المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح كتاب المسائل المنتخبة للسيد السيستاني دام ظله : مسألة 109



م.القريشي
28-10-2018, 09:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين

( مسألة 109 ) : كفن الزوجة على زوجها حتى مع يسارها أو كونها منقطعة أو ناشزة ، هذا إذا لم يتبرّع غير الزوج بالكفن و إلاّ سقط عنه ، وكذلك إذا أوصت به من مالها وعمل بالوصية ، أو تقارن موتها مع موته ، أو كان البذل حرجياً على الزوج ، فلو توقّف على الاستقراض ، أو فكّ ماله من الرهن ولم يكن فيه حرج عليه تعيّن ذلك ، و إلاّ لم يجب.



الشرح //

يجب على الزوج بذل كفن زوجته سواء كانت الزوجة فقيرة أو موسرة ، غنية ، وسواء كانت الزوجة دائمية ، عقد دائم أو منقطعة ، عقد متعة وماتت في فترة العقد ، وسواء كانت ناشزة ، الزوجة التي لا تمكن زوجھا من نفسھا ، أي الرافضة أن يستمتع بھا زوجھا جنسياً ، ھذا إذا لم يتبرع غير الزوج بالكفن وإلا لو تبرع شخص آخر غير الزوج بكفنھا سقط وجوب بذله عن الزوج ، وكذلك يسقط عن الزوج إذا أوصت الزوجة بشراء كفنھا من مالھا و ُعمل بوصيتھا ، أي أشتُر َي كفنھا من مالھا ، أو تقارن موتھا وموت زوجھا في وقت واحد ، كما لو ماتا في حادث في آن واحد ، أو كان بذل كفنھا على زوجھا حرجياً كما لو كان ثمنه مضراً بحاله بدرجة لا يتحملھا فلا يجب على الزوج بذل كفن زوجته في ھذه الصور .
أما لو توقف بذله لكفن زوجته على الاقتراض من الغير ولم يكن الوفاء بالدين حرجياً على الزوج ، أو توقف بذله على فك ماله الذي كان رھنه عند شخص آخر ليستعمل ذلك المال في شراء الكفن لزوجته ، ولم يكن فك الرھن حرجياً عليه ، ففي ھاتين الحالتين يجب عليه الاقتراض أو فك الرھن لكي يتمكن من بذل كفن زوجته ، أما إذا كان الوفاء بالقرض ، أو فك الرھن حرجياً عليه فلا يجب عليه الاقتراض أو فك الرھن لشراء كفن لزوجته .