلم

  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية شمس الكفيل
    الحالة : شمس الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1490
    تاريخ التسجيل : 12-12-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,018
    التقييم : 10


    افتراضي علي (ع) مدينة العلم


    عن سلمان الفارسي : إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( أنا مدينة العلم وعلي بابها ) فلما سمع الخوارج بذلك حسدوا عليا على ذلك ، فاجتمع عشرة نفر من الخوارج ، وقالوا : يسأل كل واحد عليا مسألة واحدة لننظر كيف يجيبنا فيها ، فإن أجاب كل واحد منا جوابا واحدا علمنا أنه لا علم له .

    فجاء واحد منهم

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فأجاب عليه السلام : إن العلم أفضل ،

    فقال له : بأي دليل ؟

    فقال : لأن العلم ميراث الأنبياء والمال ميراث قارون وهامان وفرعون .

    فذهب الرجل إلى أصحابه بهذا الجواب فأعلمهم ،

    فنهض آخر منهم وسأله كما سأل الأول

    فقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : العلم ،

    فقال ، بأي دليل ؟

    فقال : (لأن المال تحرسه ، والعلم يحرسك) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ،

    فقالوا : صدق علي ،

    فنهض الثالث ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم ،

    فقال : بأي دليل ؟

    فقال : (لأن لصاحب المال أعداء كثيرة ، ولصاحب العلم أصدقاء كثيرة) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ، فنهض الرابع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم ، قال : بأي دليل ؟

    قال : (لأن المال إذا تصرفت فيه ينقص ، والعلم إذا تصرفت فيه يزيد) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك ، فقام الخامس ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،

    فقال بأي دليل ؟

    فقال : (لأن صاحب المال يدعى باسم البخل واللوم ، وصاحب العلم يدعى باسم الإكرام والإعظام) ، فرجع إلى أصحابه وأعلمهم بذلك .

    فنهض السادس ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،

    فقال : بأي دليل ؟

    فقال : (لأن المال يخشى عليه من السارق ، والعلم لا يخشى )، فذهب إلى أصحابه وأعلمهم بذلك ،

    فنهض السابع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم أفضل ، قال : بأي دليل ؟

    قال : (لأن المال يدرس بطول المدة ومرور الزمان ، والعلم لا يندرس ولا يبلى) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك .

    ( وأما الثامن فساقط من الأصل )

    فنهض التاسع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال : بل العلم ، قال : بأي دليل ؟

    قال : (لان المال يقسي القلب ، والعلم ينور القلب) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم بذلك .

    فقام العاشر ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم › المال ؟ قال عليه السلام : العلم ،

    قال : بأي دليل ؟

    قال : (لأن صاحب المال يتكبر ويتعظم بنفسه ، وصاحب العلم خاضع ذليل مسكين) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك ،

    فقالوا : صدق الله ورسوله ، ولا شك أن عليا باب الخ علوم كلها .

    فعند ذلك قال علي عليه السلام : (والله لو سألني الخلق كلهم ما دمت حيا لم أتبرم ، ولأجبت كل واحد منهم بجواب غير جواب الاخر إلى آخر الدهر).
    اللهم صلي وسلم على رسولنا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبة اجمعين





  2. #2

  3. #3
    عضو فضي
    الحالة : محطة الاحزان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2981
    تاريخ التسجيل : 25-04-2010
    المشاركات : 1,257
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صلي على محمد وال محمد
    السلام عليك يامير المؤمنين يا دليل الحائرين يا امام العارفين احنة بشفاعتك يا امير المؤمنين





  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عمارالطائي
    الحالة : عمارالطائي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3805
    تاريخ التسجيل : 12-07-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 9,026
    التقييم : 10


    افتراضي رواية رائعة عن الامام علي عليه السلام





    عن سلمان الفارسي : إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( أنا مدينة العلم وعلي بابها ) فلما سمع الخوارج بذلك حسدوا عليا على ذلك ، فاجتمع عشرة نفر من الخوارج ، وقالوا : يسأل كل واحد عليا مسألة واحدة لننظر كيف يجيبنا فيها ، فإن أجاب كل واحد منا جوابا واحدا علمنا أنه لا علم له .

    فجاء واحد منهم

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فأجاب عليه السلام : إن العلم أفضل ،

    فقال له : بأي دليل ؟

    فقال : لأن العلم ميراث الأنبياء والمال ميراث قارون وهامان وفرعون .

    فذهب الرجل إلى أصحابه بهذا الجواب فأعلمهم ،

    فنهض آخر منهم وسأله كما سأل الأول

    فقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : العلم ،

    فقال ، بأي دليل ؟

    فقال : (لأن المال تحرسه ، والعلم يحرسك) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ،

    فقالوا : صدق علي ،

    فنهض الثالث ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم ،

    فقال : بأي دليل ؟

    فقال : (لأن لصاحب المال أعداء كثيرة ، ولصاحب العلم أصدقاء كثيرة) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ، فنهض الرابع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم ، قال : بأي دليل ؟

    قال : (لأن المال إذا تصرفت فيه ينقص ، والعلم إذا تصرفت فيه يزيد) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك ، فقام الخامس ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،

    فقال بأي دليل ؟

    فقال : (لأن صاحب المال يدعى باسم البخل واللوم ، وصاحب العلم يدعى باسم الإكرام والإعظام) ، فرجع إلى أصحابه وأعلمهم بذلك .

    فنهض السادس ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،

    فقال : بأي دليل ؟

    فقال : (لأن المال يخشى عليه من السارق ، والعلم لا يخشى )، فذهب إلى أصحابه وأعلمهم بذلك ،

    فنهض السابع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم أفضل ، قال : بأي دليل ؟

    قال : (لأن المال يدرس بطول المدة ومرور الزمان ، والعلم لا يندرس ولا يبلى) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك .

    ( وأما الثامن فساقط من الأصل )

    فنهض التاسع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال : بل العلم ، قال : بأي دليل ؟

    قال : (لان المال يقسي القلب ، والعلم ينور القلب) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم بذلك .

    فقام العاشر ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم › المال ؟ قال عليه السلام : العلم ،

    قال : بأي دليل ؟

    قال : (لأن صاحب المال يتكبر ويتعظم بنفسه ، وصاحب العلم خاضع ذليل مسكين) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك ،

    فقالوا : صدق الله ورسوله ، ولا شك أن عليا باب العلوم كلها .

    فعند ذلك قال علي عليه السلام : (والله لو سألني الخلق كلهم ما دمت حيا لم أتبرم ، ولأجبت كل واحد منهم بجواب غير جواب الاخر إلى آخر الدهر).
    اللهم صلي وسلم على رسولنا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبة اجمعين


    ونسئلكم الدعاء








  5. #5
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية kerbalaa
    الحالة : kerbalaa غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7
    تاريخ التسجيل : 15-05-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 9,039
    التقييم : 10


    افتراضي دائما انت لها ياابا الحسن يامير المؤمنين


    جواب الإمام علي (ع) في المال






    عن سلمان الفارسي : إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( أنا مدينة
    العلم
    وعلي بابها ) فلما سمع الخوارج بذلك حسدوا عليا على ذلك ، فاجتمع
    عشرة نفر من الخوارج ، وقالوا : يسأل كل واحد
    عليا مسألة واحدة لننظر كيف
    يجيبنا فيها ، فإن أجاب كل واحد منا جوابا واحدا علمنا أنه لا علم له .
    فجاء واحد منهم
    وقال : يا
    علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    فأجاب عليه السلام : إن العلم أفضل ،
    فقال له : بأي دليل ؟
    فقال : لأن العلم ميراث الأنبياء والمال ميراث قارون وهامان وفرعون .
    فذهب الرجل إلى أصحابه بهذا الجواب فأعلمهم ،







    فنهض آخر منهم وسأله كما سأل الأول
    فقال : يا
    علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    فقال عليه السلام : العلم ،
    فقال ، بأي دليل ؟
    فقال : (لأن المال تحرسه ، والعلم يحرسك) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ،
    فقالوا : صدق علي ،


    فنهض الثالث ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    قال عليه السلام : العلم ،
    فقال : بأي دليل ؟
    فقال : (لأن لصاحب المال أعداء كثيرة ، ولصاحب العلم أصدقاء كثيرة) ،
    فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ،

    فنهض الرابع ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    قال عليه السلام : العلم ، قال : بأي دليل ؟
    قال : (لأن المال إذا تصرفت فيه ينقص ، والعلم إذا تصرفت فيه يزيد)،
    فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك ، فقام الخامس ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،
    فقال بأي دليل ؟
    فقال : (لأن صاحب المال يدعى باسم البخل واللوم ، وصاحب العلم يدعى باسم
    الإكرام والإعظام) ، فرجع إلى أصحابه وأعلمهم بذلك .

    فنهض السادس ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،
    فقال : بأي دليل ؟
    فقال : (لأن المال يخشى عليه من السارق ، والعلم لا يخشى )، فذهب إلى
    أصحابه وأعلمهم بذلك ،

    فنهض السابع ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    قال عليه السلام : العلم أفضل ، قال : بأي دليل ؟
    قال : (لأن المال يندرس بطول المدة ومرور الزمان ، والعلم لا يندرس ولا
    يبلى) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك .
    ( وأما الثامن فساقط من الأصل )

    فنهض التاسع ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    قال : بل العلم ، قال : بأي دليل ؟
    قال : (لان المال يقسي القلب ، والعلم ينور القلب) ، فرجع إلى أصحابه
    فأخبرهم بذلك .

    فقام العاشر ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم › المال ؟ قال عليه السلام : العلم ،
    قال : بأي دليل ؟
    قال : (لأن صاحب المال يتكبر و يتعظم بنفسه ، وصاحب العلم خاضع ذليل
    مسكين) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك ،
    فقالوا : صدق الله ورسوله ، ولا شك أن عليا باب مدينة العلوم كلها .
    فعند ذلك قال علي عليه السلام : (والله لو سألني الخلق كلهم ما دمت حيا
    لم أتبرم ، ولأجبت كل واحد منهم بجواب غير جواب الاخر إلى آخر الدهر)...





  6. #6

  7. #7
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية وهج55
    الحالة : وهج55 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2707
    تاريخ التسجيل : 02-04-2010
    المشاركات : 157
    التقييم : 10


    افتراضي روايه رائعه عن مولانا امير المؤمنين عليه السلام


    عن سلمان الفارسي : إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( أنا مدينة العلم وعلي بابها ) فلما سمع الخوارج بذلك حسدوا عليا على ذلك ، فاجتمع عشرة نفر من الخوارج ، وقالوا : يسأل كل واحد عليا مسألة واحدة لننظر كيف يجيبنا فيها ، فإن أجاب كل واحد منا جوابا واحدا علمنا أنه لا علم له .
    فجاء واحد منهم
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    فأجاب عليه السلام : إن العلم أفضل ،
    فقال له : بأي دليل ؟
    فقال : لأن العلم ميراث الأنبياء والمال ميراث قارون وهامان وفرعون .
    فذهب الرجل إلى أصحابه بهذا الجواب فأعلمهم ،
    فنهض آخر منهم وسأله كما سأل الأول
    فقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    فقال عليه السلام : العلم ،
    فقال ، بأي دليل ؟
    فقال : (لأن المال تحرسه ، والعلم يحرسك) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ،
    فقالوا : صدق علي ،
    فنهض الثالث ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    قال عليه السلام : العلم ،
    فقال : بأي دليل ؟
    فقال : (لأن لصاحب المال أعداء كثيرة ، ولصاحب العلم أصدقاء كثيرة) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ، فنهض الرابع ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    قال عليه السلام : العلم ، قال : بأي دليل ؟
    قال : (لأن المال إذا تصرفت فيه ينقص ، والعلم إذا تصرفت فيه يزيد) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك ، فقام الخامس ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،
    فقال بأي دليل ؟
    فقال : (لأن صاحب المال يدعى باسم البخل واللوم ، وصاحب العلم يدعى باسم الإكرام والإعظام) ، فرجع إلى أصحابه وأعلمهم بذلك .
    فنهض السادس ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،
    فقال : بأي دليل ؟
    فقال : (لأن المال يخشى عليه من السارق ، والعلم لا يخشى )، فذهب إلى أصحابه وأعلمهم بذلك ،
    فنهض السابع ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    قال عليه السلام : العلم أفضل ، قال : بأي دليل ؟
    قال : (لأن المال يدرس بطول المدة ومرور الزمان ، والعلم لا يندرس ولا يبلى) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك .
    ( وأما الثامن فساقط من الأصل )
    فنهض التاسع ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟
    قال : بل العلم ، قال : بأي دليل ؟
    قال : (لان المال يقسي القلب ، والعلم ينور القلب) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم بذلك .
    فقام العاشر ،
    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم › المال ؟ قال عليه السلام : العلم ،
    قال : بأي دليل ؟
    قال : (لأن صاحب المال يتكبر و يتعظم بنفسه ، وصاحب العلم خاضع ذليل مسكين) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك ،
    فقالوا : صدق الله ورسوله ، ولا شك أن عليا باب الخ علوم كلها .
    فعند ذلك قال علي عليه السلام : (والله لو سألني الخلق كلهم ما دمت حيا لم أتبرم ، ولأجبت كل واحد منهم بجواب غير جواب الاخر إلى آخر الدهر).








  8. #8
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية العشق المحمدي
    الحالة : العشق المحمدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 15398
    تاريخ التسجيل : 29-04-2011
    الجنسية : الكويت
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,578
    التقييم : 10


    افتراضي والله لو سألني الخلق كلهم ما دمت حيا لم أتبرم .....


    *
    اللهم صل على محمد و آل محمد

    عن سلمان الفارسي : إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( أنا مدينة العلم وعلي بابها )
    فلما سمع الخوارج بذلك حسدوا عليا على ذلك ، فاجتمع عشرة نفر من الخوارج ،
    وقالوا : يسأل كل واحد عليا مسألة واحدة لننظر كيف يجيبنا فيها ،
    فإن أجاب كل واحد منا جوابا واحدا علمنا أنه لا علم له


    فجاء واحد منهم

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فأجاب عليه السلام : إن العلم أفضل ،
    ...
    فقال له : بأي دليل ؟

    فقال : لأن العلم ميراث الأنبياء والمال ميراث قارون وهامان وفرعون .

    فذهب الرجل إلى أصحابه بهذا الجواب فأعلمهم

    فنهض آخر منهم وسأله كما سأل الأول

    فقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : العلم ،
    ...
    فقال ، بأي دليل ؟

    فقال : (لأن المال تحرسه ، والعلم يحرسك) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم ،

    فقالوا : صدق علي

    فنهض الثالث ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم ،
    ...
    فقال : بأي دليل ؟

    فقال : (لأن لصاحب المال أعداء كثيرة ، ولصاحب العلم أصدقاء كثيرة) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم

    فنهض الرابع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم ، قال : بأي دليل ؟

    قال : (لأن المال إذا تصرفت فيه ينقص ، والعلم إذا تصرفت فيه يزيد) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك

    فقام الخامس ،وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،
    ...
    فقال بأي دليل ؟

    فقال : (لأن صاحب المال يدعى باسم البخل واللوم ، وصاحب العلم يدعى باسم الإكرام والإعظام) ، فرجع إلى أصحابه

    وأعلمهم بذلك


    فنهض السادس ،وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    فقال عليه السلام : بل العلم أفضل ،
    ...
    فقال : بأي دليل ؟

    فقال : (لأن المال يخشى عليه من السارق ، والعلم لا يخشى )، فذهب إلى أصحابه وأعلمهم بذلك

    فنهض السابع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال عليه السلام : العلم أفضل ، قال : بأي دليل ؟
    ...
    قال : (لأن المال يدرس بطول المدة ومرور الزمان ، والعلم لا يندرس ولا يبلى) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك .

    ( وأما الثامن فساقط من الأصل )

    فنهض التاسع ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم المال ؟

    قال : بل العلم ، قال : بأي دليل ؟

    قال : (لان المال يقسي القلب ، والعلم ينور القلب) ، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم بذلك

    فقام العاشر ،

    وقال : يا علي ! العلم أفضل أم › المال ؟ قال عليه السلام : العلم ،

    قال : بأي دليل ؟

    قال : (لأن صاحب المال يتكبر ويتعظم بنفسه ، وصاحب العلم خاضع ذليل مسكين) ، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك


    فقالوا : صدق الله ورسوله ، ولا شك أن عليا باب العلوم كلها .

