المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اصحاب القرية



تقوى القلوب
29-10-2010, 05:41 PM
اصحاب القرية

((وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءهَا الْمُرْسَلُونَ (13) إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ (14) قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ ...))



كانت هناك مدينة تسمى انطاكية يسكنها قوم يعيشون في شرك وضلال وكانوا متشائمين.
وقد كان ذلك في زمن النبي عيسى عليه السلام، فأرسل اليهم اثنين من الحواريين المقربين ليرشدوهم الى صراط الله المستقيم وينقذوهم من الضلال.
وبعد ان صارا الحواريان قريبين من المدينة شاهدا شيخا يرعى اغنامه وكان اسمه حبيب النجار.
فقالا له: السلام عليك ايها الشيخ الكريم.
فقال: وعليكم السلام. من انتما؟
فقالا له: نحن رسولا عيسى، جئنا ندعوكم الى عبادة الرحمن وترك عبادة الاوثان.
فقال الشيخ:هل معكما آية (دليل او علامة) تثبت ما تدعيانه؟
قالا: نعم. فنحن نشفي المريض ونبرئ الاكمه والابرص بأذن الله.
فقال: ان لي ابنا مريضا ومنذ سنين وهو يرقد في الفراش.
فقالا له: انطلق بنا الى منزلك لنراه.
فذهب بهما وادخلهما منزله، فأقتربا من ابنه ومسحا وجهه وجسده وذكرا الله فقام الابن من دون أية علة بأذن الله. فأنتشر الخبر في المدينة ولكن اهل القرية كذبوا الرسولين. وبعث عيسى (ع) رسولا ثالثا وايضا كذبوه وقالوا ان النبوة لا ينالها احد من البشر. ان انتم الاّ كاذبون!
فقال قوم من الكافرين: نحن تشاءمنا منكم ونحن في شك من امركم واذا لم تتوقفوا عن دعواكم سنضربكم بالحجارة وسيصيبكم منا عذاب شديد.
فقال لهم الرسل: تشاؤمكم معكم وانتم قوم مسرفون ضالون.
ووصل خبر الرسل الى ملك المدينة وكان يعبد الاصنام. فأمر بأحضارهم، فقال لهم من انتم؟
قالوا: نحن رسل عيسى جئنا ندعوك من عبادة من لا يسمع ولا يبصر الى عبادة من يسمع ويبصر.
فقال الملك: وهل لنا اله غير آلهتنا؟
فقالوا: نعم. وهو الذي اوجدك واوجد آلهتك.
فقال الملك غاضبا:قوموا حتى انظر في امركم.
فأخذهم الناس الى السوق بعد ان ضربوهم وحبسوهم في معبد الاصنام واجمعوا على قتلهم رغم جميع الايات والمعجزات التي اتوا بها.
ولما بلغ ذلك حبيب النجار وكان على باب المدينة، جاء يسعى مسرعا اليهم وينادي بأهل المدينة ان يطيعوا الله وان يصدقوا الرسل ويتبعوهم. فلم يستمع لكلامه اهل القرية ونقموا منه وضربوه وقتلوه فرفعه الله تعالى وادخله الجنة فقال: ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين.
وبعد ذلك انزل الله تعالى عذابه على اهل هذه القرية فأحرقها وخرب ديارهم.

حاتم المياحي
29-10-2010, 05:57 PM
جزاك الله خير

مرتضى علي الحلي 12
29-10-2010, 07:14 PM
أحسنتم يا اختي تقوى القلوب.......وشكرا لكم على الموضوع اللطيف.........والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تقوى القلوب
29-10-2010, 07:30 PM
جزيتم خيرا

يامرحبا بكم

عمارالطائي
29-10-2010, 08:42 PM
الاخت الكريمة
تقوى القلوب
احسنتم على هذه القصة القرانية اللطيفة

الصالح
29-10-2010, 09:43 PM
جزاكم الله خير

تقوى القلوب
29-10-2010, 10:14 PM
انار الله قلوبكم بهدى القران

حياكم

المفيد
30-10-2010, 12:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أشكرك أختي القديرة تقوى القلوب على نشرك لهذه القصة لما فيها من الموعظة، وخاصة ونحن نعيش في مجتمع يكذّب كل ما أتى به الله عن طريق أهل البيت عليهم السلام لأنه لا يتناسب وأهواءهم وسياساتهم، فوصل الأمر الى تكفير من يقول به بل قتله...

تقوى القلوب
30-10-2010, 01:42 PM
بوركت ياخي وحفظكم الله من كل سوء وابعدكم عن كل كاذب

مرج البحرين
30-10-2010, 03:47 PM
بارك الله بك اختي تقوى القلوب

جعلها الله في ميزان اعمالك

تقوى القلوب
30-10-2010, 05:56 PM
اهلا بك وجزاءك الله افضل الجزاء

ابن الاهوار
31-10-2010, 02:56 PM
اللهم صلي على محمد وال محمد
بارك الله فيك اخيتي على ماطرحت من موضوع رائع تحياتي لك

تقوى القلوب
01-11-2010, 07:53 AM
ووفقتم لكل خير اهلا بكم