المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتل الامام علي عليه السلام



ramialsaiad
19-08-2011, 08:16 PM
السلام عليكم

حديث للنبي محمد صل الله عليه واله في قاتل الامام علي عليه السلام

البحث من كتاب الإمامة وأهل البيت ج 2 - محمد بيومي مهران من جمهورية مصر العربية

قال رسول الله صل الله عليه واله : أشقى الأولين عاقر الناقة ، و أشقى الآخرين الذي يطعنك يا علي و أشار إلى حيث يطعن .
الراوي: عبيدالله بن أنس المحدث: الألباني- المصدر: السلسلة الصحيحة- الصفحة: 1088
خلاصة حكم المحدث: صحيح بمجموع طرقه

روى الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية بسنده عن سماك عن جابر بن سمرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله، لعلي : من أشقى الأولين ؟ قال : عاقر الناقة ، قال : فمن أشقى الآخرين ؟ قال : الله ورسوله أعلم ، قال : قاتلك .

وروى الإمام أحمد في المسند بسنده عن عبد الله بن سبع قال : سمعت عليا عليه السلام يقول : لتخضبن هذه من هذه ، فما ينتظر بي الأشقى ، قالوا : يا أمير المؤمنين ، فأخبرنا به نبي عترته ، قال : إذا تالله تقتلون بي غير قاتلي . مسند الإمام أحمد 1 / 130 .
وروى الحاكم في المستدرك بسنده عن أبي سنان الدؤلي : أنه عاد عليا في شكوى له شكاها ، قال : فقلت له : لقد تخوفنا عليك يا أمير المؤمنين في شكواك هذه ، فقال : لكني والله ما تخوفت على نفسي منه ، لأني سمعت رسول الله صلى الله عليه
وسلم ، الصادق المصدوق يقول : إنك ستضرب ضربة هنا - وأشار إلى صدغيه - فيسيل دمها حتى تخضب لحيتك ، ويكون صاحبها أشقاها ، كما كان عاقر الناقة أشقى ثمود .
المستدرك للحاكم 3 / 113 .

وروى الأعمش عن حبيب بن ثابت عن ثعلبة الحاني : أنه سمع علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول : والذي فلق الحبة ، وبرأ النسمة ، لتخضبن هذه - يعني لحيته - من دمي هذا - يعني رأسه .
الإستيعاب 3 / 60 .

وذكره الطبري وغيره ، كما ذكره ابن إسحاق في السيرة ، وهو معروف من رواية محمد بن كعب القرظي عن يزيد بن جشم عن عمار بن ياسر ، وذكره ابن أبي خيثمة من طرق - وكان قتادة يقول : قتل علي رضي الله عنه ، على غير مال احتجبه ، ولا دنيا أصابها . لإستيعاب 3 / 60 .

وعن عمر بن شيبة عن أبي عاصم النبيل ، وموسى بن إسماعيل عن سكين بن عبد العزيز العبدي : أنه سمع أباه يقول : جاء عبد الرحمن بن ملجم يستحمل عليا فحمله ، ثم قال :
أريد حياته ويريد قتلي * عذيرك من خليلك من مراد
أما أن هذا قاتلي ، قيل : فما يمنعك منه ، قال : إنه لم يقتلني بعد . وأتى علي رضي الله عنه ، فقيل له : أن ابن ملجم يسم سيفه ، ويقول : إنه سيفتك بك فتكة يتحدث بها العرب ، فبعث إليه فقال له : لم تسم سيفك ، قال : لعدوي وعدوك ، فخلى عنه ، وقال : ما قتلني بعد .
لإستيعاب 3 / 60 - 61 .

وروى ابن الأثير في أسد الغابة بسنده عن عثمان بن صهيب عن أبيه قال : قال علي : قال لي رسول الله صل الله عليه واله : من أشقى الأولين ؟ قلت : عاقر الناقة ، قال : صدقت ، قال : فمن أشقى الآخرين ؟ قلت : لا علم لي يا رسول الله، قال : الذي يضربك على هذا - وأشار بيده إلى يافوخه - وكان يقول : وددت أنه قد انبعث أشقاكم ، فخضب هذه من هذه - يعني لحيته من دم رأسه.
أسد الغابة 4 / 117 ، وانظر : مجمع الزوائد 9 / 136 ، الرياض النضرة 2 / 331 .

منقول من موقع شيعة ويب

والسلام عليكم

على رجب على
20-08-2011, 04:05 AM
عظم الله اجوركم بمصاب امير المؤمنين عليه السلام:
لبس الاسلام أثواب السواد ... حين أردى المرتضى سيف المرادي
ليلة ما أصبحت الا وقد ... غلب الغي على أمر الرشاد
والصلاح انخفضت أعلامه ... فغدت ترفع أعلام الفساد
ما رعى الغادر شهر الله في ... حجة الله على كل العباد
...وببيت الله قد جدله ... ساجدا ينشج من خوف المعاد
ياليال أنزل الله بها ... سور الذكر على أكرم هاد
محيت فيك على رغم الهدى ... آية في فضلها الذكر ينادي
قتلوه وهو في محرابه ... طاوي الأحشاء عن ماء وزاد
سل بعينيه الدجى هل جفتا ... من بكا أو ذاقتا طعم الرقاد
وسل الأنجم هل أبصرنه ... ليلة مضطجعا فوق الوساد
وسل الصبح أهل صادفه ... مل من نوح مذيب للجماد
وهو للمحراب والحرب أخ ... فجفا النوم على لين المهاد
نفسه الحرة قد عرضها ... للضبا البيض وللسمر الصعاد
سلبوها وهو في غرته ... حيث لا حرب ولا قرع جلاد
عاقر الناقة مع شقوته ... ليس بالأشقى من رجس المرادي
فلقد عمم بالسيف فتى ... عم خلق الله طرا بالأياد
فبكته الأنس والجن معا ... وطيور الجو مع وحش البوادي
وبكاه الملأ الأعلى دما ... وغدا جبريل بالويل ينادي
هدمت والله أركان الهدى ... حيث لا من منذر فينا وهاد

سهاد
20-08-2011, 05:50 AM
بقلوب شجية
ودموع دامية
وصرخة أيتام علوية
نعزيكم باستشهاد داحي الباب علي

ام حيدر
20-08-2011, 07:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظم الله اجوركم واجورنا بمصاب مولانا امير المؤمنين عليه السلام ونعزي العالم الاسلامي ومراجعنا العظام بهذه المناسبة المحزنه جدا راجين من الله ان يتقبل اعمالنا واعمالكم بحق امير المؤمنين

قَـبـلَ أن تُـبْــرَأ روحـــي
تَــيَّــمَ الــــروحَ عَــلِـــيْ
قـبــلَ أنْ يُـبْــدَأ خَـلـقــي
هِـمْــتُ عِـشْـقَـاً بِـعَـلِــيْ
قـبـلَ أن تُـبْـدَى سِنـيـنـي
بِـعــتُ عـمــري لِـعَـلِــيْ
وبِــسُــوحِ الــــذَرِّ لَــمَّــا
بــايَـــعَ الـــــذَرُّ عَــلِـــيْ
طُفتُ بيـنَ الخلـقِ أدعـو
أنـــــا مَــولـــىً لِـعَــلِــيْ
وسَمِعـتُ الكـونَ يـشـدو
خـذ عـهـودي يــا عَـلِـيْ
كُـــــلُّ ذرَّاتِ وجـــــودي سـتُـلـبِّــي يـــــا عَــلِـــيْ
ثـــمَّ شـــاءَ اللهُ خـلـقــي
مــن سَـنـا نـــورِ عَـلِــيْ
ومـعَ الصَلصَـالِ والـمَـا
خـامَــرَ الـجـسـمَ عَـلِــيْ
ذابَ فـي أمشـاجِ لحمـي
حُــــبُّ مَــــولايَ عَــلِــيْ
فـي مسـاريـب عُـروقـي
سـالَ عِشقـي يــا عَـلِـيْ
http://www.matamhurz.com/wp-content/uploads/ali_2007.jpg