المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وصايا ومواعظ للعبرة (6).. المشي



المفيد
01-08-2010, 02:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


قال الامام الصادق عليه السلام: ((إن كنت عاقلا فقدم العزيمة الصحيحة والنية الصادقة في حين قصدك إلى أي مكان أردت فإن النفس من
التخطي إلى محذور وكن متفكرا في مشيك ومعبرا بعجائب صنع الله تعالى أينما بلغت ولا تكن مستهزئا ولا متبخترا في مشيك
قال تعالى وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً.. وغض بصرك عما لا يليق بالدين واذكر الله كثيرا فإنه قد جاء في الخبر أن المواضع التي يذكر الله فيها
وعليها تشهد بذلك عند الله يوم القيامة وتستغفر لهم إلى أن يدخلهم الله الجنة ولا تكثرن الكلام مع الناس في الطريق فإن فيه سوء الأدب
وأكثر الطرق مراصد الشيطان ومتجرته فلا تأمن كيده واجعل ذهابك ومجيئك في طاعة الله والسعي في رضاه فإن حركاتك كلها مكتوبة في صحيفتك
قال الله تعالى يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِما كانُوا يَعْمَلُونَ وقال الله تعالى وَكُلَّ إِنسانٍ أَلْزَمْناهُ طائِرَهُ فِي عُنُقِهِ..))...
فلنتأمل هذا الكلام ونضع أنفسنا في الميزان، ونسألها هل نحن ممن يعمل بذلك أم انّ هناك ما لايليق ذكره..
فلنعلم بأنّ هناك عيناً لا تنام ترقب كل حركة وكل همسة تصدر منّا.. فهل نحن منتهون..
فلنهرب الى الله بالتوبة وطلب المغفرة وعدم العود لما تعودناه..
ولنعلّم أنفسنا وعوائلنا وأولادنا هذه المنهجية والتي صدرت من خير البشر من أئمة الهدى عليهم السلام..
هل قرأتم هذه العبارة ((أن المواضع التي يذكر الله فيها وعليها تشهد بذلك عند الله يوم القيامة وتستغفر لهم إلى أن يدخلهم الله الجنة))، فأين المهرب عندئذ اذا شهدت بالعكس...


أسال الله لي ولكم السير على نهج أهل البيت عليهم السلام وحسن العاقبة...

السيدالحسيني
01-08-2010, 03:29 PM
وفقك الله لكل خير شيخنا الجليل المفيد
واحب ان اكتب اضافة الى انه من تواضع لله رفعه
تحياتي ودعواتي

المفيد
02-08-2010, 02:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


أشكر تواجدك الطيّب سيدنا الجليل ولاحرمنا من مشاركتك وتعليقاتك...

محب عمار بن ياسر
02-08-2010, 09:12 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد

فعلا على الأنسان أن يتوب الى الله من الأخطاء والذنوب التي أعتادها

هذا أن كان يريد النجاة من النار والفوز برضا الله والجنة

وليعلم الأنسان بأن مجال التوبة مفتوح دائما ما دمنا أحياء في هذه

الدنيا الفانية..وكما قال تعالى في كتابه الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ

اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر : 53]

صدق الله العلي العظيم

موفقين مشرفنا الفاضل المفيد لروعة الطرح..

تحياتي لك ودعائي..

عطر الكفيل
05-08-2010, 09:54 PM
بــارك الله فيك شيخنا الفاضل ووفقك لخدمة الدين
وأسأل الله ان يتقبل منا توبتنا عما نقترفه كل يوم من سيئات أنه أرحم الراحمين

عمارالطائي
06-08-2010, 07:43 PM
استاذنا المفيد
احسنتم على ماتنورونا به

المفيد
07-08-2010, 11:03 AM
اللهم صلي على محمد وال محمد



فعلا على الأنسان أن يتوب الى الله من الأخطاء والذنوب التي أعتادها


هذا أن كان يريد النجاة من النار والفوز برضا الله والجنة


وليعلم الأنسان بأن مجال التوبة مفتوح دائما ما دمنا أحياء في هذه


الدنيا الفانية..وكما قال تعالى في كتابه الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم


{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ


اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر : 53]


صدق الله العلي العظيم


موفقين مشرفنا الفاضل المفيد لروعة الطرح..


تحياتي لك ودعائي..





نورتنا بمداخلتك أخي الكريم محب فجمّلت الموضوع وعطّرته ففاح العطر على كل الساحة...

المفيد
07-08-2010, 11:05 AM
بــارك الله فيك شيخنا الفاضل ووفقك لخدمة الدين


وأسأل الله ان يتقبل منا توبتنا عما نقترفه كل يوم من سيئات أنه أرحم الراحمين




تقبّل الله عملكم ونوّر طريقكم وجعله مفروشاً بالورود والزهور الولائية...

المفيد
07-08-2010, 11:48 AM
استاذنا المفيد
احسنتم على ماتنورونا به



النور بوجودكم أخي الكريم وباطلالتكم...

الصالح
07-08-2010, 11:58 AM
احسنتم كثيرا في ميزان حسناتكم شخينا الجليل

المفيد
09-08-2010, 07:19 AM
احسنتم كثيرا في ميزان حسناتكم شخينا الجليل


أحسن الله اليك وحشرك مع محمد وآل محمد عليهم الصلاة والسلام.. شاكراً لك مرورك العطر