المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كثرة تعدد زوجات الامام المجتبى روحي فداه... بحث ورد شبهات/ 1



بنت الفواطم
22-01-2012, 10:51 PM
الإهداء

وفدت على الكريم بغير زاد

من الحسنات والاجر القليل
وحمل الزاد اقبح كل شئ
اذا كان الوفود على الكريم



الى كريم أهل البيت الى سيدي ومولاي أبي محمد الحسن عليه السلام المظلوم حيا وشهيدا

راجية من الله تعالى ومنك سيدي الرضا والقبول

المقدمة


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين كما هو أهله ثم افضل الصلاة وازكى السلام على خير الأنام محمد وآله الكرام

إن الله سبحانه بعث الانبياء والمرسلين ليخرجوا الناس من الظلمات الى النور وختم انبيائه بمحمد (ص) واله والائمة من ذريته فجعلهم الله تعالى الذريعة اليه والمسلك الى رضوانه وخصهم النبي الاكرم (ص) اوصيائه بعناية خاصة وفائقة
وأكد على مودتهم ومحبتهم والالتزام بهم لا التقدم عليهم او التاخر عنهم وجعلهم عدل القرآن الكريم فقال (ص) : ( كأني قد دعيت فأجبت اني تارك فيكم الثقلين احدهما اعظم من الاخر كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الارض وعترتي اهل بيتي فأنظروا كيف تخلفوني فيهم )[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn1)ثم جعل اجر الرسالة مودتهم في نص كتاب الله العزيز ((قل لاأسئلكم عليه اجرا الا المودة في القربى ))[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn2)





[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref1)مسند الامام الرضا ج1 \ ص 56




[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref2)الشورى \23 لكن من لم يؤمن بدين الله سبحانه انى له ان يؤدي ذلك الاجر......
ولذلك نصبوا العداء لهم بدل المودة واتبعهم في ذلك كثير من الناس فقد لاقى الائمة الأطهار (ع) من بعد جدهم المختار

من الظلم والعدوان ما لاتسعه المجلدات ومنهم امامنا الحسن المجتبى (ع) ريحانة رسول الله ( ص ) والسبط الاكبر للعترة الطاهرة الذين جعل الله لهم الرئاسة العامة في الدين والدنيا بعد رسول الله ، فلم يمتثل امرربنا وتقدم عليهم من لم يكن اهلا لذلك فكان الامام الحسن (ع ) يلاحظ عزل والده امير المؤمنين (ع ) في بيته قرابة ربع قرن ثم منعهم رواية الاحاديث التي تبين فضل اهل البيت (ع )
فقد عمد الامويون لكل الطرق والوسائل للأنتقاص من قيمة الامام (ع ) ومن اساليبهم التي استخدموها هي وضع الاحاديث المكذوبة ونسبتها اليه (ع ) ومنها حديث كثرة زوجات الامام الحسن (ع) ومطلقاته
وقد ارتأيت في هذه الاوراق القلائل مناقشة هذه الاحاديث دلالة وسندا
وقد جعلت البحث على مقدمة وستة مباحث وخاتمة على الترتيب التالي :
1- مكانة الامام الحسن (ع) في بعض ايات القرآن .
2- مكانة الامام الحسن (ع) عند جده المصطفى (ص) وعند الصحابة والتابعين .
3- تعدد الزوجات في القرآن .
4- اعتقادنا في المعصوم.
5- شبهة ورد.
6- الدوافع لوضع هكذا شبهات .



مكانة الإمام الحسن (ع) في بعض آيات القرآن الكريم


سوف اقتصر في هذا المبحث على ذكر آيتين وتفسيرهما من كتب العامة :

1)أية التطهير قال تعالى ((انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا ))[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn1)
أ) قال الفخر الرازي في تفسيره الكبير لهذه الآية المباركة :

(فيه لطيفة وهو أن الرجس قد يزول عينا ولا يطهر المحل فقوله تعالى ليذهب عنكم الرجس اي يزيل عنكم الذنوب ويطهركم اي يلبسكم خلع الكرامة.........واختلفت الاقوال في اهل البيت والاولى ان يقال هم اولاده وازواجه والحسن والحسين منهم وعلي منهم لأنه كان من اهل بيته بسبب معاشرته ببنت النبي عليه السلام وملازمته للنبي )[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn2)
ب) قال الطبري في تفسيره لهذه الاية الكريمة :

(حدثني محمد بن المثنى قال بكر بن يحيى ابن زيان العنزي :ثنا مندل عن الأعمش عن عطية عن ابي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه (واله ) وسلم ) (( نزلت هذه الاية في وفي علي رضي الله عنه وحسن رضي الله عنه وحسين رضي الله عنه وفاطمة رضي الله عنها ))[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn3)






[1]سورة الأحزاب \33



[2]التفسير الكبير للفخر الرازي \مجلد 13\ج25\ص18




[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref3)تفسير الطبري \ج22 \ص 10








قالت عائشة : خرج النبي صلى الله عليه (وآله ) وسلم ذات غداة وعليه مرط مرجل من شعر اسود فجاء الحسن وادخله معه ثم قال : (انما يريد الله ............))[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn1)
عن ابي عمار قال اني لجالس عند واثلة بن الاسقع اذ ذكروا عليا رضي الله عنه فشتموه فلما قاموا قال اجلس حتى اخبرك عن هذا الذي شتموا ، اني عند رسول الله (ص) اذ جاءه علي وفاطمه وحسن وحسين فألقى عليهم كساء له ثم قال : (اللهم هؤلاء اهل بيتي اللهم اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا )[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn2)

2) اية الصلاة على النبي واله قال تعالى :
((ان الله وملا ئكته يصلون على النبي يا أيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ))[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn3) اللهم صل على محمد وال محمد
قال الفخر الرازي في تفسيره الكبير لهذه الاية المباركة :
(سئل النبي عليه السلام كيف نصلي عليك يارسول الله ؟)
فقال ((قولوا اللهم صل على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد))[4] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn4)
قال الطبري في تفسيره :
( حدثنا ابن حميد قال : ثنا هارون ، عن عنبسة ، عن عثمان بن موهب ، عن موسى بن طلحة عن ابيه ، قال : اتى رجل النبي صلى الله عليه (واله ) وسلم فقال : سمعت الله يقول : (ان الله وملا ئكته يصلون على النبي )......الاية
فكيف الصلاة عليك ؟ فقال : ((قل : اللهم صل على محمد وعلى ال محم





[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref1)تفسير الطبري \ج 22 ص 11



[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref2)نفس المصدر



[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref3)الاحزاب \56



[4] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref4)التفسير الكبير للفخر الرازي \مجلد13\ج25\ص196







انك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم انك حميد مجيد))[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn1)
(حدثنا ابن حميد قال : ثنا جرير ، عن مغيرة ، عن زياد ، عن ابراهيم في قوله (ان الله وملائكته ).........الاية
قالوا : يارسول الله هذا السلام قد فقال : ((قل : اللهم صل على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم عرفناه ، فكيف الصلاة عليك ؟ فقال : قولوا (( اللهم صل على محمد عبدك ورسولك واهل بيته كما صليت على ابراهيم انك حميد مجيد )[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn2)







[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref1)تفسير الطبري \ج22\ص52





[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref2)تفسير الطبري \ج22\ص53





وللبحث تتمة ان شاء الله
راجية من مشرفي واخوتي واخواتي الاشارة الى مواقع الضعف في بحثي حتى يتسنى لي تلافيها والافادة من خبرتكم لتطويره
من اجل تبيان الحقائق وكشف مظلومية هذا الامام العظيم

الهادي
24-01-2012, 03:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




وبه تعالى نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم اجمعين




الاخت الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



في البداية أشكركِ أختي الفاضلة على هذا البحث في خصوص الإمام المهموم المسموم المظلوم الحسن المجتبى (عليه السلام) وفي الواقع اعتقد لازالت ظلامة الإمام موجودة بدليل قلة مثل هكذا أبحاث تبين مدى مظلوميته ( عليه السلام) وكيف سلب حقه وكيف افتري عليه .




فنسأل الله لكم التوفيق في تتمة هذا البحث وجعله الله لكم ذخراً يوم لا ينفع مال ولابنون ألا من أتى الله بقلب سليم .

بنت الفواطم
25-01-2012, 09:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



وبه تعالى نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم اجمعين



الاخت الفاضلة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في البداية أشكركِ أختي الفاضلة على هذا البحث في خصوص الإمام المهموم المسموم المظلوم الحسن المجتبى (عليه السلام) وفي الواقع اعتقد لازالت ظلامة الإمام موجودة بدليل قلة مثل هكذا أبحاث تبين مدى مظلوميته ( عليه السلام) وكيف سلب حقه وكيف افتري عليه .



فنسأل الله لكم التوفيق في تتمة هذا البحث وجعله الله لكم ذخراً يوم لا ينفع مال ولابنون ألا من أتى الله بقلب سليم .





الشكر موصول لكم اخي الكريم
جزاكم الله خيرا وصدقتكم حين قلتم ان ظلامة الامام الحسن عليه السلام موجودة للأن
لا بسبب قلة البحوث فقط بل حتى قلة ذكر مصابه...
بل حتى قلة التسمية بأسمه ....
ولا اكون مبالغة اذا قلت ان الكثير لا يعرف شيئا عن مصيبته او كيفية قتله روحي فداه
او لا يعرف حتى يوم مولده ويوم استشهاده
فعند اهل الجود نرجوا العفو والسماح ومنهم نلتمس الصفح عن كل قصور

بنت الفواطم
25-01-2012, 11:16 PM
مكانة الامام الحسن (ع)عند جده المصطفى (ص)


وعند بعض الصحابة والتابعين

اطل على الدنيا نور الامام الحسن (ع) في النصف من شهر رمضان في السنة الثالثة للهجرة وهو اول حفيد لبيت النبوة وقد سر رسول الله (ص) بحفيده وخصه بتربيه واهتمام بالغين ليجعله مؤهلا للأمامة ومسؤلياتها وقد اكد النبي الاكرم (ص) على فضائل ومكانة الامام الحسن (ع) في اكثر من موقف ليعرف الناس قدره


ومن أحاديث جده (ص) في حقه :


1- عن جابر أن النبي (ص) قال :الحسن سيد شباب اهل الجنة )[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn1)


2- عن عائشة ((ان النبي (ص)كان يأخذ حسنا فيضمه اليه ثم يقول : اللهم إن هذا ابني وأنا أحبه فأحبه وأحب من يحبه ))[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn2)


لنقف قليلا مع هذه الرواية التي روتها السيدة عائشة ونجمعها مع قوله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فأتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم )[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn3)


فالذي يريد سلوك الطريق الى الله تعالى ومحبته وجب عليه ان يتبع رسوله (ص) ليكسب بذلك محبة الله تعالى اولا وغفرانه اخرا ، والاتباع يعني تطبيق ما أمر به النبي (ص) قولا وفعلا ..



[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref1)قادتنا كيف نعرفهم السيد محمد هادي الميلاني\ج5\ص192


[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref2)نفس المصدر


[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref3)ال عمران \31

والان عودة الى الرواية والتي تعكس اخلاق النبي (ص) وعطفه على ابنه كما هو مذكور فيها ويدعو له ولمن احبه بمحبة الله تعالى التي هي غاية ما بعدها غاية...




ان الذي روى هذا الحديث هي السيدة عائشة لكن عملت السيدة بما علمت ؟! لننقل لكم حديث السيدة عائشة وردة فعلها عندما اراد بنو هاشم دفن الامام الحسن (ع) عند قبر جده (ص) فانها ( لحقتهم على بغل وهي تقول : ما لي ولكم اتريدون ان تدخلون بيتي من لا احب)[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn1).


1- -عن ابي هريرة قال : ((خرج رسول الله (ص) الى سوق بني قينقاع متكئا على يدي فطاف فيها ، ثم رجع فاحتبى في المسجد ..............

فجاء الحسن (ع) فاشتد حتى وثب في حبوته ، فادخل فمه في فمه ، ثم قال : اللهم اني احبه فأحبه واحب من يحبه ثلاثا قال ابو هريرة :مارأيت الحسن الا فاضت عيني اودمعت عيني او بكت )[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn2).


2- روى الغزالي في احياء العلوم عن النبي (ص) قال له :لقد اشبهت خلقي وخلقي ، ولم يكن احد اشبه برسول الله منه كما جاء عن مالك بن انس)[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn3).


بعد هذه الباقة المختارة من احاديثه ص واله بحق حفيده الامام الحسن المجتبى (ع) يتضح لنا ان معلم الامة ومربيها يريد ان يبين عظمة الامام ومكانته منه وانه جزءمنه وليس شبيها له بالخلق فحسب وانما شبيهه خلقا وخلقا ويؤكد على محبته (ع) وانها فرع على محبته ص واله وان ذلك الفم الطاهر الذي ماينطق عن الهوى ان هو الاوحي يوحى لطالما وضعه في فم حفيده المجتبى (ع) .


روى ان عساكر باسناده عن البهي مولى الزبير قال : تذاكرنا من اشبه النبي (ص) من اهله ؟ فدخل علينا عبد الله بن الزبير قال : انا احدثكم بأشبه اهله اليه واحبهم اليه الحسن بن علي ولقد رأيته وهو ساجد فيركب رقبته او قال :ظهره فما ينزله حتى يكون هو الذي ينزل ، ولقد رأيته يجئ


[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref1)قادتنا كيف نعرفهم / ج5 ص 296


[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref2)قادتنا كيف نعرفهم السيد محمد هادي الميلاني ج5/ص192


[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref3)سيرة الائمة الاثني عشر السيد هاشم معروف الحسني القسم الاول ص463


1- وهو راكع فيفرج له بين رجليه حتى يخرج من الجانب الاخر ، وقال فيه رسول الله (ص) : انه ريحانتي من الدنيا وان ابني هذا سيد وعسى الله ان يصلح به بين فئتين من المسلمين وقال : اللهم اني احبه فأحبه واحب من يحبه ).


2- روى ابن كثير بأسناده عن عبد الله بن شداد عن ابيه : ان رسول الله (ص) صلى بهم احدى صلاتي العشي فسجد سجدة اطال فيها السجود ، فلما سلم قال الناس له في ذلك ، قال :ان ابني هذا - يعني الحسن- ارتحلني ، فكرهت ان اعجله حتى يقضي حاجته)[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn1).


3- روى الترمذي بأسناده عن علي ، قال : ( الحسن اشبه برسول الله (ص) مابين الصدر الى الرأس ،والحسين اشبه برسول الله (ص) ماكان اسفل من ذلك )[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn2).


4- قال شعبة بن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب قال : رايت النبي (صلى الله عليه (واله )وسلم ) والحسن بن علي على عاتقه وهويقول (اللهم اني احبه فاحبه )[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn3) قال الترمذي صحيح حسن.


5- (كنز العمال ج6 ص 222) قال: عن انس بينا رسول الله صلى الله عليه (واله)وسلم راقد اذ جاء الحسن عليه السلام يدرج حتى قعد على صدره ثم بال عليه فجئت امطيه عنه قال : ويحك يا انس دع ابني وثمرة فؤادي فأن من اذى هذا فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى الله ،قال : اخرجه الطبراني)[4] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn4).


انظر الى دقة تصرف النبي صلى الله عليه واله فأنس رأى ان من المناسب ان يرفع الامام الحسن (ع) عن صدر جده بعد فعله للحدث الا ان النبي صلى الله عليه واله اعتبر ذلك اذية لأبنه وبالتالي فهي اذية له ولله تعالى فما بالك بمن ظلم الامام الحسن (ع) واغتصب حقه وقتله ؟


[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref1)قادتنا كيف نعرفهم السيد محمد هادي الميلاني /ج5 /ص202


[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref2)قادتنا كيف نعرفهم السيد محمد هادي الميلاني /ج5 /ص202


[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref3)البداية والنهاية لآبن كثير /ج6/ص 78


[4] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref4)فضائل الخمسة من الصحاح الستة السيد مرتضى الحسيني الفيروز ابادي/ج3/ص251

بنت الفواطم
21-04-2012, 03:46 PM
تعدد الزوجات في الاسلام

القران الكريم وبصريح العبارة يجوز تعدد الزوجات وفق شروط معينة فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم (وان خفتم الا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فان حفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا)[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn1).
يقول الشيخ ناصر مكارم الشيرازي في تفسيره لهذه الاية الكريمة :-
(حيث ان الخطاب موجه الى عامة المسلمين وكافتهم عبر بالمثنى والثلاث والرباع اذ لا شك في ان تعدد الزوجات –بالشروط الخاصة- لا يشمل اكثر من اربع نساء)[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn2).
كما اكد الفخر الرازي هذه الحقيقة القرانية فقال في تفسيره الكبير:-
(ذهب اكثر الفقهاء الى ان نكاح الاربع مشروع للاحرار دون العبيد )[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn3).
ولا شك ان هذا التعدد له فوائد اجتماعية مترتبة عليه ولا مجال لذكرها هنا.
واوضح من طبق الدين بكل جزئياته هو النبي المرسل (صلى الله عليه واله وسلم) ونجد في الاحاديث الواردة عنه (ص) انه اولى اهتماما كبيرا لمسالة الزواج والتي منها :
1- قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) : (من تزوج فقد احرز نصف دينه فليتق الله في النصف الباقي)[4] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn4).
2- قال (صلى الله عليه واله وسلم) : (ما بني بناء في الاسلام احب الى الله من التزويج)[5] (http://alkafeel.net/forums/#_ftn5).

ولم يقتصر بيان النبي (ص) لأحكام الزواج الدائم بل بين واوضح وطبق الزواج المنقطع وزواج الاماء ، ثم انه (ص) اختص بتعدد الزوجات فوق الاربع فبلغ عدد زوجاته العشرة وهو حكم خاص به لظروف خاصة له (ص)
ولنأخذ على سبيل المثال زواجه من ا م سلمة وهي قد ناهزت الخمسين من عمرها الشريف فلا ذرية ترجى منها ولا شباب لكن النبي الحكيم (ص) ادرى واعلم فلربما تكون ا م سلمة من النساء المؤمنات الناقلات لحديث رسول الله (ص) بأمانة وصدق كفاها مزية وفضيلة انه (ص) قال لها انك الى خير .
وزواج اخر له (ص) من جويرية بنت الحارث اذ بمجرد ان اعلن زواجه منها اسلم سائر قومها .
وهكذا نلاحظ ان اغلب زيجات النبي (ص) لم تكن بداعي الشهوة وحب التعدد بقدر ماكانت لمصلحة الاسلام العليا



[1] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref1) سورة النساء /3

[2] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref2) تفسير الامثل للشيخ ناصر مكارم الشيرازي ج3 ص 62

[3] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref3) التفسير الكبير للرازي ج10 ص 141 المجلد 5

[4] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref4) مكارم الاخلاق للطبرسي /ص217

[5] (http://alkafeel.net/forums/#_ftnref5) نفس المصدر