النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الإمام الباقر (ع) والحقبة الأموية

  1. #1
    عضو متميز
    الصورة الرمزية محبة الزهراءع
    الحالة : محبة الزهراءع غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9507
    تاريخ التسجيل : 27-01-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 556
    التقييم : 10


    افتراضي الإمام الباقر (ع) والحقبة الأموية


    بسم الله الرَحمن الرَحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم



    عاش الإمام الباقر عليه‌ السلام خلال الحقبة الأموية التي تميزت بالعنف والقمع ، وانتشار مظاهر الجور والظلم والفساد ،
    فقد امتدّت حياته عليه‌السلام من سنة 57 إلى سنة 114 هـ ، فأدرك جده الحسين عليه‌السلام نحو أربعة أعوام

    روي عن الإمام الباقرعليه‌ السلام أنه قال :
    «قتل جدي الحسين عليه‌السلام ولي أربع سنين ، واني لأذكر مقتله ، وما نالنا في ذلك الوقت»
    وعاش أبو جعفر الباقر عليه‌السلام في ظلّ إمامة أبيه علي زين العابدين عليه‌السلام من سنة 61 إلى 95 هـ ،
    أي نحو أربع وثلاثين سنة وأشهر ، وقام بأعباء الإمامة مقام
    أبيه وهو ابن ثمان وثلاثين سنة ، من سنة 95 هـ إلى شهادته في سابع ذي الحجّة سنة 114 هـ ، أي نحو تسع عشرة سنة (1).

    وشهد خلال هذه الفترة فصولاً أُخرى من مشاهد الفوضى والجريمة والبغي الأموي ، كوقعة الحرّة بأهل المدينة ، وغزو مكة المكرمة ، وعاصر فترة نشوء الثورات والحركات المعارضة للجبروت الأموي ، كثورة المدينة المنورة ، وابن الزبير ، والمختار ، وثورة القرّاء ، والتوّابين ، وابن الأشعث ، وبدايات تحرّك الشهيد زيد بن علي عليه‌السلام ، وتباشير الدعوة العباسية.

    الحكام المعاصرون له عليه‌السلام
    أدرك الإمام الباقر عليه‌السلام قبل إمامته أواخر أيام معاوية بن أبي سفيان الذي عهد إلى ابنه الطاغية يزيد 60 ـ 64 هـ ، فجعل الخلافة ملكا يتوارثه آل سفيان وآل مروان ، وعهد يزيد إلى ابنه معاوية بن يزيد الذي خلع نفسه فلم يمارس الحكم ، وتوفّي بعد فترة وجيزة من البيعة له ، ومن ثم مروان بن الحكم 64 ـ 65 هـ ، وعبد الملك بن مروان 65 ـ 86 هـ ، والوليد بن عبد الملك 86 ـ 96 هـ.

    وأدرك خلال فترة إمامته عليه‌السلام نحو سنة واحدة من أيام الوليد بن عبد الملك ، وأيام سليمان بن عبد الملك 96 ـ 99 هـ ، وعمر بن عبد العزيز بن مروان 99 ـ 101 هـ ، ويزيد بن عبد الملك 101 ـ 105 هـ ، وهشام بن عبد الملك 105 ـ 125 هـ ، وقضى مسموماً بعد مضي نحو تسع سنين من أيام هشام.

    -----------------------------------------
    الإمام أبو جعفر الباقر عليه السلام سيرة وتاريخ
    علي موسى الكعبي





  2. #2
    عضو ذهبي
    الحالة : كربلاء الحسين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161283
    تاريخ التسجيل : 01-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,121
    التقييم : 10


    افتراضي


    عَينُ طِفل شَهِدَت جَسداً تَهشّم صَدرهُ بِآلخِيُول وسِياطاً تَحوم عَلى مِتُون آلحَرآئِر ، وآليَوم غَفت تِلكَ آلعَين لِتُسآفِر شَآكِيةً لِفَآطِم ~

    __آستِشهَآد آلبَآقِر عليه السلآم

    مأجوورين جميعا ونسألكم الدعاء












ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •