المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل المقصود بالحنث العظيم في القرآن نقض ولاية أمير المؤمنين ع؟



تقوى القلوب
12-09-2011, 03:56 PM
هل المقصود بالحنث العظيم في القرآن نقض ولاية أمير المؤمنين ع؟



السؤال : مالمقصود بالحنث العظيم في القرآن ؟ هل هي نقض العهد بولاية أمير المؤمنين ؟ نريد روايات من أهل البيت تثبت ذلك ؟


الجواب : من سماحة السيّد جعفر علم الهدى
في مجمع البيان : « الحنث نقض العهد المؤكّد بالحلف ، والاصرار أن يقيم عليه ، فلا يقلع عنه ».
و من المعلوم أنّ إنكار ولاية أمير المؤمنين (عليه السّلام) يكون من مصاديق هذه الآية الكريمة ؛ لأنّ النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) صرّح بولاية عليّ (عليه السّلام) يوم غدير خمّ ، وأخذ من المسلمين العهود والمواثيق على ذلك ، و أمرهم جميعاً حتّى زوجاته أن يبايعوا عليّاً (عليه السّلام) بالخلافة و الولاية و الإمامة ، و قد اشتهر في كتب الفريقين الشيعة و السنّة أنّ عمر بايعة و قال : « بخٍّ بخٍّ لك يا عليّ ، أصبحت مولاي ومولى كلّ مؤمن ومؤمنة » .
مضافاً : إلى أنّ الله تعالى أخذ الميثاق من جميع بني آدم في عالم الذرّ أن يقرّؤا بوحدانيته ، و نبوّة محمّد (صلّى الله عليه و آله و سلّم ) ، و بولاية عليّ (عليه السّلام) ، كما أنّ من مصاديق الآية الشرك بالله تعالى ؛ فإنه ذنب عظيم ، بل مطلق المعاصي الكبيرة إذا فسّرنا الحنث العظيم بالذنب العظيم .
وقيل : الحنث العظيم هو الحلف على إنكار المعاد والبعث المشار إليه بقوله تعالى : { وَأَقْسَمُواْ بِاللّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لاَ يَبْعَثُ اللّهُ مَن يَمُوتُ} {النحل/38} ، لكن لفظ الآية مطلق كما ذكرنا ، و هذه الأمور من مصاديق الحنث العظيم .

زهراء الموسوي
12-09-2011, 07:30 PM
تقوى القلوب

اختي الكريمة سلمت اناملك على موضوعك الرائع

جعلنا الله من الموالين والثابتين على ولاية محمد وال محمد

تقوى القلوب
13-09-2011, 11:17 AM
حياكم الله اخية لاحرمنا تواجدكم

ياابا الفضل العباس
13-09-2011, 11:29 AM
أختي العزيزة تقوى القلوب
بارك الله فيكم وجعلكم دائماً وابداً من المدافعين عن أهل بيت النبوة صلوات الله وسلامه عليهم آجمعين
إن من قال بالامس بخ بخ لك ياعلي (سلام الله عليه) قد نقش بيعته تبعاً لمصلحته وآذى قلب رسول الله وتقمصوا الخلافة
موفقيـــن يارب

المفيد
17-09-2011, 11:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


((وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ))الواقعة: 46..
انّ معنى ذلك هو الاصرار على الذنب العظيم، ومن المعلوم انّ ذلك يخرج العبد من دائرة الايمان ومن يخرج فما له إلاّ جهنّم خالداً فيها..
وهل إنكار بيعة الامام أمير المؤمنين عليه السلام إلاّ من أعظم الذنوب، لأنّ البيعة لعلي بن أبي طالب عليه السلام قد أمر بها رسول الله صلّى الله عليه وآله بأمر من الله سبحانه وتعالى ((إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى))، فالمفروض أن لا يخالف أمر الرسول صلّى الله عليه وآله أحد لأنّ الله سبحانه وتعالى يقول في كتابه العزيز ((وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا))، فهل أخذوا بما أمرهم أم انّهم أنكروا عليه ذلك طوال السنين السابقة على خلافته، فهل هناك ذنب أعظم من ذلك..


الأخت القديرة تقوى القلوب..
ثبّتك الله على طريق أمير المؤمنين عليه السلام وحشرك معه في الآخرة...

تقوى القلوب
03-10-2011, 12:31 PM
اشكركم مولاي الفاضل على طبيب المرور وحسن الدعاء