المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصائح في القرآن



kerbalaa
27-08-2010, 04:35 AM
نصائح في القرآن



عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: من قرأ القرآن فظن أن أحداً أعطي أفضل مما أعطي فقد حقر ما عظم الله، وعظم ما حقر الله.
عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إن هذا القرآن فيه منار الهدى ومصابيح الدجى، فليجل جال بصره، ويفتح للضياء نظره، فإن التفكر حياة قلب البصير، كما يمشي المستنير في الظلمات بالنور.
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: القرآن غني لا عنى دونه ولا فقر بعده.
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أشراف أمتي حملة القرآن وأصحاب الليل.
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أهل القرآن هم أهل الله وخاصته.
عن أبي عبد الله عليه السلام قال (في حديث): من أوتي القرآن والإيمان فمثله مثل الأترجة ريحاها طيب، وطعمها طيب، وأما الذي لم يؤت القرآن ولا الإيمان، فمثله كمثل الحنظلة طعمها مر، ولا ريح لها.

المفيد
28-08-2010, 11:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


قال تعالى: ((وَمَنْ يُسْلِمْ وَجْهَهُ إِلَى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى وَإِلَى اللَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ)) لقمان 22

حقاً انّ من يجعل القرآن الكريم ذلك الدستور العظيم بالمتربة الأولى فهو يقوده الى الجنان، لأنّ فيه تفصيل لحلال الله وحرامه، وما يجب عليه أن يفعله العبد..
وما وصلت اليه الأمة بعد الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله إلاّ لأنها جعلت القرآن الكريم خلفها، وأصبحت تسير والقرآن تجره خلفها (أي أن يجعلوا الآيات تناسب أهواءهم ومقتضياتهم وسياساتهم)..
لذا فلا يعرف الانسان طعم الراحة الحقيقية ولا يصل الى الجنان المنشودة إلاّ بجعل القرآن أمامه ويسير بخطى حثيثة خلفه..
ولكن أن تجعل من نفسك قائداً والقرآن جندياً يأتمر بأوامرك، فهذا مصيره الهلاك وورود قعر جهنّم (فمن الطبيعي انّ من يمشي في طريق حالكة الظلمة لابد له من سراج يجعله أمامه ليستنير به ذلك الطريق، إذ ليس من المعقول أن يمشي ويجعل السراج خلفه، فكذلك القرآن)..
وقد ورد عن الريان بن الصلت، قال: قلت للرضا عليه السلام: ما تقول في القرآن ؟ فقال: ((كلام الله لا تتجاوزوه، لا تطلبوا الهدى في غيره فتضلوا))..


التألق والابداع هو من خصائصك أخي الكريم كربلاء.. فكيف لي أن أجد الكلمات لتفي حقك.. ولكن لايسعني إلا أن أدعو لك بالموفقية والنجاح والسير على خطى أهل البيت عليهم السلام...