النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ثقافة اﻻسئذان

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية احمد الحجي
    الحالة : احمد الحجي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 206
    تاريخ التسجيل : 21-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,422
    التقييم : 10


    افتراضي ثقافة اﻻسئذان


    ثقافة اﻻسئذان

    اسمحوا لي . من فضلكم . لو سمحتم لي
    هذه الكلمات يكون استخدامها قليل جدا في المجتمع وقد يقع من لم يستخدمها باحراج وكذلك المقابل فعندما يرى البعض شخصين جالسين ويتحدثون ياتي مباشرة ويجلس معهم دون ان يقول لعلهم في موضوع خاص وكذلك نرى هذه السلبية في المنطقة التي يكثر فيها اﻻقارب بحيث يدخلون البيت دون اسئذان او دون ان يطرقوا الباب وخصوصا النساء منهم لم يفكروا لعلهم عندهم موضوع خاص او غير مستعدين ﻻستقبالهم والمصاديق كثيرة على هذه السلبية .
    ومن هنا اود ان اعرف راي اﻻخوة واﻻخوات في منتدانا الغالي بهذه الثقافة وكيف يمكن ان نعالج هذه السلبية المتفشية في مجتمعنا؟

    لاتنسوني واهلي من الدعاء بحسن العاقبة





  2. #2
    مشرفة قسم مجلة رياض الزهراء
    الصورة الرمزية امال الفتلاوي
    الحالة : امال الفتلاوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 183593
    تاريخ التسجيل : 27-06-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,666
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صل على محمد وال محمد

    نعم سيدي من المؤسف ان هذه الحالة تتغلغل في مجتمعنا بشكل كبير

    وتكون في الاغلب نتيجة للفضول الزائد، فما ان يرى احدهم ان اثنين او ثلاثة

    يهمسون في موضوع ما الا ورأيته يفرض نفسه بالجلوس بدون استئذان ويدس انفه

    فيما لايعنيه، وهذا كله نتيجة فقدان ثقافة الاستئذان والجهل المركب الذي يسيطر على افراد مجتمعنا

    الذين ابتعدوا عن تعاليم الاسلام التي تقضي بضرورة الاسئذان

    اما بالنسبة للعوائل الذين يسكنون جنبا الى جنب فبامكان رب الاسرة او ربة الاسرة ان يجعل

    حدود معينة لتلك التصرفات وبالتاكيد سيجابه اللوم والكلام الجارح لفترة ثم يصبح الامر طبيعيا

    وذلك بعد ان يعتاد الاقرباء على تلك الحدود، ونفس الامر ينطبق على الجيران

    واذكر لكم ما حدث لي مع جارتي التي كانت تدخل الى البيت بدون استئذان وكانت تراقب

    من يأتي الينا من الضيوف فما ان ترى ضيف الا واتفاجأ بها تجلس معنا بلا استئذان

    وبدون ان تطرق الباب، فقد كانت تعمد الى فتحه من الاسفل، وهذا سبب لي حرجا

    في اداء اعمالي المنزلية واحراجا امام ضيوفي وحينما ضقت ذرعا بها فكرت بطريقة

    لكي استطيع ان اتخلص م هذه الحالة بدون ان اسبب لها ولي اي احراج

    استخدمت معها اسلوب التجاهل فحينما تاتي اقوم باعمالي المنزلية واتركها

    الى ان عرفت خطأها واعتذرت مني وهنا قمت بتحديد وقت معين لكي

    استطيع استقبالها فيه، وهذا رفع عني حرج كبير كنت اشعر به

    شكرا لك اخي على فسح المجال لنا للنقاش حول هذا الموضوع الحيوي






  3. #3
    مشرفة الساحة الفنية وساحة الكومبيوتر وقسم العلوم والتكنولوجيا
    الحالة : صادقة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 179961
    تاريخ التسجيل : 31-05-2014
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,697
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    موضوع هام جدا وحيوي كما تفضلت أختي الغالية مديرة تحرير رياض الزهراء في تعقيبها
    ويستحق أن يسلط عليه الضوء بعناية لعل هذا الأدب الإلهي العظيم الحافظ لخصوصية الإنسان ينتقل من محيط دائرة التهميش إلى مركز الاهتمام والتطبيق

    الإسلام دقيق في سن قانون الاستئذان فهو أدب يضم في حنايا من يلتزم به من الصفات الأخلاقية الكثير
    وأجمل شيء يقوم به المستأذن باستئذانه سواء عند دخوله لبيت من بيوت الأهل أو الأرحام أو الجيران والمعارف وحتى عند دخوله لمنزله أو عند رغبته في الجلوس في مكان ما له خصوصيته أو التنقل من مكان إلى آخر في منزله و غير منزله أو حتى عند النظر في أغراض الآخرين هو رفع الحرج عن الآخرين واحترام خصوصياتهم

    فللبيوت حرمة ودخولها دون استئذان فيه انتهاك لهذه الحرمة
    فالاستئذان واجب قبل الدخول لأي مكان ولتأكيد النصوص القرآنية عليه أحيانا اشعر وكأنه فريضه

    وقد دلت الأحاديث الشريفة على محبوبية تكرار سلام الإذن والإعلام إلى ثلاث مرات فإن أجيب وإلا رجع المسلم

    و بلغ من دقة الإسلام في تأكيد أدب الاستئذان وأهميته وتربيتنا عليه ما جاء في قوله تعالى:
    {فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَداً فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ }النور28

    عن أبي عبد الله عليه‌ السلام قال : « الاستئذان ثلاثة : أوّلهنّ يسمعون ، والثانية يحذرون ، والثالثة إن شاؤوا أذنوا ، وإن شاؤوا لم يفعلوا فيرجع المستأذن »
    الخصال ١ | ٩١

    فكم منا من يقبل بالرجوع مطيعا لما أمر الله به دون أن ينزعج أو يغضب أو يتوعد بعدم العودة للزيارة بسبب عدم السماح له بالدخول؟
    لا احد يعرف بظروف من هو ماض للدخول عليهم و أي حرج سيقعون فيه لو دخل دون استئذان أو أصر على الدخول بعد منعه وأدخلوه مجبرين

    وإذا كان الاستئذان مفروض على الأطفال عند بلوغهم الحلم فكيف به على الكبار
    قال تعالى: {وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }النور59

    الله يعلمنا فهل نحن متأدبون بتعاليمه سبحانه وتعاليم رسوله صلى الله عليه وآله ؟

    عن أمير المؤمنين عليه السلام قال:« دخلت على النبي صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله وهو في بعض حجراته ، فاستأذنت عليه ، فأذن لي ، فلما دخلت قال لي : ياعلي أما علمت أن بيتي بيتك ، فما لك تستأذن عليّ ؟ قال : فقلت : يا رسول الله أحببت أن أفعل ذلك. قال : يا علي أحببت ما أحب الله وأخذت بآداب الله ... »
    البحار ٧٦ | ١٤ ـ ١٥

    وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: « إذا دخلت منزلك فقل : بسم الله وبالله ، وسلم على أهلك ، فإن لم يكن فيه أحد فقل : بسم الله وسلام على رسول الله وعلى أهل بيته ، والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، فإذا قلت ذلك فرّ الشيطان من منزلك »
    البحار ٧٦ | ١١

    و عن الإمام الصادق عليه السلام أيضا: « يسلّم الرجل إذا دخل على أهله ، وإذا دخل يضرب بنعليه ، ويتنحنح ويصنع ذلك حتى يؤذنهم أنه قد جاء ، حتى لا يرى شيئاً يكرهه »
    البحار ٧٦ | ١١ ـ ١٢

    وله أيضا عليه السلام: « إذا استأذن أحدكم فليبدأ بالسلام ، فإنه اسم من أسماء الله عزَّ وجلّ، فليستأذن من وراء الباب قبل أن ينظر إلى قعر البيت ، فإنما أُمرتم بالاستئذان من أجل العين »
    مستدرك الوسائل ٨ | ٣٧٦ ـ ٣٧٧


    وأنا اكتب ردي استحضرني الاستئذان عند دخول حرم النبي صلى الله عليه وآله و المشاهد والعتبات المقدسة
    وأخذني ذلك إلى وصية الإمام الحسن إلى أخيه الحسين عليهما السلام التي جاء فيها
    « ... وأن تدفّني مع رسول الله ، صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله ، فإني أحق به وببيته ممن دخل بيته بغير إذنه ، ولا كتاب جاءهم من بعده ، قال الله فيما أنزله على نبيه ، صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله ، في كتابه : ( يأيها الذين ءامنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم ) فوالله ما أذن لهم في الدخول في حياته بغير إذنه ، ولا جاءهم الإذن في ذلك من بعد وفاته ، ونحن مأذون لنا في التصرف فيما ورثناه من بعده ... »
    تفسير البرهان ٣ | ٣٣٢. تفسير نور الثقلين ٤ | ٢٩٦ ، نقلاً من شيخ الطائفة

    فوا أسفاه على بيت رسول الله صلى الله عليه وآله حرموا ابنه الحسن عليه السلام أن يدفن مع جده بينما دفنوا به من لم يؤذن لهم ولم يكتفوا بل رشقوا نعشه بالسهام ودفنوه في البقيع فأنظروا كيف حال قبر ريحانة رسول الله وسبطه الأكبر وسيد شباب أهل الجنة الآن ؟!


    هنالك من يستشهد بكلام الإمام الباقر عليه السلام الذي نقله عبد الله بن الوليد :
    «قال لنا أبو جعفر محمد بن علي: يُدخل أحدكم يده في كم صاحبه (الكم يعني الجيب) فيأخذ ما يريد؟ قال: قلنا: لا، قال: فلستم باخوان كما تزعمون»
    حيلة الاولياء: ج 3، ص 187

    دون فهم للأدب الذي يعلمنا إياه الإمام عليه السلام الذي ينظم العلاقات الإنسانية بين المرء وأخيه ويعزز به علاقات الأخوة مجيزا لنفسه الاطلاع على خصوصيات الآخرين وأغراضهم حتى المحفوظة في أماكن مغلقة دون أذن مسبق أو حياء أو تحفظ خالطا بين آداب الاستئذان وتلك القيمة التربوية العظيمة التي لا تتنافى مع الاستئذان أبدا ولا تتعارض معه

    وقد تضرر أناس أعرفهم من ذلك بواقع تجربة شخصية كانت نتيجتها أن فقدت الثقة بينهم وبين من استباحوا خصوصية غيرهم دون حياء أو حتى تراجع أو اعتراف بأن ما قاموا به خطأ ويدخل في دائرة التلصص على ممتلكات وأسرار الآخرين أو أغراضهم الشخصية المحفوظة في دواليبهم أو أدراج مكاتبهم ...

    و منها أيضا الرد على مكالمات واردة لجوالات زملاء العمل الخاصة دون أن يؤذن مسبقا لهم بذلك بحجة تكرار اتصال المتصل أو الانزعاج من النغمة والتي محصلتها المشادة و الخصام في أغلب الأحيان



    أخي الكريم احمد الحجي
    أحسنت اختيار الموضوع و طرحه للنقاش فجزاك الله كل خير
    وأفاد بطرحك عباده فهذه نعم الجائزة وأدعى لمضاعفة الأجر والثواب
    وحفظك الله ورعاك ووفقك لكل ما يحب ويرضا
    ورحم الله والديك وقضى حوائجكم إنه سميع مجيب



    احترامي وتقديري






  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية احمد الحجي
    الحالة : احمد الحجي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 206
    تاريخ التسجيل : 21-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,422
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وال محمد

    نعم سيدي من المؤسف ان هذه الحالة تتغلغل في مجتمعنا بشكل كبير

    وتكون في الاغلب نتيجة للفضول الزائد، فما ان يرى احدهم ان اثنين او ثلاثة

    يهمسون في موضوع ما الا ورأيته يفرض نفسه بالجلوس بدون استئذان ويدس انفه

    فيما لايعنيه، وهذا كله نتيجة فقدان ثقافة الاستئذان والجهل المركب الذي يسيطر على افراد مجتمعنا

    الذين ابتعدوا عن تعاليم الاسلام التي تقضي بضرورة الاسئذان

    اما بالنسبة للعوائل الذين يسكنون جنبا الى جنب فبامكان رب الاسرة او ربة الاسرة ان يجعل

    حدود معينة لتلك التصرفات وبالتاكيد سيجابه اللوم والكلام الجارح لفترة ثم يصبح الامر طبيعيا

    وذلك بعد ان يعتاد الاقرباء على تلك الحدود، ونفس الامر ينطبق على الجيران

    واذكر لكم ما حدث لي مع جارتي التي كانت تدخل الى البيت بدون استئذان وكانت تراقب

    من يأتي الينا من الضيوف فما ان ترى ضيف الا واتفاجأ بها تجلس معنا بلا استئذان

    وبدون ان تطرق الباب، فقد كانت تعمد الى فتحه من الاسفل، وهذا سبب لي حرجا

    في اداء اعمالي المنزلية واحراجا امام ضيوفي وحينما ضقت ذرعا بها فكرت بطريقة

    لكي استطيع ان اتخلص م هذه الحالة بدون ان اسبب لها ولي اي احراج

    استخدمت معها اسلوب التجاهل فحينما تاتي اقوم باعمالي المنزلية واتركها

    الى ان عرفت خطأها واعتذرت مني وهنا قمت بتحديد وقت معين لكي

    استطيع استقبالها فيه، وهذا رفع عني حرج كبير كنت اشعر به

    شكرا لك اخي على فسح المجال لنا للنقاش حول هذا الموضوع الحيوي

    اشكر مرورك الكريم اختي الكريمة مديرة التحرير
    مع الاسف تكثر في مجتمعنا هكذا حالات بحيث لايراعون مشاعر الاخرين بحيث يجلس دون ان يطلب الاذن من الموجودين تارة تكون تجاهلا واخرى فضولا اما مسالة البيت فاعتقد هي مسؤولية الاب والام فلو تركوا المجاملات وتعاملوا بجدية مع هكذا اشخاص يستطيعون القضاء على هذه السلبية ويفترض ان يكون المنع يبدا من الاطفال لان اكثر العوائل عندما يحتاج شيء ما يرسل طفل لياخذها فنرى الطفل ياتي راكضا ويدخل البيت فلو منعناه وطلبنا منه طرق الباب وعدم الدخول قطعا سينقل الموقف الى اهله ومنه يعرفون عدم الرضا بالدخول بدون اسئذان

    وفقك الله واسالك الدعاء بحسن العاقبة لي ولاهلي





  5. #5
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية احمد الحجي
    الحالة : احمد الحجي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 206
    تاريخ التسجيل : 21-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,422
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    موضوع هام جدا وحيوي كما تفضلت أختي الغالية مديرة تحرير رياض الزهراء في تعقيبها
    ويستحق أن يسلط عليه الضوء بعناية لعل هذا الأدب الإلهي العظيم الحافظ لخصوصية الإنسان ينتقل من محيط دائرة التهميش إلى مركز الاهتمام والتطبيق

    الإسلام دقيق في سن قانون الاستئذان فهو أدب يضم في حنايا من يلتزم به من الصفات الأخلاقية الكثير
    وأجمل شيء يقوم به المستأذن باستئذانه سواء عند دخوله لبيت من بيوت الأهل أو الأرحام أو الجيران والمعارف وحتى عند دخوله لمنزله أو عند رغبته في الجلوس في مكان ما له خصوصيته أو التنقل من مكان إلى آخر في منزله و غير منزله أو حتى عند النظر في أغراض الآخرين هو رفع الحرج عن الآخرين واحترام خصوصياتهم

    فللبيوت حرمة ودخولها دون استئذان فيه انتهاك لهذه الحرمة
    فالاستئذان واجب قبل الدخول لأي مكان ولتأكيد النصوص القرآنية عليه أحيانا اشعر وكأنه فريضه

    وقد دلت الأحاديث الشريفة على محبوبية تكرار سلام الإذن والإعلام إلى ثلاث مرات فإن أجيب وإلا رجع المسلم

    و بلغ من دقة الإسلام في تأكيد أدب الاستئذان وأهميته وتربيتنا عليه ما جاء في قوله تعالى:
    {فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَداً فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ }النور28

    عن أبي عبد الله عليه‌ السلام قال : « الاستئذان ثلاثة : أوّلهنّ يسمعون ، والثانية يحذرون ، والثالثة إن شاؤوا أذنوا ، وإن شاؤوا لم يفعلوا فيرجع المستأذن »
    الخصال 1 | 91

    فكم منا من يقبل بالرجوع مطيعا لما أمر الله به دون أن ينزعج أو يغضب أو يتوعد بعدم العودة للزيارة بسبب عدم السماح له بالدخول؟
    لا احد يعرف بظروف من هو ماض للدخول عليهم و أي حرج سيقعون فيه لو دخل دون استئذان أو أصر على الدخول بعد منعه وأدخلوه مجبرين

    وإذا كان الاستئذان مفروض على الأطفال عند بلوغهم الحلم فكيف به على الكبار
    قال تعالى: {وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }النور59

    الله يعلمنا فهل نحن متأدبون بتعاليمه سبحانه وتعاليم رسوله صلى الله عليه وآله ؟

    عن أمير المؤمنين عليه السلام قال:« دخلت على النبي صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله وهو في بعض حجراته ، فاستأذنت عليه ، فأذن لي ، فلما دخلت قال لي : ياعلي أما علمت أن بيتي بيتك ، فما لك تستأذن عليّ ؟ قال : فقلت : يا رسول الله أحببت أن أفعل ذلك. قال : يا علي أحببت ما أحب الله وأخذت بآداب الله ... »
    البحار 76 | 14 ـ 15

    وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: « إذا دخلت منزلك فقل : بسم الله وبالله ، وسلم على أهلك ، فإن لم يكن فيه أحد فقل : بسم الله وسلام على رسول الله وعلى أهل بيته ، والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، فإذا قلت ذلك فرّ الشيطان من منزلك »
    البحار 76 | 11

    و عن الإمام الصادق عليه السلام أيضا: « يسلّم الرجل إذا دخل على أهله ، وإذا دخل يضرب بنعليه ، ويتنحنح ويصنع ذلك حتى يؤذنهم أنه قد جاء ، حتى لا يرى شيئاً يكرهه »
    البحار 76 | 11 ـ 12

    وله أيضا عليه السلام: « إذا استأذن أحدكم فليبدأ بالسلام ، فإنه اسم من أسماء الله عزَّ وجلّ، فليستأذن من وراء الباب قبل أن ينظر إلى قعر البيت ، فإنما أُمرتم بالاستئذان من أجل العين »
    مستدرك الوسائل 8 | 376 ـ 377


    وأنا اكتب ردي استحضرني الاستئذان عند دخول حرم النبي صلى الله عليه وآله و المشاهد والعتبات المقدسة
    وأخذني ذلك إلى وصية الإمام الحسن إلى أخيه الحسين عليهما السلام التي جاء فيها
    « ... وأن تدفّني مع رسول الله ، صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله ، فإني أحق به وببيته ممن دخل بيته بغير إذنه ، ولا كتاب جاءهم من بعده ، قال الله فيما أنزله على نبيه ، صلى‌ الله‌ عليه‌ وآله ، في كتابه : ( يأيها الذين ءامنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم ) فوالله ما أذن لهم في الدخول في حياته بغير إذنه ، ولا جاءهم الإذن في ذلك من بعد وفاته ، ونحن مأذون لنا في التصرف فيما ورثناه من بعده ... »
    تفسير البرهان 3 | 332. تفسير نور الثقلين 4 | 296 ، نقلاً من شيخ الطائفة

    فوا أسفاه على بيت رسول الله صلى الله عليه وآله حرموا ابنه الحسن عليه السلام أن يدفن مع جده بينما دفنوا به من لم يؤذن لهم ولم يكتفوا بل رشقوا نعشه بالسهام ودفنوه في البقيع فأنظروا كيف حال قبر ريحانة رسول الله وسبطه الأكبر وسيد شباب أهل الجنة الآن ؟!


    هنالك من يستشهد بكلام الإمام الباقر عليه السلام الذي نقله عبد الله بن الوليد :
    «قال لنا أبو جعفر محمد بن علي: يُدخل أحدكم يده في كم صاحبه (الكم يعني الجيب) فيأخذ ما يريد؟ قال: قلنا: لا، قال: فلستم باخوان كما تزعمون»
    حيلة الاولياء: ج 3، ص 187

    دون فهم للأدب الذي يعلمنا إياه الإمام عليه السلام الذي ينظم العلاقات الإنسانية بين المرء وأخيه ويعزز به علاقات الأخوة مجيزا لنفسه الاطلاع على خصوصيات الآخرين وأغراضهم حتى المحفوظة في أماكن مغلقة دون أذن مسبق أو حياء أو تحفظ خالطا بين آداب الاستئذان وتلك القيمة التربوية العظيمة التي لا تتنافى مع الاستئذان أبدا ولا تتعارض معه

    وقد تضرر أناس أعرفهم من ذلك بواقع تجربة شخصية كانت نتيجتها أن فقدت الثقة بينهم وبين من استباحوا خصوصية غيرهم دون حياء أو حتى تراجع أو اعتراف بأن ما قاموا به خطأ ويدخل في دائرة التلصص على ممتلكات وأسرار الآخرين أو أغراضهم الشخصية المحفوظة في دواليبهم أو أدراج مكاتبهم ...

    و منها أيضا الرد على مكالمات واردة لجوالات زملاء العمل الخاصة دون أن يؤذن مسبقا لهم بذلك بحجة تكرار اتصال المتصل أو الانزعاج من النغمة والتي محصلتها المشادة و الخصام في أغلب الأحيان



    أخي الكريم احمد الحجي
    أحسنت اختيار الموضوع و طرحه للنقاش فجزاك الله كل خير
    وأفاد بطرحك عباده فهذه نعم الجائزة وأدعى لمضاعفة الأجر والثواب
    وحفظك الله ورعاك ووفقك لكل ما يحب ويرضا
    ورحم الله والديك وقضى حوائجكم إنه سميع مجيب



    احترامي وتقديري


    الاخت الفاضلة صادقة اشكر مرورك الكريم
    ان الاسئذان من الاخرين امرنا به الله سبحانه وتعالى والنبي الاكرم واهل البيت صلوات الله عليهم اجمعين وخصوصا دخول الييوت لما لها من حرمة وان مصاديق عدم الاسئذان كثيرة ومنها كما تفضلتي استخدام الموبايل فالكثير ممن يكتب اسم عائلته باسم احد اولاده الذكور فندما يتصلون به اكثر من مرة ياتي شخص ويفتح الخط بحجة كثرة الاتصال وقد تسبب المشاكل له فيضطر البعض الى وضع برامج حماية ليتقي من المتطفلين فمجتمعنا بحاجة الى طرح هكذا مواضيع لتنبيه الناس لان البعض يغفل وياحبذا تكون عن طريق المحاضرات او مشهد تمثيلي يعبر عن هذه السلبية
    اشكر مرورك مرة اخرى وفقك الله
    ولاتنسيني واهلي من الدعاء بحسن العاقبة





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •