المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من هو المبتلي والممتحن؟



عطر الولايه
18-01-2012, 11:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

http://www.wlidk.net/upfiles/72f91678.gif
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
عظم الله لكم الأجر باستشهاد الامام السجاد عليه السلام



من هو المبتلي والممتحن؟

أما بالنسبة إلى المبتلي والممتحن فهو الله تعالى، خالقنا وبارئنا، الذي له الأمر والخلق، الذي لا يسأل عما يفعل وهم يسألون، ربنا وسيدنا ومولانا، الذي يعلم كل شيء، ويعلم ما ينفعنا ويصلحنا، ويضرنا وينفعنا، وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير، فقد نسب الإبتلاء إلى نفسه من خلال الآيات القرآنية الشريفة..
قال تعالى في سورة النحل الآية 92 {إنما يبلوكم الله به}
وقال تعالى في سورة الأنعام الآية 165 {وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم في ما آتاكم إن ربك سريع العقاب وإنه لغفور رحيم}.
وقال تعالى في سورة الملك الآية 2 {الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا وهو العزيز الغفور}.
وقال تعالى في سورة محمد الآية31 {ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم}.
وقال تعالى في سورة آل عمران الآية 154 {وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم}.
وقال تعالى في سورة البقرة الآية249 {إن الله مبتليكم بنهر}. وهناك آيات أكثر مما ذكرت تدل على ما ذهبنا إليه.

وبناء على ذلك فإن الله تعالى جعل الثواب والعقاب في الآخرة، وجعل الدنيا دار ابتلاء واختبار، فليست الدنيا دار جزاء للمؤمن ولا دار عقاب للكافر، فكانت دار امتحان واختبار قدر الله تعالى لها ذلك، حتى تكون محل عمل يعمل فيها العبد ويبنى لآخرته، أو ينسى نفسه فيها ويظن أنها دار مقر. فقد جعلها الله دارا يشهد فيها العبد على حقيقة ذاته وأعماله ظاهرها وباطنها.


ثانيا ـ العبد المبتلى:

وأما المبتلى فهو العبد الجالس على بساط العبودية لله تعالى، قال تعالى في سورة الذاريات. الآية: 56 {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}.
ولذلك كانت العبودية لله أساس وجود وحياة العبد في الدنيا، يتلقى من ربه كل ما يصلح له وينفعه في رحلته الدنيوية. فإذا عرف الإنسان أنه عبد فقد عرف نفسه ومن عرف نفسه فقد عرف ربه.



الابتلاء سنة إلهية

بيرق
22-01-2012, 02:07 PM
الأخت عطر الولايه بارك الله فيكي لهذا الطرح الموفق للموضوع واسمحي لي بهذه الأضافه ، الله سبحانه وتعالى يبتلي انبياءه لحمل الرساله ويبتلي الناس على تحمل المشاق والصبر على طاعة الله في مختلف الظروف فقال تعالى في سورة البقرة آيه124)) وأذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات فأتمهن (( وكذلك قوله تعالى في نفس السورة في آيه 155 )) ولنبلونكم بشيئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين (( الأخت عطر الولايه جزاكي الله كل خير .

رحيق الزكية
23-01-2012, 09:48 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

روي عن الامام جعفر الصادق عليه الصلاة والسلام :ما من قبض و بسط إلا و لله فيه مشيئة و قضاء و ابتلاء .(اصول الكافي ، ج ۱ ، ص ۲۱۰)

وايضاُ عنه:ان أعلم الناس بالله أرضاهم بقضاء الله عز و جل .(اصول الكافي ، ج ۳ ، ص ۹۹)

وعنه عليه السلام:من ابتلي من المؤمنين ببلاء فصبر عليه ، كان له مثل أجر الف شهيد
وعنه عليه السلام:
ما أحب الله قوما إلا ابتلاهم .(اصول الكافي ، ج ۳ ، ص ۱۷۰ )

::::::::::::::::::

جزاك الله خيرا كثيرا على ما اتحفتينا به
بالتوفيق عزيزتي عطر الولاية :o

عطر الولايه
25-01-2012, 11:13 PM
أشكر الله تعالى لمروركم الكريم و طيب دعواتكم
بارك الله فيكم و سدد الرحمن خطاكم
وجزاكم الله بالاحسان احسانا وبالسئات عفوا وغفرانا أنتم ووالديكم ووالد والديكم
نسأل الله الفائدة والأجر لنا ولكم ولكل أمة محمد
ونسألكم الدعاء

زينبية الوفاء
30-01-2012, 11:22 PM
السلام عليكم هناك فرق بين الأبتلاء والأمتحان ،، في المعنى والمفهوم ولكن أقترنا معا لأن كليهما يكون محصلة للآخر فإما النجاح أو السقوط . مثال : قصة نبي الله يحيى أبن زكريا عليهما السلام .

شكرا للموضوع الرائع وكنت متأملة أن تضيفي آيات وتفسير عن الأمتحان والمحنة التي تصيب بني آدم حتى نتوسع ثقافيا .

عطر الولايه
28-02-2012, 10:36 PM
الأخت الكريمه شكر لمروركم الكريم وفقكم الله لكل خير ببركة و سداد اهل البيت عليهم السلام