النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: قصة مقتل حجر بن عدي

  1. #1
    عضو نشيط
    الحالة : زدني علما غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88986
    تاريخ التسجيل : 27-12-2012
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 341
    التقييم : 10


    افتراضي قصة مقتل حجر بن عدي





    ضاق والي الكوفةزياد لعنه الله ذرعاً بحجر فكتب إلى معاوية لعنه الله بذلك، فأشار معاوية عليه أن يشده بالحديد، ويحمله إليه. اختفى عن الأنظار على إثر ذلك، ولكن سلم نفسه أخيراً بعد أن أحدق الخطر بعشيرته، فقامت السلطة باعتقال اثني عشر شخصاً معه وارسالهم إلى الشام.

    تردّد معاوية في قتل حجر وأصحابه، خشية تذمّر المسلمين ونقمتهم عليه، فأرسل إلى زياد يخبره بتردده فأجابه زياد: «إن كانت لك حاجة بهذا المصر فلا تردّن حِجراً وأصحابه إلي».

    وجّه معاوية إلى حجر وأصحابه وهم في مرج عذراء رسولاً فقال له حجر: «أبلغ معاوية إننا على بيعتنا ، وأنه إنما شهد علينا الأعداء والأظناء، فلما أخبر معاوية بما قال حجر، أجاب: زياد أصدق عندنا من حجر».
    رجع رسول معاوية إليهم مرة أخرى وهو يحمل إليهم أمر معاوية بقتلهم أو البراءة من علي () فقال حجر: «إن العبرة على حد السيف لأيسر علينا مما تدعونا إليه، ثم القدوم على الله، وعلى نبيه، وعلى وصيه أحبّ إلينا من دخول النار، فقال له السياف عندما أراد قتله، مدّ عنقك لأقتلك، قال إني لا أعين الظالمين على ظلمهم، فضربه ضربة سقط على أثرها شهيداً سنة 51هـ ، ودفن في مرج عذراء وقبره معروف هناك.









  2. #2

  3. #3

  4. #4
    مشرف
    الصورة الرمزية الصدوق
    الحالة : الصدوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1520
    تاريخ التسجيل : 16-12-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,880
    التقييم : 10


    افتراضي



    بارك الله تعالى بكم أختنا الفاضلة


    قال الطبري في تاريخه


    (... ثم إن حجرا قال لهم دعوني أتوضأ قالوا له توضأ فلما أن توضأ قال لهم دعوني أصل ركعتين فأيمن الله ما توضأت قط إلا صليت ركعتين قالوا لتصل فصلى ثم انصرف فقال والله ما صليت صلاة قط أقصر منها ولولا أن تروا أن ما بي جزع من الموت لأحببت أن أستكثر منها ثم قال اللهم إنا نستعديك على أمتنا فإن أهل الكوفة شهدوا علينا وإن أهل الشام يقتلوننا أما والله لئن قتلتموني بها إني لأول فارس من المسلمين هلك في واديها وأول رجل من المسلمين نبحته كلابها فمشى إليه الأعور هدبة بن فياض بالسيف فأرعدت خصائله فقال كلا زعمت أنك لا تجزع من الموت فأنا أدعك فأبرأ من صاحبك فقال مالي لا أجزع وأنا أرى قبرا محفورا وكفنا منشورا وسيفا مشهورا وإني والله إن جزعت من القتل لا أقول ما يسخط الرب فقتله ...)



    [تاريخ الطبري - (3 / 230)]










    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


    من مواضيع الصدوق :


  5. #5
    عضو ذهبي
    الحالة : أم طاهر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5358
    تاريخ التسجيل : 03-10-2010
    المشاركات : 2,572
    التقييم : 10


    افتراضي



    رحم الله تعالى حجراً ومن كان معه من الشهداء
    العن الله من قتلك والعن الله من أعتدى على قبرك
    اللهم ألعن أول ظالم ظلم آل محمد وآخر تابع له على ذلك

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا





  6. #6
    عضو نشيط
    الحالة : زدني علما غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88986
    تاريخ التسجيل : 27-12-2012
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 341
    التقييم : 10


    افتراضي


    بارك الله بك اخي الصدوق الكريم بأطلالتك





  7. #7
    عضو نشيط
    الحالة : زدني علما غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 88986
    تاريخ التسجيل : 27-12-2012
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 341
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم ألعن أول ظالم ظلم آل محمد وآخر تابع له على ذلك _الشكر الجزيل لك أختي الفاضلة






الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 0

لا يوجد أسماء للظهور.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •