المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اثر الاتصال بالله على تهذيب النفس



باكية الزهراء
26-06-2011, 12:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين
ان الابتهال الى الله تعالى والاتصال القلبي به كفيل باقتدار ورسوخ القوى التي تريد تحدي ومقاومة تلك الجبهة ولا طريق اخر سوى هذا اذا ضعفت هذه الصلة بالله تعالى ووقع الانسان صريع نزواته وصارت توجهاته محكومة بأهوائه تضعف عند ذاك قدراته على مجابهة العدو الانسان في معرض الاهواء وليس من اليسير صيانه الانسان بالمرٍّة عنها الا ان المهم هو ان لا يسمح للاهواء النفسية والمصالح المادية والرغبات التافهة ان ترسم للانسان مسار حياته وتعين له النهج الذي يقتفيه ويكون لها دور حاسم وقدرة على استبدال السبيل الذي يسلكه ان ما من شأنه تقليل الاضرار في هذا المجال هي تلك القضايا المعنوية والاخلاقية والدعاء والذكر والتوجه الى الله وتهذيب النفس وبناء الذات وتطهيرها من الرذائل وهذا السلوك على قدر كبير من الاهمية نعم ما اكثر الاشخاص الذين يكثرون الدعاء والذكر وما شابه من هذه الاعمال لكنهم لم ينجحوا في استئصال الرذائل والانانية والكبر والحرص والحسد والحقد وسوء الظن والكيد لهذا وذاك من نفوسهم او إلغاء تأثيرها على سلوكهم
وعلى العكس من ذلك تلك الجنّة الاخلاقية التي اردها الاسلام للناس فالاسلام اراد للناس ان يتراحموا في ما بينهم وان يهتم كل منهم بمصير الاخر ويحرص على مصالحه وان يدعوا احدهم للاخر وان يتعاملوا بالمودة والرأفة قال تعالى ثم كان من الذين امنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة وهي محبة بين الاخوة وبين الاصدقاء وبين الاخوات وبين افراد الامة الاسلامية والارتباط العاطفي وحب الخير للاخرين صفات فاضلة ونبيلة ويجب على المرء ان يعمل للاستزادة منها
ان اقبح ما في الانسان من صفات هو ان يجعل ذاته ومصالحه المادية محوراً ويكون مستعدا لتدمير وايذاء الناس في سبيل اشباع رغباته الخاصة هذه الصفات ينبغي معالجتها من جذورها واجتثاثها من قلوبنا وهذه معاني موجودة في الادعية على رغم مما نقل الينا من ادعية مأثورة عن جميع الائمة _ على ما اتصور _ الا ان المثير في الامور هو ان اكثرها واشهرها هو المنقول عن ثلاث ائمة كانوا قد قضوا اعمارهم في صراعات كبرى ومريرة اولهم امير المؤمينين الامام علي عليه السلام الذي نقل عنه دعاء كميل وادعية اخرى فيها معان ومفاهيم كبيرة ومن بعده الادعية المروية عن الامام احسين عليه السلام كدعاء عرفة الذي يزخر حقا بمُثُل تثير الدهشة ثم بعدها الامام السجاد عليه السلام ابن واقعة كربلاء وحامل رسالتها والمجاهد في قصر الجور قصؤ يزيد هؤلاء الائمة الثلاثة الذين كان لهم الدور الابرز في ميادين الصراع والادعية المأثورة عنهم هي الاعمق والعبر المستقاة من ادعيتهم هي الاكثر تأملوا هذه السجايا الاخلاقية الواردة في الصحيفة السجادية
تأملوا هذه الجملة الواردة فيها اللهم اني عوذ بك من هيجان الحرص والسؤرة الغضب وإلحاح الشهوة
انه يبين بلسان الدعاء كل واحدة من السجايا المعنوية والاخلاقية والجذور الفاسدة التي تعتمل في نفوسنا
يجب ان نسأل الله حين الدعاء والمناجاة الخلاص والنجاة من هذه المشاكل النفسية والداخلية والمجتمع الذي تنشأ مجموعة كبيرة من افراده على هذه الخصائص التربوية لا تؤثر فيه أي من تلك الاسباب المعادية
لو ان الدعاء والتوسل المقرون بالمعرفة اتخذ في هذا المجتمع منهجا وسلوكا بأن يكون التوسل عن معرفة وليس بلا معرفة ولا إدراك اي بالمعنى الصحيح للتوسل الذي اوصانا به القران والروايات المنقولة عن الامة ونهج البلاغة ويمكن أن تكون الصحيفة السجادية خير معين لنا في هذا الصدد توجهوا الى هذا المعنى وإلى هذا المقام المعنوي تعارفوا مع الادعية وعرفوا هذا النهج للشبان الآخرين لأبنائكم وأن يكون ذلك في قالب كلمات الامام السجاد التي وردت في الصحيفة السجادية وأمثال ذلك ونهج البلاغة يتضمن طبعا نفس الروح المعنوية يكون هذا المجتمع حينذاك مجتمعا يخشاه كل عدو مسستكبر ويفقد الأمل بإمكانه احتوائه أو هضمه وعليه ان يعلم أنه طالما كانت روح الاسلام ومعنوية الاسلام والتعبد بالاسلام واومإعتقاد بالأسلام موجودا في المجتمع يستحيل على أي عنصر ان يزيغ بهذا الشعب وهذا المجتمع عن صراط الثورة الاسلامية المستقيم
نسألكم الدعاء

سهاد
26-06-2011, 05:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم.ادوعو لك من اعماق قلبي ان يحرسك الله تعالى ويرعك.بجاه مولاتي الزهراء علية افضل الصلاة واتم التسليم.

ام حيدر
26-06-2011, 05:59 AM
http://www.betek.info/fwasl/images/1388_1151834505.gif


بارك الله بك

اختي

باكية الزهراء

جزيت الفردوس

زين العابدين الطائي
26-06-2011, 10:54 AM
بارك الله فيك
شكرا لجهود المبذولة

المفيد
26-06-2011, 11:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الأخت القديرة باكية الزهراء..
بارك الله بك على هذا الجهد المبذول للمساهمة في نشر علوم آل محمد عليهم السلام، والظاهر انّ لك فكراً وقلماً مبدعين لتسطّري لنا هذه السطور الرائعة..
ولكن أودّ أن أدرج بعض الملاحظات لتسهم بتكامل ما تكتبونه..
يجب أن يتطابق مضمون الكتابة مع اسم الموضوع حتى يلم الموضوع بأكثر جوانبه لتكون الفائدة أكبر، وبذلك نضمن عدم تشتت فكر القارئ عند انتقاله كل حين الى جملة مغايرة عمّا سبق..
فأنت يا أختي الكريمة في البداية تطرقت الى الابتهال وعلاقته في تهذيب النفس، وما أن تدرجنا في الموضوع حتى أخذتنا انعطافة كبيرة حول علاقة الانسان بالناس، ثمّ حدثت الانعطافة الثانية فذهبت بنا الى الصراعات الداخلية والذاتية للانسان وما يحمله من صفات، ثمّ انعطفت بنا الى الدعاء..
وفي كل من هذه الأمور يصلح أن يكون موضوعاّ بحدّ ذاته..

أرجو تقبّل ذلك بكل رحابة صدر وأنتم أهلاً لها ان شاء الله تعالى.. وننتظر منكم المزيد ومن قلمكم المبدع..

الناصح
27-06-2011, 05:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله تعالى على رسوله الامين محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية نشكر الشيخ المفيد على ادلائة بهذه النصائح النيرة التي تعرج بنا نحو الكمال والرقي
فان الاتصال بالله تعالى هو ليس الكمال بل روح الكمال ومنبعه لان تهذيب النفس يتم من خلال
التفكر بعظمة الله تعالى والتذلل امام نوره الجلي وقدرته الجبارة ولعل الاتصال به حفي بالمكارم
والنور ولهذا نجد ان من توكل على الله تعالى كفاه امر دنياه وآخرته وهذا برهان اوجد العلة التي
تربط النفس بالله تعالى كي ينال الفرد الكمالين كمال الدنيا والآخرة ...

دمتم بخير وادام الله قلمكم المبدع

باكية الزهراء
02-07-2011, 12:17 AM
سهاد , ام حيدر , زين العابدين الطائي , الناصح
المفيد , شكرا جزيلا لمروركم العطر
ادام الله وجودكم وونفحاتكم الولائية
تحياتي

باكية الزهراء
02-07-2011, 12:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الأخت القديرة باكية الزهراء..
بارك الله بك على هذا الجهد المبذول للمساهمة في نشر علوم آل محمد عليهم السلام، والظاهر انّ لك فكراً وقلماً مبدعين لتسطّري لنا هذه السطور الرائعة..
ولكن أودّ أن أدرج بعض الملاحظات لتسهم بتكامل ما تكتبونه..
يجب أن يتطابق مضمون الكتابة مع اسم الموضوع حتى يلم الموضوع بأكثر جوانبه لتكون الفائدة أكبر، وبذلك نضمن عدم تشتت فكر القارئ عند انتقاله كل حين الى جملة مغايرة عمّا سبق..
فأنت يا أختي الكريمة في البداية تطرقت الى الابتهال وعلاقته في تهذيب النفس، وما أن تدرجنا في الموضوع حتى أخذتنا انعطافة كبيرة حول علاقة الانسان بالناس، ثمّ حدثت الانعطافة الثانية فذهبت بنا الى الصراعات الداخلية والذاتية للانسان وما يحمله من صفات، ثمّ انعطفت بنا الى الدعاء..
وفي كل من هذه الأمور يصلح أن يكون موضوعاّ بحدّ ذاته..

أرجو تقبّل ذلك بكل رحابة صدر وأنتم أهلاً لها ان شاء الله تعالى.. وننتظر منكم المزيد ومن قلمكم المبدع..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا جزيلا اخي الفاظل على الملاحظات القيمة
الله يعطيك الف عافية