المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاستقامة..



المفيد
24-04-2011, 03:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


الاستقامة..

الاستقامة هي الطريق الذي يكون على خط مستو، وبه شبه طريق المحق وهذا ما أشارت اليه آيات عديدة كقوله تعالى ((اهدنا الصراط المستقيم))، ((وانّ هذا صراطي مستقيماً)).. واستقامة الانسان هي لزومه المنهج المستقيم كما في قوله تعالى ((انّ الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا))..

من الآية السابقة يتبيّن لنا انّ مسألة الاستقامة لا تنفك عن الاقرار بوحدانية الله تعالى لمن يريد أن يصل الى ما وعد الرحمن من النعيم الأبدي فهما متلازمتان، وهذا ما يدلّ عليه العطف المباشر بثمّ والتي تدلّ أيضاً على الاستمرارية..

فالاستقامة هي الثبات على طريق الحق وإتباع للمنهج الالهي الذي رسمه الأولياء الصالحون من الأنبياء والرسل وأوصياؤهم صلوات الله عليهم أجمعين..
فالغاية من خلق البشر هو العبادة ولا يتم ذلك إلاّ من جهة إتخاذه الاستقامة منهجاً له، ولا يتأتى ذلك بسهولة ولكن بالصبر والثبات على أمور الدنيا ويمكن تلخيصها بأمور ثلاثة وهي الصبر على البلاء والصبر على المعصية والصبر على المصيبة، فمن يجتازها فقد وصل الى مرحلة الاستقامة، ولا يقف عند هذا الحد بل لابد من المحافظة على هذه المرتبة التي وصل اليها، فالوصول الى القمة أمر صعب ولكنّ المحافظة عليها أمر أصعب بكثير، وهذا ما أشار اليه الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله عندما تلا هذه الآية ((قد قالها الناس ثمّ كفر أكثرهم فمن قالها حتى يموت فهو ممن استقام عليها))..

ولو دقّقنا النظر لوجدنا انّه لا استقامة من غير الاعتراف والعمل وفق ما جاء به أئمة الهدى عليهم السلام، لأنّهم أساس الاستقامة، وعلى هذا الأساس كان قول الامام الرضا عليه السلام عندما سئل عن تفسير هذه الآية فقال ((هي والله ما أنتم عليه))، أي ما أنتم عليه من الولاية لآل البيت عليهم السلام..

فسيول المعارف والعلوم تجري من عندهم واليهم تنتهي، وما عند غيرهم ما هو إلاّ مجرد وهم بل سراب لا ينال طالبه إلاّ التعب والشقاء مهما تعبّد وتذلّل لربّ العزّة، لأنّه بكل بساطة ليس الطريق الذي يريده سبحانه وتعالى وهذا ما دلّ عليه كلام أمير المؤمنين عليه السلام في نهج البلاغة ((وقد قلتم ربنا الله فاستقيموا على كتابه، وعلى منهاج أمره، وعلى الطريقة الصالحة من عبادته، ثمّ لا تمرقوا منها، ولاتبتدعوا فيها، ولا تخالفوا عنها))..

وهذا لا يعني انّ الولاية مجرد لفظ يتلفظ به اللافظ، بل لابد من العمل بما يوافق ذلك حتى يكون على طريق الاستقامة، وعندها يأتيه المدد الغيبي الالهي فيثبت فؤاده ويأخذ بيده ليصل به الى ساحة الرضا بعيداً عن الغضب الالهي ((تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا))فصلت: 30

الناصح
24-04-2011, 10:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين ..

الحقيقة ان الاستقامة هي غاية الانسان المؤمن حيث نراه يبحث
في الدنيا عن الفوز من خلال العمل الصالح لذا لا بد من الالتفات
الى هذا الامر .


((وقد قلتم ربنا الله فاستقيموا على كتابه، وعلى منهاج أمره، وعلى الطريقة الصالحة من عبادته، ثمّ لا تمرقوا منها، ولاتبتدعوا فيها، ولا تخالفوا عنها)).

حيث نرى ان كلام امير المؤمنين عليه السلام واضح وجلي وهو يضح لنا القواعد الايضاحية لجادة الطريق الصحيح حيث ان اهل البيت عليهم السلام تلك السفينة التي لا تكاد تخلوا من الانوار الهادية الاصيلة فبها ارشدنا النبي صلى الله عليه وآله الى الدين الحنيف .

الاخ المفيد .. دمت مفيدا في الدنيا والآخرة

عطر الكفيل
25-04-2011, 12:47 AM
ان الاستقامة امر في غاية الدقة والصعوبة الا على المؤمنين المخلصين

فالانسان المستقيم هو الذي قد عرف ربه وهذا هو الموحد الحقيقي وليس من السهل ان يجد الانسان نفسه موحدا لله مستقيماً

ان الرسول صلى الله عليه واله قال شيبتني سورة هود بسبب اية " فاستقم كما امرت ومن معك "

فالنبي قد ضمن استقامته ولكنه كيف يجعل من معه على نفس خط الاستقامة ؟؟

فكل انسان يمكنه الوصول الى هذه المرتبة الراقية من مراتب الكمال التي تقوده الى الجنان بسهولة ويسر وتجعل حسابه يوم القيامة يسيرا وسيره على الصراط كالبرق الخاطف


ان اقصر الطرق هو الطريق المستقيم

فلم لا نسلك اقصر الطرق الجنة ونستقيم؟؟

مشرفنا القدير .. المفيد .. موضوعك في غاية الاهمية

وفقك الله لكل خير وهيء لك من سبل الصلاح ارفعها درجة لك والطفها على قلوب العباد

عمارالطائي
26-04-2011, 08:24 PM
وأهل الاستقامة والاعتدال يطيعون الله ورسوله بحسب الإمكان ، فيتقون الله ما استطاعوا ، ولا يتركون ما أمروا به لفعل غيرهم ما نهى عنه ، بل كما قال تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم )) . ولا يعاونون أحدا على المعصية ، ولا يزيلون المنكر بما هو أنكر منه ، ولا يأمرون بالمعروف إلا بالمعروف

الاخ القدير والمشرف الكبير
المفيد
جعلكم الله من اهل الاستقامة والثبات على الولاية

متيمة العباس
27-04-2011, 07:35 AM
وهذا لا يعني انّ الولاية مجرد لفظ يتلفظ به اللافظ، بل لابد من العمل بما يوافق ذلك حتى يكون على طريق الاستقامة، وعندها يأتيه المدد الغيبي الالهي فيثبت فؤاده ويأخذ بيده ليصل به الى ساحة الرضا بعيداً عن الغضب الالهي ((تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا))فصلت: 30


هذ بالضبط ما أشارت اليه الصدِّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام عند تقريعها للقوم

ومطالبتها بإرث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فأنّبتهم على إقصاء عليٍّ عليه السلام

قائلةبما مضمونه : أنه ما سبب نقمتكم عليه , فوالله لو أنكم تركتم أمر الله يسري في تولّي علي عليه السلام لسار بكم على الهدى ولأكلتم من فوقكم ومن تحتكم ومن بين أيديكم,,

لهفي لها لقد أُضيع حقها فبكت أباها وأعولت بعده على دين الله الذي أصبح يتيماً مذ عرجت روح

رسول الله الى بارئها,,,

السلام عليكِ ياأول شهيدة في درب الولاية العلوية الربانية,


أستاذنا المفيد,,

بوركتم وبورك قلبكم النوراني بحب آل طه وثبّتكم الله على الإستقامة وبعثكم عليها

بحق الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها.

المفيد
02-05-2011, 03:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وبه نستعين ..

الحقيقة ان الاستقامة هي غاية الانسان المؤمن حيث نراه يبحث
في الدنيا عن الفوز من خلال العمل الصالح لذا لا بد من الالتفات
الى هذا الامر .



حيث نرى ان كلام امير المؤمنين عليه السلام واضح وجلي وهو يضح لنا القواعد الايضاحية لجادة الطريق الصحيح حيث ان اهل البيت عليهم السلام تلك السفينة التي لا تكاد تخلوا من الانوار الهادية الاصيلة فبها ارشدنا النبي صلى الله عليه وآله الى الدين الحنيف .

الاخ المفيد .. دمت مفيدا في الدنيا والآخرة




مشرفنا القدير زادك الله إيماناً وتقوى.. شاكراً لك تعليقك ومرورك الرائع..







ان الاستقامة امر في غاية الدقة والصعوبة الا على المؤمنين المخلصين




فالانسان المستقيم هو الذي قد عرف ربه وهذا هو الموحد الحقيقي وليس من السهل ان يجد الانسان نفسه موحدا لله مستقيماً


ان الرسول صلى الله عليه واله قال شيبتني سورة هود بسبب اية " فاستقم كما امرت ومن معك "


فالنبي قد ضمن استقامته ولكنه كيف يجعل من معه على نفس خط الاستقامة ؟؟


فكل انسان يمكنه الوصول الى هذه المرتبة الراقية من مراتب الكمال التي تقوده الى الجنان بسهولة ويسر وتجعل حسابه يوم القيامة يسيرا وسيره على الصراط كالبرق الخاطف



ان اقصر الطرق هو الطريق المستقيم


فلم لا نسلك اقصر الطرق الجنة ونستقيم؟؟


مشرفنا القدير .. المفيد .. موضوعك في غاية الاهمية



وفقك الله لكل خير وهيء لك من سبل الصلاح ارفعها درجة لك والطفها على قلوب العباد




يقال انّ ما لايدرك كلّه لا يترك كلّه، ولا يسقط الميسور بالمعسور..
لذا فالمفروض أن نسير بطريق الاستقامة على قدر المستطاع، فلا يكلّف الله نفساً إلاّ وسعها..


أشكر إضافتك الواعية ومرورك أختي القديرة..




وأهل الاستقامة والاعتدال يطيعون الله ورسوله بحسب الإمكان ، فيتقون الله ما استطاعوا ، ولا يتركون ما أمروا به لفعل غيرهم ما نهى عنه ، بل كما قال تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم )) . ولا يعاونون أحدا على المعصية ، ولا يزيلون المنكر بما هو أنكر منه ، ولا يأمرون بالمعروف إلا بالمعروف



الاخ القدير والمشرف الكبير
المفيد
جعلكم الله من اهل الاستقامة والثبات على الولاية



سلمت يمينك على ما كتبت، وهذا ما قصدته أعلاه.. شاكراً لك مرورك الرائع..



وهذا لا يعني انّ الولاية مجرد لفظ يتلفظ به اللافظ، بل لابد من العمل بما يوافق ذلك حتى يكون على طريق الاستقامة، وعندها يأتيه المدد الغيبي الالهي فيثبت فؤاده ويأخذ بيده ليصل به الى ساحة الرضا بعيداً عن الغضب الالهي ((تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا))فصلت: 30


هذ بالضبط ما أشارت اليه الصدِّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام عند تقريعها للقوم

ومطالبتها بإرث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فأنّبتهم على إقصاء عليٍّ عليه السلام

قائلةبما مضمونه : أنه ما سبب نقمتكم عليه , فوالله لو أنكم تركتم أمر الله يسري في تولّي علي عليه السلام لسار بكم على الهدى ولأكلتم من فوقكم ومن تحتكم ومن بين أيديكم,,

لهفي لها لقد أُضيع حقها فبكت أباها وأعولت بعده على دين الله الذي أصبح يتيماً مذ عرجت روح

رسول الله الى بارئها,,,

السلام عليكِ ياأول شهيدة في درب الولاية العلوية الربانية,


أستاذنا المفيد,,

بوركتم وبورك قلبكم النوراني بحب آل طه وثبّتكم الله على الإستقامة وبعثكم عليها

بحق الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها.



إذا أردنا أن نحصي على القوم خروجهم عن جادة الحق فلا يسع العدّ..
أنرتم متصفحي المتواضع بمروكم العطر وإشاراتكم الراقية..

جنة لبنان
05-11-2011, 07:56 PM
شكرا لك على الموضوع اخي المفيد :d

المفيد
08-11-2011, 10:29 AM
شكرا لك على الموضوع اخي المفيد :d



الشكر كل الشكر على تواجدكم المنير في متصفحي المتواضع سائلاً المولى تعالى لكم الموفقية والسداد..

آمال يوسف
09-11-2011, 03:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أتشرف بالرد ع موضوعكم المبارك


ربي يجزاكم خير الجزاء


((سماحة الشيخ الفاضل المفــــيد))


ع الموضوع القرآني والشرح المبارك
الله يوفقكم ويقضي جميع حوائجكم وينور قلوبكم بنور آيات القرآن العظيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
نســــألكم الدعاء