بسم الله الرحمن الرحيم
اخواني واخواتي الاعضاء الاكارم طابت اوقاتكم بكل يمن وبركات
الفيسبوك كما هو معلوم مكان للتواصل الاجتماعي في عالم افتراضي نتعرف فيه على ثقافات بعضنا وفكرنا
ننفع وننتفع
نقرا فيه الموعظة والعلم واحيانا النوادر القصيرة التي لاتمس الحشمة او تعد من ملاهي الدنيا
لذلك فواضح لكل ذو عقل انه مكان يجب ان يكون التعامل فيه بيننا بالمودة والاحترام
وترك اساليب معتادة وانماط حياتية لامكان فيها احيانا كثيرة
لحساب الوضع الفكري والمعنوي للصديق المخاطب سواء في التعليق على منشوراته او في محادثته
ومن غريب مامررت به انا شخصيا تلك السلوكيات النرجسية والوان التسلط في الخطاب
ورغم التنييه على الكثير من اخواتنا ان معظم المواليات الملتزمات لايفتحن الدردشة ويعتذرن عنها وانا منهن
لكن والله رايت عجبا عجابا
فبعد اغلاقي ومغادرتي وبعد ان نشرت اعتذاري عن الدردشة
اجد صديقا يرسل الرسائل ويقول : انا لايروقني التجاهل هل فهمتي؟
دخيلك يابو الحسن !!!!!!
وكانه يكلم زوجته او جارية في بيته لا اله الا الله
اقول لكم لا اكلم رجالا وانتم اخوة كراما فاجدك كانك ولي امر .. تامر وتنهبي
يا اخوان كونوا واعين وابتعدوا عن النرجسية فضلا عن الوعي بحرمة الحديث الذي لانفع فيه
ففيه من الاشكالات الشرعية وهنا ايضا اهيب باخواتي المواليات ان يغلقن ابواب هذه الفتنة التي لاطائل تحتها
وان لايفسحن المجال لمن يستعرض عضلاته على بنات الخلق وكانه لم يكفيه تسلطه على نسائه واقثعا
ان يكن واعيات للساوكيات اللابريئة التي امرها مستشكل ومحذور
اللهم اصلح امورنا كلها ولك الحمد والشكر