النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أنين عقيل من حرارة الحديد

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,739
    التقييم : 10


    افتراضي أنين عقيل من حرارة الحديد


    السلام عليــــــــــــــكم ورحـــــــــــــمة الله وبركــــــــــــــــــــــــــــاته
    اللــــــــــــــــــهم صــــــــــــل على محـــــــــــــــــــمد وال مـــــحـــــــــــــمد
    +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
    كان لفاطمة بنت أسد أُم عليّ(عليه السلام) أربعة أولاد وهم على الترتيب: طالب عقيل جعفر وعليّ(عليه السلام)فكان عقيل ثاني أبناء أبو طالب كان واعي وشجاع وسريع الجواب وكان حاضراً في معركة صفين مع أميرالمؤمنين(عليه السلام) وكما وقف عقيل مع أخيه الإمام عليّ(عليه السلام) ضد أعداءه وقف ابنه مسلم بن عقيل مع ابن عمّه الإمام الحسين(عليه السلام) في واقعة كربلاء.
    يقول الإمام عليّ(عليه السلام) في خطبة له:
    وَاللهِ لَقَدْ رَأَيْتُ عَقِيلاً وَقَدْ أمْلَقَ حَتَّى اسْتماحَنِي مِنْ بُرِّكُمْ صَاعاً وَرَأَيْتُ صِبْيَانَهُ شُعْثَ الشُّعُورِ غُبْرَ الاَْلْوَانِ مِنْ فَقْرِهِمْ كَأَنَّمَا سُوِّدَتْ وُجُوهُهُمْ بِالْعِظْلِمِ وَعَاوَدَنِي مُؤَكِّداً وَكَرَّرَ عَلَيَّ الْقَوْلَ مُرَدِّداً فَأَصْغَيْتُ إِلَيْهِ سَمَعِي فَظَنَّ أَنِّي أَبِيعُهُ دِينِي وَأَتَّبِعُ قِيَادَهُ مُفَارِقاً طَرِيقِي فَأَحْمَيْتُ لَهُ حَدِيدَةً ثُمَّ أَدْنَيْتُهَا مِنْ جِسْمِهِ لِيَعْتَبِرَ بِهَا فَضَجَّ ضَجِيجَ ذِي دَنَف مِنْ أَلَمِهَا وَكَادَ أَنْ يَحْتَرِقَ مِنْ مِيسَمِهَا فَقُلْتُ لَهُ : ثَكِلَتْكَ الثَّوَاكِلُ يَا عَقِيلُ ! أَتَئِنُّ مِنْ حَدِيدَة أَحْمَاهَا إِنْسَانُهَا لِلَعِبِهِ وَتَجُرُّنِي إِلَى نَار سَجَرَهَا جَبَّارُهَا لِغَضَبِه أَتَئِنُّ مِنَ الأَذَى وَلاَ أَئِنُّ مِنْ لَظىً؟
    سأل معاوية عقيلا يوماً عن قصة الحديدة المحماة، فبكى وقال: نعم أقويت وأصابتني مخمصة شديدة فسألته فلم تند صفاته فجمعت صبياني وجئته بهم والبؤس والضر ظاهران عليهم. فقال: ائتني عشية لأدفع إليك شيئاً فجئته يقودني أحد ولدي فأمره بالتنحي ثمّ قال:ألا فدونك
    فأهويت حريضاً قد غلبني الجشع أظنها صرة فوضعت يدي على حديدة تلتهب ناراً فلما قبضتها نبذتها وخرت كما يخور الثور تحت يد جازره
    فقال لي: ثكلتك أُمك هذا من حديدة أوقدت له نار الدنيا فكيف بي وبك غداً إن سلكنا في سلاسل جهنم؟
    ثمّ قرأ(إذِ الأغْلالُ فِي أعْنَاقِهِمْ وَالسَّلاسِلُ يُسْحَـبُونَ)
    ثمّ قال: ليس لك عندي فوق حقك الّذي فرضه الله لك إلاّ ماترى فانصرف إلى أهلك.
    فجعل معاوية يتعجّب ويقول: هيهات هيهات عقمت النساء أن يلدن مثله
    (14) شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: 11/245.
    المؤمن: 71.
    مواقف الشيعة: 1/234.





  2. #2
    مشرف قسم فضائل أهل البيت (عليهم السلام)
    الصورة الرمزية الرضا
    الحالة : الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4404
    تاريخ التسجيل : 09-08-2010
    المشاركات : 9,186
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخت الكريمة (خادمة الحوراء زينب 1 )
    عليكم السلام ورحمة الله
    بارك فيك على هذا الأختيار الموفق
    تحياتي





  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,739
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزيل الشكر والتقدير لكم أخي الرضا لردكم ومروركم بارك الله
    بكم دعواتي لكم بدوام الصحة والعافية





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •