النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: اللّهم اجعلني من الذاكرين...

  1. #1
    مشرف قسم المناسبات الاسلامية وشرح الادعية والزيارات
    الصورة الرمزية المفيد
    الحالة : المفيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 334
    تاريخ التسجيل : 14-07-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 5,346
    التقييم : 10


    افتراضي اللّهم اجعلني من الذاكرين...


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    جاء في مصباح المتهجد - (1 / 97)
    ((وسبحانك وبحمدك صل على محمد وآله واجعلني من الذاكرين ولا تجعلني من الغافلين))..

    انّ لذكر الله تعالى من الأهمية بحيث تناولته آيات عديدة كقوله تعالى ((فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ))البقرة : 152، ((الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ))آل عمران : 191..


    التذكّر يبدأ بأن ينظر الانسان الى هذه الدنيا بأنّها مزرعة للآخرة وانّها فانية زائلة لا بقاء لها سوى عبادة الله وطاعته، حتى انّ الله سبحانه وتعالى قال في حديث قدسي ((يا موسى أنا جليس من ذكرني))، وفي نفس المعنى أشار الله تعالى الى انّ من ذكرني ودعاني فانّي أقرب اليه من حبل الوريد..


    ويعد ذكر الله خير مما طلعت عليه الشمس وغربت كما صرح النبي الأعظم (صلّى الله عليه وآله) بقوله ((اعلموا أن خير أعمالكم وأزكاها وأرفعها في درجاتكم وخير ما طلعت عليه الشمس ذكر الله سبحانه وتعالى))..


    فاذا كان العبد مكثراً من ذكر لله تعالى كان محبوباً له فقد قال رسولنا العظيم (صلّى الله عليه وآله) ((من أكثر ذكر الله أحبه الله))..

    وروي أنّه (صلّى الله عليه وآله) خرج على أصحابه فقال: ((ارتعوا في رياض الجنة قالوا: يا رسول الله، وما رياض الجنة؟ قال: مجالس الذكر اغدوا وروحوا واذكروا، ومن كان يحب أن يعلم منزلته عند الله، فلينظر كيف منزلة الله عنده فان الله تعالى ينزل العبد حيث أنزل العبد الله من نفسه))..
    وعن الامام الصادق (عليه السلام) قال: قال الله عزّ وجلّ: ((يا بن آدم أذكرني في نفسك أذكرك في نفسي، يا بن آدم اذكرني في خلاء اذكرك في خلاء، يا بن آدم اذكرني في ملأ اذكرك في ملأ خير من ملئك))..

    اللّهم اجعلنا من الذاكرين المتفكرين...














  2. #2
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية جهان
    الحالة : جهان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 157408
    تاريخ التسجيل : 28-12-2013
    الجنسية : إيران
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 419
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليك اخي الكريم احسنت وجزيت خير الجزا. وفقك الله لما يحب ويرضي





  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية سهاد
    الحالة : سهاد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 18547
    تاريخ التسجيل : 20-06-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 10,371
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وقال سبحانه: " فاذكروني أذكركم " (1) يعني اذكروني بالطاعة العبادة أذكركم بالنعم والاحسان، والرحمة والرضوان، وعنهم عليهم السلام إن في الجنة قيعانا فإذا أخذ الذاكر في الذكر أخذت الملائكة في غرس الأشجار، فربما وقف بعض الملائكة فيقال له: لم وقفت؟ فيقول: إن صاحبي قد فتر، يعني عن الذكر .

    وعن الصادق عليه السلام قال: قال رسول
    الله صلى الله واله: ذاكر الله في الغافلين كالمقاتل في الفارين، والمقاتل في الفارين له الجنة( 2)

    عن أبي عبد
    الله عليه السلام في حديث قال: ألا أحدثكم بأشد ما افترض الله على خلقه؟
    فذكر له ثلاثة أشياء الثالث منها ذكر
    الله في كل موطن إذا هجم على طاعة أو معصية.
    وعنه عليه السلام قال: من أشد ما فرض
    الله على خلقه ذكر الله كثيرا ثم قال: أما لا أعني سبحان الله والحمد لله، ولا إله إلا الله والله أكبر، وإن كان منه، ولكن ذكر الله عندما أحل وحرم، فإن كان طاعة عمل بها، وإن كان معصية تركها،

    وعن الباقر عليه السلام: ثلاثة سالم وغانم وشاجب فالسالم الصامت، والغانم

    الذاكر، والشاجب الذي يلفظ ويقع في الناس.

    وعن يونس بن عبد الرحمن رفعه قال لقمان لابنه، يا بني احذر المجالس على عينيك، فان رأيت قوما يذكرون
    الله عز وجل فاجلس معهم، فإنك إن تكن عالما يزيدوك علما، وإن كنت جاهلا علموك، ولعل الله أن يطلعهم برحمة فيعمك معهم وإذا رأيت قوما لا يذكرون الله فلا تجلس معهم، فإنك إن تكن عالما لا ينفعك علمك وإن تكن جاهلا يزيدوك جهلا ولعل الله أن يظلهم بعقوبة فيعمك معهم.

    وعن بعض أصحاب أبي عبد
    الله عليه السلام قال: قلت له: من أكرم الخلق على الله قال: أكثرهم ذكرا لله، وأعملهم بطاعته.
    وعن أصبغ بن نباتة قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: الذكر ذكران ذكر
    الله عز وجل عند المصيبة، وأفضل من ذلك ذكر الله عندما حرم الله عليك، فيكون حاجزا (3).


    (1) البقره 152.
    (2)
    مشكاة الأنوار: نقلا من كتاب المحاسن عن الحسن البزاز

    (3) مشكاة الانوار53 - 54.

    مشرفنا الفاضل المفيد
    لك مني أطيب تحيه وكل الود و التقدير لمواضيعك الرائعه جداً
    وأسلوبك الرائع في جعلنا نتفكر ونستفيد
    فحماك
    الله لنا من كل سوء






  4. #4
    مشرف قسم المناسبات الاسلامية وشرح الادعية والزيارات
    الصورة الرمزية المفيد
    الحالة : المفيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 334
    تاريخ التسجيل : 14-07-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 5,346
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهان مشاهدة المشاركة
    السلام عليك اخي الكريم احسنت وجزيت خير الجزا. وفقك الله لما يحب ويرضي
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
    أحسن الله تعالى اليكم وبارك الله بتواجدكم المبارك سائلاً العليّ الأعلى أن يحشركم مع محمد وآل محمد (عليهم السلام)..
    شاكر لكم هذا المرور المبارك...





  5. #5
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية من نسل عبيدك احسبني ياحسين
    الحالة : من نسل عبيدك احسبني ياحسين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 107964
    تاريخ التسجيل : 15-04-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 29,718
    التقييم : 10


    افتراضي


    عليك السلام والرحمة والمغفرة
    ـ محمد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : أوحى الله إلى موسى : يا موسى ، لا تفرح بكثرة المال ، ولا تدع ذكري على كل حال ، فان كثرة المال تنسي الذنوب ، وإن ترك ذكري يقسي القلوب
    محمد بن علي بن الحسين في ( العلل ) عن أبيه ، عن محمد بن يحيى ، عن العمركي ، عن علي بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ، عن أبيه ( عليهم السلام ) ، مثله .
    ـ أحمد بن فهد في ( عدة الداعي ) عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : أبخل الناس رجل يمر بمسلم ولا يسلم عليه ، وأكسل الناس عبد صحيح فارغ لا يذكر الله بشفة ولا بلسان ، وأسرق الناس الذي يسرق من صلاته ، تلف كما يلف الثوب الخلق فيضرب بها وجهه ، وأجفى الناس رجل ذكرت بين يديه فلم يصل عليّ ، وأعجز الناس من عجز عن الدعاء .
    محمد بن يعقوب ، عن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، وعن الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد جميعا ، عن الحسن بن علي الوشاء ، عن داود بن سرحان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أكثر ذكر الله أحبه الله ، ومن ذكر الله كثيرا كتبت له براءتان : براءة من النار ، وبراءة من النفاق
    وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أُعطي لسانا ذاكرا فقد أُعطي خير الدنيا والآخرة .
    وقال في قوله تعالى : ( ولا تمنن تستكثر ) قال : لا تستكثر ما عملت من خير لله .
    ـ وعنهم ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن ابن فضال ، عن بعض أصحابه ، عمن ذكره ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال الله عز وجل لموسى : أكثر ذكري بالليل والنهار ، وكن عند ذكري خاشعا ، وعند بلائي صابرا ، واطمئن عند ذكري ، واعبدني ولا تشرك بي شيئاً ، إلي المصير ، يا موسى ، اجعلني ذخرك ، وضع عندي كنزك من الباقيات الصالحات .
    ـ وبالاسناد عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال الله عز وجل : لموسى : اجعل لسانك من وراء قلبك تسلم ، وأكثر ذكري بالليل والنهار ، ولا تتبع الخطيئة في معدنها فتندم ، فان الخطيئة موعد أهل النار
    وعن الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن الوشاء ، عن داود الحمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : من أكثر ذكر الله عز وجل أظله الله في جنته .
    ـ وبالاسناد الآتي عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) في رسالته إلى أصحابه قال : فأكثروا ذكر الله ما استطعتم في كل ساعة من ساعات الليل والنهار ، فان الله أمر بكثرة الذكر والله ذاكر لمن ذكره من المؤمنين ، واعلموا أن الله لم يذكره أحد من عباده المؤمنين إلا ذكره بخير .
    أحمد بن أبي عبدالله في ( المحاسن ) : عن جعفر بن محمد ، عن عبدالله بن ميمون القداح ، عن جعفر ، عن أبيه قال : قال النبي ( عليه السلام ) لأصحابه : ألا اخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم ، وخير لكم من الدينار والدرهم وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتقتلونهم ويقتلونكم ؟ قالوا : بلى ، يا رسول الله ، قال : ذكر الله كثيرا .
    وفي ( المجالس ) : عن محمد بن الحسن ، عن الصفار ، عن العباس بن معروف ، عن علي بن مهزيار ، عن عمرو بن عثمان ، عن المفضل بن عمر ، عن جابر ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الملك ينزل بصحيفة أول النهار وأول الليل فيكتب فيها عمل ابن آدم ، فاملوا في أولها خيرا ، وفي آخرها خيرا ، فان الله يغفر لكم فيما بين ذلك ، إن شاء الله ، وإن الله يقول : ( فاذكروني أذكركم )، ويقول الله : ( ولذكر الله أكبر )
    ـ وفي ( الخصال ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن أبي عبدالله ، عن أبيه ، عن النضر بن سويد ، عن درست ، عن عبدالله بن أبي يعفور قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : ثلاث لا تطيقهن الناس : الصفح عن الناس ، ومواساة الأخ أخاه في ماله ، وذكر الله كثيرا .
    ـ وفي كتاب ( فضل الشيعة ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن محمد ، عن عباد ابن سليمان ، عن سليمان بن الديلمي ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : أنا الراعي ، راعي الأنام ، أفترى الراعي لا يعرف غنمه ، ( فقيل له ) : من غنمك يا أمير المؤمنين ؟ فقال : صفر الوجوه ، ذبل الشفاه من ذكر الله .


    أستاذي والكثيروالكثير من درر أهل البيت التي لاتنفذ بحق





    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    من مواضيع من نسل عبيدك احسبني ياحسين :


  6. #6
    مشرف قسم المناسبات الاسلامية وشرح الادعية والزيارات
    الصورة الرمزية المفيد
    الحالة : المفيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 334
    تاريخ التسجيل : 14-07-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 5,346
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وقال سبحانه: " فاذكروني أذكركم " (1) يعني اذكروني بالطاعة العبادة أذكركم بالنعم والاحسان، والرحمة والرضوان، وعنهم عليهم السلام إن في الجنة قيعانا فإذا أخذ الذاكر في الذكر أخذت الملائكة في غرس الأشجار، فربما وقف بعض الملائكة فيقال له: لم وقفت؟ فيقول: إن صاحبي قد فتر، يعني عن الذكر .

    وعن الصادق عليه السلام قال: قال رسول
    الله صلى الله واله: ذاكر الله في الغافلين كالمقاتل في الفارين، والمقاتل في الفارين له الجنة( 2)

    عن أبي عبد
    الله عليه السلام في حديث قال: ألا أحدثكم بأشد ما افترض الله على خلقه؟
    فذكر له ثلاثة أشياء الثالث منها ذكر
    الله في كل موطن إذا هجم على طاعة أو معصية.
    وعنه عليه السلام قال: من أشد ما فرض
    الله على خلقه ذكر الله كثيرا ثم قال: أما لا أعني سبحان الله والحمد لله، ولا إله إلا الله والله أكبر، وإن كان منه، ولكن ذكر الله عندما أحل وحرم، فإن كان طاعة عمل بها، وإن كان معصية تركها،

    وعن الباقر عليه السلام: ثلاثة سالم وغانم وشاجب فالسالم الصامت، والغانم

    الذاكر، والشاجب الذي يلفظ ويقع في الناس.

    وعن يونس بن عبد الرحمن رفعه قال لقمان لابنه، يا بني احذر المجالس على عينيك، فان رأيت قوما يذكرون
    الله عز وجل فاجلس معهم، فإنك إن تكن عالما يزيدوك علما، وإن كنت جاهلا علموك، ولعل الله أن يطلعهم برحمة فيعمك معهم وإذا رأيت قوما لا يذكرون الله فلا تجلس معهم، فإنك إن تكن عالما لا ينفعك علمك وإن تكن جاهلا يزيدوك جهلا ولعل الله أن يظلهم بعقوبة فيعمك معهم.

    وعن بعض أصحاب أبي عبد
    الله عليه السلام قال: قلت له: من أكرم الخلق على الله قال: أكثرهم ذكرا لله، وأعملهم بطاعته.
    وعن أصبغ بن نباتة قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: الذكر ذكران ذكر
    الله عز وجل عند المصيبة، وأفضل من ذلك ذكر الله عندما حرم الله عليك، فيكون حاجزا (3).


    (1) البقره 152.
    (2)
    مشكاة الأنوار: نقلا من كتاب المحاسن عن الحسن البزاز

    (3) مشكاة الانوار53 - 54.

    مشرفنا الفاضل المفيد
    لك مني أطيب تحيه وكل الود و التقدير لمواضيعك الرائعه جداً
    وأسلوبك الرائع في جعلنا نتفكر ونستفيد
    فحماك
    الله لنا من كل سوء

    ما شاء الله على ما تضيفونه وتنتقونه أختنا القديرة ليتناسب مع الموضوع بل يزيده نوراً وعلماً ومعرفة..
    فبارك الله تعالى بكلّ ما تبذلونه وستبذلونه وكتب لكم المغفرة والرحمة والرضوان بجاه محمد وآل محمد (عليهم السلام)..
    شاكر لكم تواجدكم المستمرّ والمرور المتميّز...





  7. #7
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية ابوعلاء العكيلي
    الحالة : ابوعلاء العكيلي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 132382
    تاريخ التسجيل : 27-08-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 16,019
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا المفيد
    احسنت بارك الله فيك .........وجزيت خيرا






  8. #8
    مشرف قسم المناسبات الاسلامية وشرح الادعية والزيارات
    الصورة الرمزية المفيد
    الحالة : المفيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 334
    تاريخ التسجيل : 14-07-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 5,346
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
    عليك السلام والرحمة والمغفرة
    ـ محمد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : أوحى الله إلى موسى : يا موسى ، لا تفرح بكثرة المال ، ولا تدع ذكري على كل حال ، فان كثرة المال تنسي الذنوب ، وإن ترك ذكري يقسي القلوب
    محمد بن علي بن الحسين في ( العلل ) عن أبيه ، عن محمد بن يحيى ، عن العمركي ، عن علي بن جعفر ، عن أخيه موسى بن جعفر ، عن أبيه ( عليهم السلام ) ، مثله .
    ـ أحمد بن فهد في ( عدة الداعي ) عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : أبخل الناس رجل يمر بمسلم ولا يسلم عليه ، وأكسل الناس عبد صحيح فارغ لا يذكر الله بشفة ولا بلسان ، وأسرق الناس الذي يسرق من صلاته ، تلف كما يلف الثوب الخلق فيضرب بها وجهه ، وأجفى الناس رجل ذكرت بين يديه فلم يصل عليّ ، وأعجز الناس من عجز عن الدعاء .
    محمد بن يعقوب ، عن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، وعن الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد جميعا ، عن الحسن بن علي الوشاء ، عن داود بن سرحان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أكثر ذكر الله أحبه الله ، ومن ذكر الله كثيرا كتبت له براءتان : براءة من النار ، وبراءة من النفاق
    وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أُعطي لسانا ذاكرا فقد أُعطي خير الدنيا والآخرة .
    وقال في قوله تعالى : ( ولا تمنن تستكثر ) قال : لا تستكثر ما عملت من خير لله .
    ـ وعنهم ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن ابن فضال ، عن بعض أصحابه ، عمن ذكره ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال الله عز وجل لموسى : أكثر ذكري بالليل والنهار ، وكن عند ذكري خاشعا ، وعند بلائي صابرا ، واطمئن عند ذكري ، واعبدني ولا تشرك بي شيئاً ، إلي المصير ، يا موسى ، اجعلني ذخرك ، وضع عندي كنزك من الباقيات الصالحات .
    ـ وبالاسناد عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال الله عز وجل : لموسى : اجعل لسانك من وراء قلبك تسلم ، وأكثر ذكري بالليل والنهار ، ولا تتبع الخطيئة في معدنها فتندم ، فان الخطيئة موعد أهل النار
    وعن الحسين بن محمد ، عن معلى بن محمد ، عن الوشاء ، عن داود الحمار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : من أكثر ذكر الله عز وجل أظله الله في جنته .
    ـ وبالاسناد الآتي عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) في رسالته إلى أصحابه قال : فأكثروا ذكر الله ما استطعتم في كل ساعة من ساعات الليل والنهار ، فان الله أمر بكثرة الذكر والله ذاكر لمن ذكره من المؤمنين ، واعلموا أن الله لم يذكره أحد من عباده المؤمنين إلا ذكره بخير .
    أحمد بن أبي عبدالله في ( المحاسن ) : عن جعفر بن محمد ، عن عبدالله بن ميمون القداح ، عن جعفر ، عن أبيه قال : قال النبي ( عليه السلام ) لأصحابه : ألا اخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم ، وخير لكم من الدينار والدرهم وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتقتلونهم ويقتلونكم ؟ قالوا : بلى ، يا رسول الله ، قال : ذكر الله كثيرا .
    وفي ( المجالس ) : عن محمد بن الحسن ، عن الصفار ، عن العباس بن معروف ، عن علي بن مهزيار ، عن عمرو بن عثمان ، عن المفضل بن عمر ، عن جابر ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الملك ينزل بصحيفة أول النهار وأول الليل فيكتب فيها عمل ابن آدم ، فاملوا في أولها خيرا ، وفي آخرها خيرا ، فان الله يغفر لكم فيما بين ذلك ، إن شاء الله ، وإن الله يقول : ( فاذكروني أذكركم )، ويقول الله : ( ولذكر الله أكبر )
    ـ وفي ( الخصال ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن أبي عبدالله ، عن أبيه ، عن النضر بن سويد ، عن درست ، عن عبدالله بن أبي يعفور قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : ثلاث لا تطيقهن الناس : الصفح عن الناس ، ومواساة الأخ أخاه في ماله ، وذكر الله كثيرا .
    ـ وفي كتاب ( فضل الشيعة ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن محمد ، عن عباد ابن سليمان ، عن سليمان بن الديلمي ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : أنا الراعي ، راعي الأنام ، أفترى الراعي لا يعرف غنمه ، ( فقيل له ) : من غنمك يا أمير المؤمنين ؟ فقال : صفر الوجوه ، ذبل الشفاه من ذكر الله .


    أستاذي والكثيروالكثير من درر أهل البيت التي لاتنفذ بحق
    الله الله على هذه الاضافة الرائعة التي تستحق بحق أن تكون موضوعاً لوحده، فما أجمل أن يكون الانسان ذاكراً لله آناء اللّيل وأطراف النّهار بل في كلّ الأوقات، فذكر الله تعالى لا يكلّف المؤمن شيئاً أبداً، ولو تعوّد على دوام الذكر فانّ اللسان سيكون ذاكراً بايعاز من القلب من غير أن يشعر، وهل هناك حلاوة أجمل من ذكر الله تعالى وأهل بيت الرحمة (عليهم السلام)، يعني باختصار ثواب وأجر من غير ثمن وبجهد يكاد لا يُذكر، فما بالنا نتقاعس عن مثل هذه الأعمال البسيطة فعلاً العظيمة أجراً..

    أختنا القديرة رائعة أخرى تضيفونها الى سجلّ روائعكم الولائية التي تتحفونا بها في كلّ مرّة فتجعلني ننحني إجلالاً وإكراماً لكلّ ما تقدمومنه..
    سائلاً العليّ الأعلى أن يأخذ بأيديكم وينير طريقكم للوصول الى أعلى الدرجات...





  9. #9
    مشرف قسم المناسبات الاسلامية وشرح الادعية والزيارات
    الصورة الرمزية المفيد
    الحالة : المفيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 334
    تاريخ التسجيل : 14-07-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 5,346
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا المفيد
    احسنت بارك الله فيك .........وجزيت خيرا

    أحسن الله تعالى إليكم وجزاكم كلّ خير وأحسنه..
    شاكر لكم هذا المرور الطيّب...





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •