النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شرح كتاب منهاج الصالحين - مسالة 980

  1. #1
    مشرف قسم الامام المهدي
    الصورة الرمزية م.القريشي
    الحالة : م.القريشي متواجد حالياً
    رقم العضوية : 46151
    تاريخ التسجيل : 04-04-2012
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 3,852
    التقييم : 10


    افتراضي شرح كتاب منهاج الصالحين - مسالة 980




    مسألة 980 : ( تجب استدامة النية إلى آخر النهار )لان طبيعة الصوم هي الامساك عن المفطرات من الفجرالى المغرب، و الصوم هو مركب ارتباطي أي ان اجزاءه الممتدة على اجزاء الزمان مترابطة فاذا اختل جزء من اجزاء الصوم في زمان ما اختل المركب كما لواختل جزء من اجزاء الماء )كالاوكسجين( فان الناتج لايكون ماءا وان بقيت الاجزاء الاخرى على حالها ، و على كل حال فلو نوى المفطر او تردد في الاتمام صائما لا يصدق عليه حينئذ العزم على الامساك من الفجر الى المغرب وعليه ( فإذا نوى القطع فعلا)الان ( أو تردد بطل) لانتفاء العزم ، كما لو نوى شرب الماء او تردد في شربه فانه قد قطع عزمه على الامساك من الفجر الى المغرب (وكذا )يبطل الصوم( إذا نوى القطع فيما يأتي )كما لو نوى قطع الصوم بعد ساعة ( أو تردد فيه ) كما لوتردد في الاستمرار على الصيام ( أو نوى المفطر مع العلم بمفطريته )كما لو نوى شرب الدخان مع علمه انه من المفطرات ، اما لو لم يكن عالما بكونه من المفطرات فان ذلك لا ينافي في عزمه على الامساك عن المفطرات(وإذا تردد ) في قطع صومه ( للشك في صحة صومه )كما لو تناول المفطرنسيانا فشك في صحة صومه فتردد في قطعه ( فالظاهر الصحة، هذا في الواجب المعين ) كشهررمضان و كما لو نذر صيام اليوم الاول من شهر شعبان(أما الواجب غير المعين )الذي يجزي الاتيان به لا في وقت معين ، كما لونذر صيام يوم او يومين و كذا القضاء عن شهر رمضان ( فلا يقدح شي ء من ذلك ) لو نوى القطع او القاطع او تردد ( فيه ) في الواجب غير المعين ( إذا رجع إلى نيته قبل الزوال ) لما تقدم من انه لو لم يتناول المفطر و نوى صوم الواجب غيرالمعين قبل الزوال فصومه صحيح.






  2. #2

  3. #3

  4. #4
    عضو جديد
    الحالة : hurad غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 196007
    تاريخ التسجيل : 14-05-2019
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 20
    التقييم : 10


    افتراضي


    يا ربَّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ




    هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ. فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ. بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ .وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ . بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ. فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ

    من مواضيع hurad :


    • #5

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •