المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَميلٌ



فاطمة يوسف
15-07-2011, 11:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تسويل النفس
ما هو المراد من تسويل النفس..**!

جواب: لقد تكرّر في القرآن الكريم لفظ «تسويل النفس» والمراد منه أنّ النفس الإنسانية وتحت ضغط الميول والرغبات تزيّن للإنسان الأُمور القبيحة وتصوّرها له على أنّها حسنة،ومن هنا نرى أنّ بعض العلماء قد أثبتوا للإنسان وجود نفس باسم «النفس المسوّلة» في مقابل «النفس المطمئنّة» أو «اللوّامة» أو «الراضية» فقد خاطب يعقوب(عليه السلام) أولاده حينما ألقوا يوسف في الجب وادّعوا كذباً و زوراً أنّه قد أكله الذئب بقوله:
( ...بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَميلٌ... ) .


وكذلك نرى المصطلح في قصة السامري الذي دعا الناس إلى عبادة العجل عند غياب موسى(عليه السلام) حيث قال سبحانه حاكياً عنه قوله لموسى(عليه السلام) حينما سأله عن سبب ارتكابه هذا الفعل الشنيع والعمل المنكر الذي سعى فيه لجرّ الناس إلى الشرك والكفر: ( ...وَكَذلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي ) .

وكما ورد ذلك في الآيات كذلك جاء في الروايات أيضاً فقد أخبر النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) عن مستقبل طائفة من الناس فقال (صلى الله عليه وآله وسلم) :«كيف بكم إذا فسدت نساؤكم، وفسق شبابكم،ولم تأمروا بالمعروف، ولم تنهوا عن المنكر؟»
فقيل له: ويكون ذلك يا رسول اللّه؟! فقال:
«نعم، وشرّ من ذلك، كيف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف؟» فقيل له: يا رسول اللّه ويكون ذلك؟! قال: «نعم، وشرّ من ذلك، كيف بكم إذا رأيتم المعروف منكراً والمنكر معروفاً؟!»


ثمّ إنّ القرآن الكريم الذي نراه يؤكّد ويصدق وجود حالة الخداع النفسي وعملية التسويل والتزيين التي تقوم بها النفس الإنسانية، يؤكد في نفس الوقت أنّ الإنسان حينما يرجع إلى وجدانه ويغوص في أعماق نفسه يطّلع على حقيقة الأمر ويعرف نفسه جيداً ويدرك بوضوح ما تنطوي عليه من خصال قبيحة، ويعترف حينئذ بخطئه وتقصيره وما صدر منه من ذنوب ومعاصي، قال سبحانه وتعالى:
( بَلِ الإِنْسانُ عَلى نَفْسِهِ بَصِيرة * وَلَو أَلْقى مَعاذِيرَه )


يوسف: 18.. طه: 96.

وسائل الشيعة:11/ 397.


وحفظنا اللهم واياكم

عطر الكفيل
16-07-2011, 12:10 AM
اللهم صل على محمد وآل محمد

طرح قيّم

وفقك الله لكل خير وسلمت اناملك الولائية المبدعة

اسأل الله ان ينعم عليك بالتوفيق والتسديد

المفيد
17-07-2011, 12:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


انّ النفس الانسانية كالفرس الجامح إذا لم تكبح جماحه فيأخذك الى الهلاك..
لذا يجب ترويضها بما ينسجم مع التعاليم الالهية، وارشادها الى الاخلاص والتقوى والصبر ومحاربة الهوى لتتخلص من النوازع المكدّرة لصفوها والتي زرعها الشيطان، فهذا هو الجهاد الأكبر..
لذا لا تترك النفس وشأنها لأنّ في ذلك فسادها، وهذا ما يريده الشيطان الرجيم، فهو ناصب فخاخه مزيناً لك الدنيا حتى يجعلك في أشد الغفلة عما أنت مخلوق من أجله وهو العبادة والطاعة..



الأخت الموالية القديرة فاطمة يوسف..
أصفى الله نفسك وجعلها منقادة الى تعاليم الله تعالى...