المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال اعراب في سورة القدر



ارسطوطاليس
23-08-2009, 04:36 AM
ماهو إعراب (تنزلُ)في سورة القدر وإذا كان فعلا مضارعا فما فرقه عن ماضيه؟وشكرا

المفيد
23-08-2009, 01:06 PM
بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...

أشكر الأخ ( ارسطو طاليس) على هذا السؤال القيّم والمهم

واليك بعض أجوبة المفسرين :

1 - جاء في تفسير الأمثل :
«تنزل» فعل مضارع يدل على الإستمرار (والأصل تتنزل) ممّا يدل على أنّ ليلة القدر لم تكن خاصّة بزمن النّبي الاكرم(صلى الله عليه وآله وسلم)، و بنزول القرآن، بل هي ليلة تتكرر في كل عام باستمرار (1) .


2 -وجاء في تفسير نور الثقلين :
في كتاب الاحتجاج للطبرسى رحمه الله عن أمير المؤمنين عليه السلام في حديث طويل وفيه بعد ان ذكر عليه السلام الحجج قال السائل : من هؤلاء الحجج ؟
قال (عليه السلام ) : (هم رسول الله صلى الله عليه واله ومن حل محله من اصفياء الله الذين قرنهم الله بنفسه ورسوله ، وفرض على العباد من طاعتهم مثل الذى فرض عليهم ميثاقا لنفسه ، وهم ولاة الامر الذين قال الله فيهم : ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الامر منكم ) وقال فيهم : ( ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولى الامر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم )
قال السائل : ما ذاك الامر ؟
قال عليه السلام : (الذى تنزل به الملائكة في الليلة التى يفرق كل أمر حكيم من رزق و أجل وعمل وحياة وموت وعلم غيب السماوات والارض ، والمعجزات التى لا تنبغى الا لله وأصفيائه والسفرة بينه وبين خلقه وهم وجه الله الذى قال : ( فأينما تولوا فثم وجه الله ) هم بقية الله ـــــ يعنى (المهدى ) عليه السلام ــــ الذى يأتى عند انقضاء هذه لنظرة فيملاء الارض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ، ومن آياته الغيبة والاكتتام عند عموم الطغيان وحلول الانتقام ، ولو كان هذا الامر الذى عرفتك بيانه للنبى صلى الله عليه واله دون غيره لكان الخطاب يدل على فعل ماض غير دائم ولا مسقبل ولقال : (نزلت الملائكة وفرق كل أمر حكيم ) ، ولم يقل : ( تنزل الملائكة ويفرق كل أمر حكيم ) (2).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
(1) (تفسير الامثل ج 20 ص344)
(2) (نور الثقلين ج8 ص195)



وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين...

ارسطوطاليس
23-08-2009, 01:49 PM
شاكر مرورك الذهبي اخي العزيز( المفيد)

نبيل الجابري
25-08-2009, 04:39 PM
الاخ العزيز (ارسطو طاليس)

اما فيما يخص الشق الثاني من سؤالك فان اختلاف مضارعه عن ماضيه هو قبول مضارعه السين وسوف

اللتان تفيدان التسويف فنقول حينها سيتنزل وسوف يتنزل...

مع جزيل شكري وتقديري لك وللاخ المفيد على ما تفضلتما به...

المفيد
26-08-2009, 03:39 PM
بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...




أشكر الاخ (نبيل الجابري ) على هذه المشاركة وهذا الاهتمام .


ولكن أود أن أقول أن هنالك فروقات أخرى بين الفعل الماضي والفعل المضارع , كقبول الاخير( نوني التوكيد , و دخول " لم " عليه) دون الفعل الماضي , وغيرهما من الفروقات في المعنى ايضاً .
ولكن هذه الفروقات التي تفضلتم بذكرها وما ذكرناه آنفاً ــ على ما أعتقد ــ هي أمور خارجة عن مورد السؤال وأجنبية عن الموضوع لذا أعرضنا عن ذكرها والتعرض لها .


أشكر مروركم وانتظر منكم المزيد




وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين...

نبيل الجابري
12-09-2009, 03:50 PM
بِسمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ وَالحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعالَمِيْنَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى أشْرَفِ الْأَنْبِياءِ وَالْمُرْسَلِينَ أَبِي الْقاسِمِ مُحَمَّدٍ وَعَلى آلِهِ الْطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِين ...





أشكر الاخ (نبيل الجابري ) على هذه المشاركة وهذا الاهتمام .


ولكن أود أن أقول أن هنالك فروقات أخرى بين الفعل الماضي والفعل المضارع , كقبول الاخير( نوني التوكيد , و دخول " لم " عليه) دون الفعل الماضي , وغيرهما من الفروقات في المعنى ايضاً .
ولكن هذه الفروقات التي تفضلتم بذكرها وما ذكرناه آنفاً ــ على ما أعتقد ــ هي أمور خارجة عن مورد السؤال وأجنبية عن الموضوع لذا أعرضنا عن ذكرها والتعرض لها .


أشكر مروركم وانتظر منكم المزيد





وَالْحَمْدُ لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَصَلَّى اللهُ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الْطّاَهِرِين...



الأخ العزيز المفيد افادك الله من رحمته والهمك من

علمه أنه سميع مجيب

ما بدر منا متعلق بالشق الثاني من السؤال وهو

((وإذا كان فعلا مضارعا فما فرقه عن ماضيه؟)) لذا

أعتقد من اللازم علينا بيان كل العلامات التي تميز

الفعل الماضي من الفعل المضارع ، مع ذلك تبقى

علامة مهمة جدا وهي دخول السين وسوف... اليك

على سبيل المثال ((قوله تعالى : تبارك الذي

بيده...)) الفعل تبارك فعل ماضي بالرغم من بدايته

باحد احرف المضارعة - والتي لا يشترط بالضرورة

توفرها حتى يكون مضارعا- مع ذلك لا يمكننا أن

نقيس عليه اغلب العلامات التي ذكرتها من دون

الوقوع في الالتباس ... فنعمد لأستعمال

العلاميتن سوف والسين لمعرفة نوع الفعل من

خلالهما ..
مع ذلك شكرا لك أيها المفيد لجعلي أنعش

ذاكرتي بهذا الموضوع الشيق..
مودتي للكل ربما أعود

امن المتوكلون
14-09-2009, 09:45 AM
مشكوررررررررررررررررررررررررين