النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أهمية الرعاية النفسية و الاجتماعية للأيتام والفقراء

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عمارالطائي
    الحالة : عمارالطائي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3805
    تاريخ التسجيل : 12-07-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 9,026
    التقييم : 10


    افتراضي أهمية الرعاية النفسية و الاجتماعية للأيتام والفقراء


    إن الرعاية النفسية والعاطفية والسلوكية للأيتام والفقراء والمساكين لا يقل أهمية عن الرعاية المادية إن لم يكن أهم، بَيْدَ أن هذه الشريحة الاجتماعية كما تحتاج لتوفير حاجاتها المادية من مأكل ومشرب وملس ومسكن، تحتاج أيضاً إلى توفير حاجاتها المعنوية من احترام وتقدير اجتماعي، ومراعاة لمشاعر ونفسية اليتيم والمحتاج.

    والملاحظ في مجتمعاتنا أنه يُهتَم كثيراً بتوفير الحاجات المادية؛ في حين يغفل عن الاهتمام بتوفير الحاجات المعنوية والنفسية، بينما نجد أن القرآن الكريم يُشير إلى أهمية الاهتمام بمختلف الجوانب، بما فيها الجانب العاطفي والنفسي لليتيم ، يقول الله تعالى: (فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ ) ولعل من دلالات عدم القهر الإشارة إلى الجانب النفسي وغيرها، كما يحذر القرآن الكريم من الاعتداء على أموال اليتامى، يقول تعالى: ( وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ) فالاعتداء على أموال اليتامى ولو بسوء التصرف يعد تعدياً على حقوقهم وأموالهم .
    وفي الأحاديث الشريفة نرى الكثير من النصوص التي تدعو إلى العطف على اليتامى، و التعطف على الأرامل، فقد روي عن الرسول صلي الله عليه و اله قوله: (حيلة السرور في الآخرة أربع خصال: مسح رأس اليتامى، والتعطف على الأرامل، والسعي في حوائج المۆمنين، وتعهد الفقراء والمساكين ) وفي حديث آخر يدعو النبي أن يكون الإنسان لليتيم كالأب، إذ روي عنه قوله:( كن لليتيم كالأب الرحيم، واعلم أنك تزرع كذلك تحصد ) ولأهمية الجانب النفسي والعاطفي لليتيم يقول الرسول :( ما من مۆمن ولا مۆمنة يضع يده على رأس يتيم ترحماً له إلا كتب الله له بكل شعرة مرت يده عليها حسنة ) وقال الرسول لرجل يشكو قسوة قلبه:(أتحب أن يلين قلبك، وتدرك حاجتك ؟ : ارحم اليتيم، وامسح رأسه، وأطعمه من طعامك، يلن قلبك وتدرك حاجتك ) وغيرها من الأحاديث الشريفة التي تدعو إلى الاهتمام النفسي والعاطفي بأطفال اليتامى والمساكين والفقراء من قبيل: المسح على الرأس، والتعطف عليهم، والتعامل معهم برقة ومحبة كالأب ... لأن مثل ذلك يشبع الحاجات والرغبات النفسية والعاطفية والسلوكية.
    وهذا النوع من الرعاية الاجتماعية لا يلقى الاهتمام الكافي من قبل المعنيين بهذا الأمر، بل من قبل عموم الناس، وهو ما ينبغي الانتباه إليه في تأهيل أطفال اليتامى والمساكين.







  2. #2
    مشرف في قسم المجتمع والقسم المنوع
    الصورة الرمزية التقي
    الحالة : التقي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13507
    تاريخ التسجيل : 01-04-2011
    المشاركات : 3,171
    التقييم : 10


    افتراضي


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مما لا شكّ فيه ان التعامل بمودة ورأفة مع الايتام والفقراء له الاثر البالغ في رفع جزء كبير من المعاناة والاذى النفسي الذي يخلّفه اليتم او الفقر على النفوس .
    فرب كلمة طيبة تترك اثرها في النفس افضل من صدقة يتبعها اذى .

    وفقكم الله لهداه وجعل الجنة خاتمة اعمالكم .





    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    من مواضيع التقي :


  3. #3
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية احزان كربلاء
    الحالة : احزان كربلاء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6785
    تاريخ التسجيل : 07-12-2010
    المشاركات : 432
    التقييم : 10


    افتراضي


    موضوع رائع ومميز
    طرحت فابدعت دمت ودام عطائك
    سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
    اعذب التحايا لك
    لكـ خالص احترامي




    موضوع ولا اروع سلمت الانامل





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •