المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مذهب أهل البيت (عليهم السلام )



خادمةرقية
16-04-2012, 01:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
يعزو سبب انتخابه مذهب أهل البيت إلى آيات الولاية و التطهير و المباهلة والمودة والصلاة والتبليغ والى ما جرى يوم غدير خم والتهنئة بخلاف الإمام أمير المؤمنين وإلى حديث الدار والثقلين وحديث السفينة وحديث مدينة العلم والروايات الواردة عن النبي صلى الله عليه واله وسلم في استخلاف الإمام علي والأئمة من ولده وأذكر هذه الأبيات المؤثرة .للعلامة الشيخ محمد مرعي الأمين .
لماذا اخترت مذهب آل طه وحاربت الأقارب في ولاها
وعفت ديار آبائي وأهلي وعبثاً كان ممتلئاً رفاها
لأني قد رأيت الحق نصاً ورب البيت لم يألف سوها
بالاستمساك بالثقلين حازت بأولاها وأخراها نجاها
وصارت أعظم المخلوق قدراً وأورثها الولا عزاً وجاها
ولا أصغي لعذر بعد علمي بأن الله للحق اصطفاها
ولا أهتم في الدنيا لأمر إذا ما النفس و أفاها هداها
فمذهبي التشيع وهو فخر لمن رام الحقيقة وامتطاها
وفرعي من علي وهو در صفا والدهر فيه قد تباها
وهل ينجوا بيوم الحشر فرد مشى في غير مذهب آل طه
أجل أنه ما من شك في أهل البيت (عليهم السلام ) هم معدن الرحمة والبركة وأنه لا أمل في النجاة وتحقيق رضا الله تبارك وتعالى إلا بالتمسك بهم وإعلان الدعاء لهم والسير على خطاهم وسلوك طريقهم .
إن محبي أهل البيت (عليهم السلام ) وعشاق العترة الطاهرة لا يرون أحداً جديراً بالطاعة غيرهم لا يعرفون قدوة سواهم وهم يدركون جيداً أن الاعتقاد بإمامتهم والأخذ بأحكامهم وانتهاج سيرتهم يحقق لهم السعادة في الدنيا والفوز في الآخرة .
ببركة ويُمن أهل البيت (عليهم السلام ) تستمسك السماء فلا تقع على الأرض وببركة أهل البيت (عليهم السلام ) تستقر الأرض ويشعر الناس فيها الأمان وبوجود أهل البيت (عليهم السلام ) وكرامة لهم تستمسك السموات والأرض أنت تزولا وهذه الحقيقة لا يدركها إلا أهل الإيمان من الذين أضاء نور الحق أعماقهم وملأت الأنوار أفئدتهم من الصالحين المتقين . ومن هنا يقول الإمام الباقر (عليه السلام )
((إن رسول الله باب الله الذي لا يؤتى إلا منه وسبيله الذين من سلكه وصل إلى الله عز وجل وكذلك كان أمير المؤمنين (عليه السلام ) من بعده وجرى للأمة واحداً بعد واحد جعلهم الله عز وجل أركان الأرض أن تميد بأهلها )) وكذلك كان أمير المؤمنين (عليه السلام ))
وقال الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام )
((نحن الذين بنا يمسك الله السماء أن تقع على الأرض إلى بأذنه وبنا يمسك الأرض أن تميد بأهلها وبنا ينزل الغيث وبنا ينشر الرحمة ويخرج بركات الأرض ولولا ما في الأرض منا لساخت بأهلها )) وعن النبي الأكرم (صلى الله عليه السلام ) قال (( النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي فإذا ذهب النجوم ذهب أهل السماء وإذا ذهب أهل بيتي ذهب أهل الأرض )) وقال أمير المؤمنين علي (عليه السلام ) (( نحن بيت النبوة ومعدن الحكمة وأمان الأهل الأرض ونجاة لمن طلب )) إن السماء قائمة بيمن أهل البيت (عليه السلام ) الأرض مستقرة ببركة وجودهم فهم عماد الأرض والسماء والأحاديث التي تشير إلى هذه الحقيقة لا يقتصر وجودها في مصادر الإمامية فقط ففي مصادر أهل السنة أحاديث عديدة تشير إلى هذا المعنى .

الصدوق
16-04-2012, 03:35 PM
الأخت الفاضلة : خادمة رقية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ان القلم يقف عاجزاً واللسان ينطوي كليلاً والقلب يخفق مبهوتاً أمام عظمة وسمو منزلة أهل البيت(عليهم السلام) ، وبالخصوص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) الذي أخفى أولياءُه فضائلَه خوفاً وأخفاها أعداءُه حسداً وبغضاً ، وبين هذا وذاك ظهر منها ما أبهر الجَنان وحيّر كل انسان .




عن جابر، قال ناجى رسول الله (صلى الله عليه و آله) علي بن أبي طالب (عليه السلام) يوم الطائف فأطال مناجاته، فرأى الكراهة في وجوه رجال، فقالوا قد أطال مناجاته منذ اليوم . فقال :

" ما أنا انتجيته، و لكن الله (عز و جل) انتجاه "


وعن جابر، عن عبد الله بن نجي، قال سمعت علي بن أبي طالب (عليه السلام) يقول :

" صلّيت مع رسول الله (صلى الله عليه و آله) قبل أن يصلّي معه أحد من الناس ثلاث سنين، وكان ممّا عهد إليّ أن لا يبغضني مؤمن، ولا يحبّني كافر أو منافق، والله ما كذبت ولا كُذّبت، ولا ضللت و لا ضلّ بيّ، ولا نسيت ما عهد إليّ "

من كتاب الأمالي للشيخ الطوسي - ( ص 261)


وعن مينا مولى عبد الرحمن بن عوف، عن عبد الله بن مسعود، قال قال رسول الله (صلى الله عليه و آله) :

" أنا دعوة أبي إبراهيم "

فقلنا يا رسول الله، و كيف صرت دعوة أبيك إبراهيم ؟

قال (صلى الله عليه و آله) :

" أوحى الله (عز و جل) إلى إبراهيم أني جاعلك للناس إماماً، فاستخف إبراهيم الفرح، فقال يا رب، و من ذريتي أئمة مثلي فأوحى الله (عز و جل) إليه أن يا إبراهيم، إني لا أعطيك عهدا لا أفي لك به.

قال يا رب، ما العهد الذي لا تفي لي به قال لا أعطيك لظالم من ذريتك. قال يا رب، و من الظالم من ولدي الذي لا ينال عهدك قال من سجد لصنم من دوني لا أجعله إماماً أبداً، و لا يصح أن يكون إماماً. قال إبراهيم و اجنبني و بني أن نعبد الأصنام، رب إنهن أضللن كثيراً من الناس "

قال النبي (صلى الله عليه و آله) :

" فانتهت الدعوة إلي و إلى أخي علي لم يسجد أحد منا لصنم قط، فاتخذني الله نبيا، و علياً وصياً "

الأمالي للشيخ الطوسي - ( ص 379)

خادمةرقية
17-04-2012, 11:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ما أعظم ما جئت به من روايات وأقوال بحق إمام المتقين وسيد الوصيين أمير المؤمنين (عليه السلام )وحقاً أن القلم يقف عاجزاً عن وصف فضائل أهل البيت عليهم السلام اللهم ارزقنا شفاعتهم وشكراً لك على هذا الرد الرائع