    فعند ذلك قال علي عليه السلام : (والله لو سألني الخلق كلهم ما دمت حيا لم أتبرم ، ولأجبت كل واحد منهم بجواب غير جواب الاخر إلى آخر الدهر)

    السلام عليك ياسيدي ومولاي ياعلي بن أبي طالب *



    ناد علي مظهر العجائب
    تجده عونا لك في النوائب
    كل هم وغم سينجلي
    بولايتك ياعلي ياعلي ياعلي








  9. #9
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية رحيق الزكية
    الحالة : رحيق الزكية غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9933
    تاريخ التسجيل : 03-02-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,308
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليك ياباب علم مدينة رسول الله ورحمة الله وبركاته حديث رائع تبين مدى سفاهة الخوارج لعدم تصديق الامير الا بعد سؤاله وفيها ايضاً عبرة لنا لمدى اهمية العلم فهي درس واضح لحب العلم والتواضع به بارك الله فيك وجزاك كل الخير ووفقك للاحسن على مااتحفتينا به





  10. #10
    عضو نشيط
    الحالة : إمامي علي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 77217
    تاريخ التسجيل : 02-11-2012
    الجنسية : لبنان
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 118
    التقييم : 10


    افتراضي علي (ع) مدينة العلم


    قال الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله:
    أنا مدينة العلم وعليّ بابها
    عن سلمان الفارسي: إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( أنا مدينة العلم وعلي بابها ) فلما سمع الخوارج بذلك حسدوا عليا على ذلك، فاجتمع عشرة نفر من الخوارج، وقالوا: يسأل كل واحد عليا مسألة واحدة لننظر كيف يجيبنا فيها. فإن أجاب كل واحد منا جوابا واحدا، علمنا أنه لا علم له.
    فجاء واحد منهم وقال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ فأجاب عليه السلام: إن العلم أفضل. فقال له: بأي دليل؟ فقال: لأن العلم ميراث الأنبياء والمال ميراث قارون وهامان وفرعون.
    فذهب الرجل إلى أصحابه بهذا الجواب فأعلمهم، فنهض آخر منهم وسأله كما سأل الأول، فقال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ فقال عليه السلام: العلم، فقال، بأي دليل؟ فقال: (لأن المال تحرسه، والعلم يحرسك)، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم، فقالوا: صدق علي.
    فنهض الثالث، وقال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ قال عليه السلام: العلم؛ فقال:بأي دليل؟
    فقال: (لأن لصاحب المال أعداء كثيرة، ولصاحب العلم أصدقاء كثيرة)، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم، فنهض الرابع، وقال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ قال عليه السلام: العلم، قال: بأي دليل؟
    قال: (لأن المال إذا تصرفت فيه ينقص، والعلم إذا تصرفت فيه يزيد). فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك.
    فقام الخامس، وقال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ فقال عليه السلام: بل العلم أفضل. فقال: بأي دليل؟ فقال: (لأن صاحب المال يدعى باسم البخل واللوم، وصاحب العلم يدعى باسم الإكرام والإعظام)، فرجع إلى أصحابه وأعلمهم بذلك.
    فنهض السادس، و قال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ فقال عليه السلام: بل العلم أفضل، فقال: بأي دليل؟ فقال: (لأن المال يخشى عليه من السارق، والعلم لا يخشى عليه )، فذهب إلى أصحابه وأعلمهم بذلك.
    فنهض السابع، وقال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ قال عليه السلام: العلم أفضل، قال: بأي دليل؟ قال: (لأن المال يندرس بطول المدة ومرور الزمان، والعلم لا يندرس ولا يبلى)، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك.
    ( وأما الثامن فساقط من الأصل )
    فنهض التاسع، وقال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ قال: بل العلم، قال: بأي دليل؟ قال: (لان المال يقسي القلب، والعلم ينور القلب)، فرجع إلى أصحابه فأخبرهم بذلك.
    فقام العاشر، وقال: يا علي ! العلم أفضل أم المال؟ قال عليه السلام: العلم، قال: بأي دليل؟ قال: (لأن صاحب المال يتكبر و يتعظم بنفسه، وصاحب العلم متواضع بسيط)، فرجع إلى أصحابه وأخبرهم بذلك، فقالوا: صدق الله ورسوله، ولا شك أن عليا باب مدينة العلوم كلها.
    فعند ذلك قال علي عليه السلام: (والله لو سألني الخلق كلهم ما دمت حيا لم أتبرم، ولأجبت كل واحد منهم بجواب غير جواب الاخر إلى آخر الدهر).
    صلى الله عليك يا أميرالمؤمنين يا علي بن أبي طالب..
    المصدر : المكتبة الحيدرية





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •